كشفت مصادر أن وزارة التعليم العالي تسعى إلى التوجه لانجاز تشريع قانوني لتعيين العشرة الأوائل من خريجي المعاهد بشكل مباشر لدى الجهات العامة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/09/2018 | SYR: 21:46 | 19/09/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122






 هكذا تراجع الإنفاق الحكومي ..عاما بعد عام ليصل إلى 2.7 مليار دولار عام 2016
11/06/2018      



سيرياستيبس :
في تفاصيل الإنفاق الحكومي، يقدّر إنفاق الحكومة على الاستهلاك والاستثمار خلال العام 2012 بنحو 542 مليار ليرة سورية، وذلك بناء على جداول الإنفاق على الناتج المحلي بالأسعار الجارية وبالأسعار الثابتة، ضمن الحسابات القومية، في المجموعة الإحصائية للعام 2017، المنشورة على موقع المكتب المركزي للإحصاء، وهو ما يعادل نحو 8.4 مليارات دولار أمريكي بحسب وسطي سعر الصرف الرسمي في حينها (64.5 ليرة سورية للدولار)، علماً بأن الموازنة العامة للدولة قدّرت في ذلك العام بنحو 1326.5 مليار ليرة، تعادل نحو 20.6 مليار دولار أمريكي، بحسب سعر الصرف نفسه.
وانخفض تقدير إنفاق الحكومة على الاستهلاك والاستثمار إلى ما يعادل 5.7 مليارات دولار (625 مليار ليرة سورية) في العام 2013، على حين قدّرت الموازنة العامة للدولة حينها بمبلغ 1383 مليار ليرة سورية، تعادل 12.6 مليار دولار، حيث كان وسطي سعر الصرف الرسمي وقتها 109.5 ليرة للدولار تقريباً، واستمر انخفاض تقدير الإنفاق الحكومة مقوماً بالدولار الأمريكي إلى ما يعادل أكثر من 4 مليارات دولار عام 2014 (786 مليار ليرة) على حين قدّرت الموازنة العامة للدولة حينها بمبلغ 1390 مليار ليرة، تعادل نحو 7.2 مليارات دولار، حيث سجل وسطي سعر الصرف الرسمي 194 ليرة للدولار تقريباً.
ووصل انخفاض تقدير الإنفاق الحكومي عام 2015 إلى ما يعادل 3.7 مليارات دولار (999 مليار ليرة سورية)، بينما قدّرت الموازنة العامة للدولة وقتها بمبلغ 1554 مليار ليرة سورية، ما يعادل نحو 5.8 مليارات دولار، حيث بلغ وسطي سعر الصرف في ذلك العام نحو 269 ليرة للدولار تقريباً.
واستمر الانخفاض أخيراً إلى ما يعادل 2.7 مليار دولار عام 2016 (1225 مليار ليرة) على حين قدّرت الموازنة العامة حينها بمبلغ 1980 مليار ليرة، تعادل 4.3 مليارات دولار، حيث بلغ وسطي سعر الصرف في ذلك العام نحو 458 ليرة للدولار تقريباً.
يشار إلى تدني نسب الإنفاق الحكومي على الاستثمار مقارنة بإجمالي الإنفاق العام، إذ يقل على نحو ملحوظ عن 20 بالمئة، على حين انخفض أحياناً إلى ما دون 10 بالمئة، لتتراوح نسبة الإنفاق الجاري أو الإنفاق على الاستهلاك؛ بين 80 و91 بالمئة من إجمالي الإنفاق العام، جلّه للأجور والرواتب، لنسأل الحكومة في الختام: أين مبالغ الدعم والإنفاق على المشاريع وإعادة البناء… وغيرها التي لم يهدأ المسؤولون عن تردادها والتغني بها خلال سنوات الحرب؟ وكيف ينسجم هذا المستوى الضعيف جداً من الإنفاق الحكومي مع إطلاق شعارات التنمية التي ارتقت إلى مستوى التنمية الشاملة في العام الجاري (2018) دون وجود إشارات عملية ملموسة لتحسن واقع الانفاق؟


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس