افتتاح معبر جوسية الحدودي بين سورية ولبنان- شركة الاتصالات: تم في منتصف ليل تعويض حوالي 70% من سعة الانترنت التي تم فقدانها بسبب العطل        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:14/12/2017 | SYR: 20:06 | 14/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1












runnet20122








 غرام الـ 21 ينخفض 2400 ليرة خلال أسبوع والأونصة 100 ألف
جزماتي: لا تبيعوا مـدخراتكم من الذهب
29/11/2017      



نتيجة بحث الصور عن ذهب سورية

ذكر رئيس جمعية الصاغة غسان جزماتي في تصريح خاص  أنه وبعد انخفاض سعر الذهب شهد السوق إقبالاً شديداً من قبل المواطنين على بيع مدخراتهم خوفاً من أن ينخفض سعر الذهب إلى أكثر من ذلك ويتعرض لخسارة أكبر، موضحاً أن الذهب هو السلعة الوحيدة التي شهدت انخفاضاً ملحوظاً بسبب ارتباطها طرداً مع الدولار وكذلك التزام الجمعية بتسعيرة المركزي.
وأضاف أنه طرأ انخفاض كبير على سعر الذهب بعد هبوط سعر الدولار إلى 434 ليرة، حيث سجل غرام الذهب من عيار 21 سعر 15000 ليرة، بينما انخفض سعر غرام الذهب من عيار 18 إلى 12857 ليرة، لينخفض بذلك الذهب خلال أسبوع 2400 ليرة للغرام الواحد، ونصح جزماتي المواطنين بعدم البيع حتى لو انخفض السعر لهذا الحد، لكن يمكن لأي شخص أن يتوقع أي تغيير مهما كان سواء بالنسبة للدولار أو الذهب، لأنه وكما هو معروف فإن هذا الأمر يتعلق بالأوضاع الميدانية، مشيراً إلى عدم تأثر الصائغ بارتفاع سعر الذهب أو انخفاضه، لأنّ لديه هامش ربح محدداً وهو 200 ليرة لكل غرام واحد، فكل ما يشتريه من المواطن يبيعه لمراكز ذهب كبرى وبشكل يومي، أما ما يتعلق بالليرة الذهبية السورية أشار جزماتي إلى أنه بعد الانخفاض سجلت سعر 120 ألف ليرة لتنخفض بذلك 30 ألف ليرة خلال أسبوع واحد فقط، كذلك انخفضت سعر الأونصة العالمية من 625 ألف ليرة إلى 520 ألف ليرة لتنخفض 100 ألف ليرة.
وذكر رئيس جمعية الصاغة أن سوق الذهب في سورية يعتمد على الاستيراد والتصدير لكن ضمن نظام وشروط محددة، فهناك إجازة تسمى ( ب 5 ) حيث يسمح من خلالها للحرفي أن يدخل الذهب إلى داخل البلاد وتصديره للدولة ذاتها التي استورد منها، إلا أن أكثر دول التي نستورد منها هي دبي لكونها معفاة من كافة الضرائب الجمركية، مثلاً يسمح للحرفي بإدخال 20 كيلو غرام ذهب خام، وبعد ذلك يقوم بتصدير الكمية نفسها إلى الدولة ذاتها، وأيضاً من الشروط أن يدخل ويخرج من المطار ذاته حصرياً سواء أكان مطار دمشق الدولي أم الشارقة، وذلك بسبب وجود البيانات الجمركية من المركز الذي دخل منه الحرفي.
وختم جزماتي بالقول: على المواطن ألا يشعر بالخوف أو القلق من الانخفاض الذي شهده سوق الذهب في الفترة الحالية، لأنّ وضع سوق الذهب المحلي مستقر حالياً، متوقعاً عدم انخفاضه أكثر من ذلك.

سيرياستيبس_تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس