افتتاح معبر جوسية الحدودي بين سورية ولبنان- شركة الاتصالات: تم في منتصف ليل تعويض حوالي 70% من سعة الانترنت التي تم فقدانها بسبب العطل        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:14/12/2017 | SYR: 20:07 | 14/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1












runnet20122








 سياقا الإنتاج
29/11/2017      


بعد غياب لنحو عام من الزمن يعود الحديث مجدداً عن سعر صرف الليرة مقابل الدولار، لكن هذه المرة بنبرة مختلفة لصالح ليرتنا إثر ما شهدته من تحسن ملحوظ أثار كثيراً من الجدل حول مستقبلها، فلم يكن أكثر المتفائلين -في وقت من الأوقات- يتوقع أن تنقلب الموازين إلى درجة بتنا نخشى فيها أن يؤثر تراجع سعر صرف الدولار أمام الليرة على صادراتنا.

 

كان لافتاً حقيقة الاجتماع الأخير للمفاصل الحكومية المعنية لمناقشة واقع سعر الصرف، وما تمخّض عنه من العمل على سياقين على غاية من الأهمية يتعلق الأول بالاستمرار بدعم الصادرات، والثاني بإصدار شهادات إيداع بالليرة السورية وبأسعار فائدة مشجعة بما يساعد في جذب الإيداعات إلى الجهاز المصرفي السوري.

 

ربما تنبئ القراءة الأولية لمسار هذين السياقين بتوجه حكومي يستهدف توظيف هذه الإيداعات لتوسيع القاعدة الإنتاجية لإعطاء زخم أكبر للصادرات كمكون أساسي يعوّل عليه ليكون رافعاً حقيقياً لاقتصادنا الوطني ككل، لاسيما إذا ما عدنا بالذاكرة إلى ما شهده شهر أيلول السابق من اجتماع عمل خاص بالصادرات تم خلاله رسم الملامح الأساسية لنهج التصدير، والمتمثلة بإقامة معارض للعرض في عدد من الدول المستهدفة تمهيداً لإقامة معارض للبيع المباشر، ومن ثم تأسيس مولات دائمة لعرض المنتجات السورية.

 

وبالفعل ستشهد بغداد الشهر القادم معرضاً للبيع المباشر للمنتجات السورية بالتوازي مع مساع تقوم بها وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية لاعتماد مقر في العاصمة العراقية سيخصص لإحداث مول دائم لعرض المنتجات السورية، على أن تكون الدولة المستهدفة الثانية في هذا الاتجاه هي الجزائر.

 

لقد حجزت الليرة السورية مكاناً بارزاً على مدار أزمتنا المريرة، فما تكاد تتوارى عن الإعلام حتى تعود مجدداً إلى مانشيتات الصحف كمادة إعلامية دسمة، فتتوالى التحليلات والتعليقات الاقتصادية والإعلامية حول مصيرها ومدى قدرتها على الصمود أمام الدولار وما إلى ذلك من تكهّنات ترهق أعصاب المواطن السوري وتزيد من متاعبه وهمومه اليومية، علماً أن العملة في أي بلد كان ليست هدفاً بعينه وإنما عبارة عن مؤشر يعكس قوة ومتانة الاقتصاد، وبالتالي فأياً تكن التحليلات حالياً حول الليرة، إلا أن المؤشرات العامة مبشّرة على كثير من الصعد خاصة الإنتاجية وانعكاسها على الصادرات، ولعل انحسار الحديث عن المستوردات لدرجة العدم في كثير من الأحيان لصالح الصادرات التي بدت مقصداً للعمل الحكومي برمّته، له كثير من الدلالات الإيجابية المتوقع أن تنعكس بشكل أكبر على سعر صرف الليرة على الأقل في المرحلة المقبلة.

سيرياستيبس_البعث


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس