معبر الزمراني الحدودي: وصول عشرات المهجرين السوريين العائدين من الأراضي اللبنانية في طريق عودتهم إلى قراهم وبلداتهم المحررة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:15/11/2018 | SYR: 16:18 | 15/11/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122






 على خلفيــة ســوء تعاطــي الشــركات مــع المطالبــات الماليـةـ
هيئــة الإشـراف علـى التأميـن تحـث على ثقافـة الشكـوى
06/02/2018      




على خلفيــة ســوء تعاطــي الشــركات مــع المطالبــات الماليــة.. هيئــة الإشـراف علـى التأميـن تحـث على ثقافـة الشكـوى

يبدو أن الترويج للمنتجات التأمينية يقابل باستياء عام من الأفراد الذين خاضوا تجربة التأمين ووقعوا في إشكاليات المطالبة المادية مع تلك الشركات، إذ تناولت معظم المداخلات خلال الندوة الأسبوعية لهيئة الإشراف على التأمين والتي تمحورت حول “التأمين أسلوب حياة” مصداقية شركات التأمين في التزاماتها المادية بالتغطية المتفق عليها في العقد مع المؤمن له، إذ ذكر الحضور عدة حالات طغت عليها المماطلة والتسويف في التعويض المادي، ولكيلا نلقي التهم جزافاً على هيئة الإشراف على التأمين في عدم اضطلاعها بمهام المراقبة والمحاسبة لأداء شركات التأمين، تواصلنا مع مدير عام الهيئة سامر العش للوقوف على دور الهيئة ومدى تحملها المسؤولية في هذا الشأن، حيث بيّن العش أن من مهام الهيئة متابعة جميع الإشكاليات المتعلقة بأداء الشركات ومراقبة آليات عملها، ولها الصلاحيات بفرض عقوبات بحق المقصرين بحسب نظامها، ولكن المشكلة تكمن بوجود حلقة مفقودة بين المؤمن لهم وهيئة الإشراف كما أسماها العش وهي ثقافة الشكوى، فمعظم المؤمنين الذين يواجهون المشكلات مع الشركات لاتصل أصواتهم إلى الهيئة، وتضيع حقوقهم بين القضاء أو عدم المطالبة وبالتالي إحجامهم عن الاستفادة من خدمات التأمين، ولإيجاد صلة الوصل قامت الهيئة بتفعيل تطبيق “عين الهيئة” كي تستطيع الاطلاع على كافة الشكاوى المقدمة إليها من قبل المؤمنين ومعالجتها مباشرة، ونفياً لتقصير الهيئة بيّن العش أن الهيئة قامت بمعاقبة إحدى الشركات جراء تحويلها المطالبات الودية إلى مطالبات قضائية، مؤكداً أن الهيئة تصدر عقوبات في حال ثبوت التهمة على الشركة تصل إلى وقف ترخيص نوع التأمين (المشكلة) في الشركة، ومن جهة أخرى شدد العش على ضرورة توعية المؤمنين لشروط العقد لمنع حصول التباس في فهم مستوى مظلة التغطية المقدمة من الشركة.

 

وبالعودة إلى الندوة أكد المحاضر وائل الحسن مدير شركة الأولى للتدريب والاستشارات وحلول الأعمال أن مبدأ التأمين نشأ من حاجة الفرد إلى تكاتف الجماعة في تغطية مخاطر المجموعة المحتملة، ولكن التفكير السائد حول التأمين للأسف يقتصر على كيفية الربح وليس الاستثمار، وهو أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإحجام عن الاشتراك في خدمات التأمين، عدا عن اعتبار أن التأمين يمكن أن يشكل عبئاً في ظل الظروف الاقتصادية السائدة، إلا أن الحسن أكد على أنه يجب التفكير بعقلية استثمارية، لضمان مواجهة المخاطر المحتملة، متسائلاً كم من حالات الإصابة والوفاة التي حدثت بسبب أمر لم يكن أحد يتوقعه، وبالتالي يمكن اعتبار التأمين الضامن الأكيد لأي مخاطر قد تواجه الفرد في حياته أو على صعيد الممتلكات أو العمل والصحة.

سيرياستيبس_البعث


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس