قذائف على ضاحية الأسد- الجيش يحكم سيطرته على بلدة خشام شرق نهر الفرات- اشتبكات على أطراف حي التضامن جنوب العاصمة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/10/2017 | SYR: 19:14 | 23/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








  سورية تعيد الحياة لاتحاد المعلمين العرب
نقيب المعلمين : 70 ألف معلم استقالوا خلال الأزمة و350 ألفاً على رأس عملهم
13/08/2017      




أعلن نقيب المعلمين في سورية نايف طالب الحريري أن نحو 70 ألف معلم استقالوا خلال الأزمة من أصل 420 ألفاً، مؤكداً أن عدد القائمين على رأس عملهم حالياً بلغ نحو 350 ألف معلم.
وفي تصريح خاص قال الحريري: إن عدداً كبيراً من المعلمين استقالوا نتيجة الظروف التي مروا بها سواء بتهجيرهم من محافظاتهم ما دفع العديد منهم إلى الهجرة خارج البلاد أو الظروف المعيشية الصعبة التي مروا بها، مؤكداً أن هناك عدداً لا بأس به منهم رغم استقالتهم بقوا داخل البلاد.
وأوضح الحريري أن وزارة التربية هي المسؤولة عن قبول أو رفض الاستقالة على حين النقابة هي منظمة شعبية مسؤولة عن حقوق المعلمين عبر القانون الذي ينظم عملها، مشيراً إلى أن الوزارة استدركت النقص الحاصل ورممت الفجوات في المدارس والمعاهد بتعيين عدد كبير من المعلمين.
وأضاف الحريري: إن الوزارة أعلنت عن مسابقة جديدة لتعيين نحو 10 آلاف خريج، معتبراً أن هذا العدد كاف لسد النقص باعتبار أن هناك عدداً كبيراً من المدارس أغلقت نتيجة الأعمال الإرهابية في المناطق الساخنة ما أدى إلى خروجها عن الخدمة ومن ثم أثر سلباً في الكثير من الطلبة.
وأكد الحريري أن هناك فائضاً في بعض المدارس من المعلمين وهذا يدل أن خطة الوزارة تطبق على أرض الواقع لتدارك أي نقص حاصل في المدارس.
ورأى الحريري أن عودة الأمان إلى الكثير من المناطق أثّر إيجاباً في العملية التعليمية وهذا ما يؤدي إلى عودة الكثير من المدارس إلى الخدمة مجدداً.
وأشار الحريري إلى تحسين وضع معيشة المعلمين عبر مشروع الضمان الصحي الذي تم البدء به خلال العام الحالي، كاشفاً عن تشميل نحو 10 آلاف معلم متقاعد من خلال التعاون مع الحكومة في هذا الاتجاه.
وأضاف الحريري: لدينا حسابات نقابية في اتجاهات أخرى ومنها إعطاء المعلم عند التقاعد مبلغ 225 ألف ليرة مكافأة نهاية خدمة، كاشفاً عن تطوير الحساب الفوري للمساعدة الفورية وذلك بإعطاء أسرة المعلم المتوفى 500 ألف ليرة كما يتم منح المعلم الذي أحيل إلى التقاعد ذات المبلغ.
وأكد الحريري أنه خلال الأزمة تم اتخاذ العديد من القرارات التي تلامس واقع المعلم المعيشي ومنها الصيدليات النقابية والمراكز الطبية للمعلمين وأبنائهم وهي منتشرة في المحافظات، مضيفاً: هذا يدل على حالة الصمود والثبات في بلادنا رغم العقوبات الاقتصادية الجائرة عليها.
وفيما يتعلق باتحاد المعلمين العرب أوضح الحريري أن سورية من الدول العربية المؤسسة له وأنه خلال السنوات الأخيرة عاش هذا الاتحاد حالة من الضياع والترهل، مضيفاً: سورية تواصلت بشكل دائم ومستمر مع النقابات العربية ما أثمر عن عقد المؤتمر الخامس عشر للمعلمين العرب في دمشق برعاية الرئيس بشار الأسد.
وأكد الحريري أنه تم بعد المؤتمر المشار إليه عقد العديد من اللقاءات والمنتديات للعمل على ضرورة لم الشمل العربي للمعلمين العرب وحشد طاقاتهم للدفاع عن المشروع العربي النهضوي، مضيفاً إن الحياة بدأت تعود إلى الاتحاد وكان لسورية فضل كبير في هذا الاتجاه باعتراف المنظمات النقابية العربية.
وأعلن الحريري عن اجتماع للهيئة التشاورية للاتحاد في مصر في الشهر القادم كما أنه سيتم عقد اجتماع للمجلس المركزي في العراق ولقاء للأمانة العامة للمساعدين في السودان، معتبراً أن المعلمين العرب استشعروا دورهم القومي تجاه القضايا العربية.

سيرياستيبس _الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس