مراسيم رئاسية بتعيين د. حافظ بلال معاوناً لوزير التنمية الإدارية لشؤون التطوير المؤسساتي و م. أنس أحمد طعمة معاوناً لشؤون التطوير الوظيفي        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:10/12/2018 | SYR: 04:22 | 11/12/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122





 من العدل إلى المصارف فالاستثمار....
رئيس الحكومة يرتب أولويات المرحلة القادمة بعد توجيهات رئيس الجمهورية!!
04/12/2018      




دمشق- سيرياستيبس:

اختارت الحكومة أن تبدأ مرحلتها الجديدة، بعد الكلمة الهامة التي ألقاها السيد الرئيس بشار الأسد خلال ترأسه اجتماعها الخاص الذي عقد إثر أداء الوزراء الجدد القسم أمام سيادته، بمتابعة ملفين مؤثرين في عملها خلال الفترة القادمة.

الملف الأول يتعلّق بالتشريعات والقوانين المعمول بها في البلاد، والتي بدأت الحكومة منذ عدة أسابيع بمراجعتها وتحديد ثغراتها والبنود الواجب تعديلها انسجاماً مع المتغيرات والاحتياجات الوطنية، ولذلك كان من الضروري أن يتوجه رئيس الحكومة إلى وزارة العدل للاجتماع باللجنة المكلفة بدراسة تلك القوانين والتشريعات التي يصل عددها لقرابة الألف تشريع.

وبعكس ما يتوقعه البعض، فإن هذا الملف يعد من أهم الملفات وأكثرها أولوية في المعالجة والمراجعة، فالمرحلة القادمة تتطلب بنية تشريعية عصرية تستقرأ احتياجات سورية في مرحلة ما بعد الحرب، وتساعد مؤسسات الدولة والمجتمع على النهوض والتطور.

أما الملف الثاني الذي كان على جدول اليوم الثاني لرئيس الحكومة فهو في أهم قطاعين محركين لعجلة الإنتاج والاقتصاد الوطني، المصارف العامة التي لا تزال تستحوذ على النصيب الأكبر من السوق المصرفية المحلية، والأكثر انخراطاً في عملية التنمية وتمويلها بالنظر إلى تخصصاتها المختلفة، وستكون ركيزة أساسية يعتمد عليها في المرحلة القادمة وكي تكون كذلك توجهت الحكومة إلى البيت المصرفي الأكبر للوقوف على المشاكل والصعوبات التي تواجه هذه المؤسسات، والمراحل التي قطعتها الإدارات المصرفية في مقاربة الواقع الاقتصادي والخطوات المصرفية المطلوبة.

وليس ببعيد عن مبنى المصرف التجاري، كانت وجهة رئيس الحكومة والفريق المرافق له حيث مقر هيئة الاستثمار السورية التي يعول عليها في استقطاب المستثمرين المحليين ومستثمري الدول الحليفة للاستفادة من الفرص الاستثمارية الكبيرة الموجودة في البلاد، لاسيما وأن الحكومة وافقت في جلستها التي عقدتها في حلب على مشروع قانون جديد للاستثمار.

في الاجتماعات الثلاث ركلت الحكومة الكرة باتجاه المؤسسات المعنية، التي عليها الاستفادة من زخم المرحلة للحصول على ما تطلبه من تعديلات وصلاحيات تؤهلها لتحقيق الدور المناط بها، وإلا فإنها ستكون على لائحة المحاسبة، فالجميع ينتظر نتائج سريعة.



 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018





chambank_hama


Longus





CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس