ضربات مركزة على مواقع مسلحين في عدة مناطق بقرى ريف حلب – الجيش يضرب في جوبر ويشتبك مع مسلحين بريف حمص        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/08/2017 | SYR: 13:16 | 22/08/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 نظرة البعث للتطور متكلسة و متفسخة
بعثية لأعضاء قيادة : ماذا قدم البعثييون طوال 40 عاماً
13/08/2017      


بحضور عضوي القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي مهدي دخلالله ومحسن بلال حملت الاستاذة الجامعية إنصاف الحمد أم الطالب الشهيد خضر خازم البعثيين المسؤولية غير المباشرة عن قيام الطالب عمار بالوش بقتل ابنها في العام 2011 وتساءلت : من المسؤول عن السماح لرجل دين جاهل بتسيير طالب متفوق مثل عمار بالوش ليقوم بقتل زميله .. إنذه نحن البعثييون و أقولها بالفم الملآن .

وفي ندوة فكرية عقدت في دار البعث أدارها الدكتور عبد اللطيف عمران وشارك فيها وزير الإعلام المهندس رامز ترجمان والأمين العام للحزب الشيوعي السوري الموحد حنين نمر أشارت الدكتورة انصاف إلى أنه وقت حدوث جريمة مقتل ابنها الطالب خضر كان قد "مضى على حكم حزب البعث لسورية أكثر من أربعين عاما فماذا قدمنا كبعثيين" معتبرة أن "سورية فجعت بعمار كما فجعت بابنها".

وسألت أم الشهيد المشاركين في الندوة : "ما هي الظروف التي وضعنا بها الطالب عمار حتى أصبح يرى زميله عدوا له ؟ وبذلك خسرت سورية ثلاثة طلاب" و"ماذا غيرنا في خطابنا كبعثيين وأنا منكم كأكاديمية وجزء من المنظومة الحاكمة لعقود؟.. ما زلنا نعيد ونكرر حتى أن "نظرتنا للتطور ليست متخشبة فحسب بل هي متكلسة ومتفسخة".

ولفتت إلى أنها ليست في موقع القيادة كالدكتور عمران والدكتور دخل الله متمنية أن تسمع منهما "ماذا قدم البعثيون طوال عقود" مؤكدة في ختام مداخلتها أنه لا يوجد آفاق لأي تسوية تاريخية مع المتدينين ولابد من وجود طريقة أخرى".

وكان الطالب خضر خازم استشهد مع زميله حسين غنام في كانون الثاني من العام 2011 برصاص زميلهم الطالب عمار بالوش في جريمة مروعة هزت حرم كلية الهندسة الطبية بجامعة دمشق حيث قام بالوش باطلاق النار من مسدس حربي على زملائه في الكلية ما أسفر عن استشهاد الطالب غنام فورا والطالب خازم في وقت متأخر وأصيب ثلاثة آخرون بجروح

سيرياستيبس - صاحبة الجلالة

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس