عودة أكثر من 2000 مهجّر بفعل الإرهاب عبر معبر نصيب الحدودي- الجيش يستهدف مواقع المسلحين بعدة قرى بريف حماه        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/11/2018 | SYR: 23:54 | 21/11/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122






 مكافآت الباحثين العلميين في سورية لاتكفيهم مواصلات ؟؟
04/09/2018      


مدير هيئة البحث العلمي: لا معوقات والدعم المالي متوافر..

وزير المالية: الحكومة ضاعفت اعتمادات البحث العلمي في موازنة 2019 …

كشف وزير المالية مأمون حمدان عن مضاعفة قيمة البند الخاص بالبحث العلمي ضمن موازنة العام 2019 لتأمين التمويل الكافي لتنفيذ خطط ومشروعات البحث العلمي، مؤكداً أن الحكومة جاهزة لتمويل دعم الأبحاث التطبيقية خاصة المفيدة لدعم الاقتصاد الوطني، منوهاً بأن الحكومة جادة في عملية ربط مخرجات البحث العلمي بالسوق، والعمل إيجاد آليات فاعلة في هذا الاتجاه، معتبراً أن الأفكار وفرق العمل قادرة توصيف المشكلات وإيجاد الحلول، خاصة أن الظرف الحالي الذي تمر به البلاد يحتاج لكل الأفكار والخبرات لدعم عملية الإعمار في كل القطاعات البنى التحتية والطاقة والصناعة والعمل المالي والمصرفي وغيرها.

كما ركز خلال الاجتماع العلمي الأول على تفعيل المشاريع البحثية والتطويرية ضمن القطاع المالي وضرورة الخروج من عقلية البحث العلمي التقليدية والتي باتت نمطية وغير فاعلة.

وفي تصريح لـ«الوطن» بيّن مدير عام الهيئة العليا للبحث العملي حسين صالح أن الهيئة لا تعاني من أي معوقات وأن هناك دعماً من السلطة التنفيذية والدعم المالي متوافر، وأن الهيئة تعمل مع كل الجهات والقطاعات المختلفة كفريق واحد لعرض المشروعات وانتقاء الباحثين لتنفيذها، مؤكداً أن اللقاء الثاني بعد بضعة أشهر سوف يحمل نتائج وتقييمات للعمل.

بينما خالفه في الرأي الدكتور علي كنعان من جامعة دمشق، مبيناً أن البحث العملي يفتقر للتمويل، وأن الموازنات المعتمدة لنشاطات البحث العلمي بسيطة ولا تفي بالغرض المطلوب منها، وأن الكثير من الدعم المالي والمكافآت للباحثين لا تكفي أجور المواصلات، موضحاً أنه لا يوجد تعاون من قبل دوائر الحكومة في تزويد الباحثين وطلاب الجامعات بالمعلومات التي يحتاجونها، وأن هناك ثقافة عامة لدى الدوائر العامة بعدم التعاون مع الباحثين وطلاب الدراسات العليا وغيرهم مما يدفعهم للتوجه لمنافذ أخرى للحصول على البيانات والمعلومات التي يحتاجونها لإنجاز أبحاثهم وغالباً ما يكون ذلك مكلفاً أو المعلومات غير دقيقة.

هذا وتضمنت السياسة الوطنية للعلوم والتقانة والابتكار في تحليلها الواقع الراهن للمنظومة نقاط قوة، والمخاطر التي تواجهها لإيجاد الحلول المناسبة له حيث تتمثل أهم نقاط القوة في هذا المجال بوجود العديد من الجهات العلمية البحثية المستقلة مالياً وإدارياً، وسعة وانتشار المؤسسات التعليمية، وتوافر موارد ذاتية جيدة للجامعات العامة والخاصة وبعض المراكز والهيئات البحثية، ووجود قاعدة جيدة من البنية التحتية في بعض القطاعات، إضافة إلى توافر موارد بشرية مؤهلة، في حين تتركز نقاط الضعف في غياب الرؤية الإستراتيجية وتخطيط السياسات لوضع القدرات المتاحة قيد الاستثمار، وتدني المهارات وانخفاض المكون التقاني في المؤسسات الإنتاجية والخدمية، إضافة إلى اتساع الفجوة بين المجتمع العلمي والقطاعات التنموية، وضعف التنسيق بين الجهات العلمية البحثية، كما أن هيكلية الأجور الجامدة لا تحفز على التطوير والابتكار.

كما بينت السياسة الوطنية للعلوم والتقانة والابتكار في خلاصتها التنفيذية أنه يمكن أن تكون أهم المخاطر التي تواجه هذه المنظومة ناتجة عن هجرة العقول، والبطء في خطوات الإصلاح الإداري والاقتصادي، ومقاومة التغيير، وعدم القدرة على خلق بيئة تمكينية ملائمة ومحفزة، إضافة إلى التحديات التي تفرضها العولمة وزيادة المنافسة.

سيرياستيبس- الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس