استمرار سقوط قذائف الارهاب على ضاحية الاسد- فلسطين المحتلة: كتائب القسام: مضاداتنا الأرضية تصدت لطيران العدو أثناء غاراته على غزة        أجنحة الشام : 3 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      تعلن شركة أجنحة الشام للطيران عن رحلة أسبوعية كل يوم جمعة من دمشق الى دوسلدورف وإسطنبول مرورا بطهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/02/2018 | SYR: 12:06 | 18/02/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير



pub insurance 1












runnet20122








 عدد الراقصات الروسيات والأوكرانيات لايتجاوز أصابع اليد الواحدة
الحرب دفعت السوريات لمهنة الرقص دون ترخيص .. والمحامي العام يشرعن الرقص
09/09/2017      


 

دمشق - سيرياستيبس :

قبل الأزمة كان هناك نحو 500 راقصة روسية و أوكرانية بالإضافة الى مئات المغربيات والعراقيات وكانة النسبة الأقل بين الراقصات هن السوريات ..

الآن الاحصاءات تشير الى أنّ عدد الروسيات والأوكرانيات اللواتي لازلن يرقصن بشكل نظامي في سورية..

ارتفاع تكاليف المعيشة و صعوبة الحياة بسبب الحرب دفع الكثير من السوريات للرقص بطريقة غير نظامية . فقد كشف مصدر قضائي عن ضبط عدد كبير من النساء اللواتي يمتهن الرقص من دون ترخيص في عدد من الملاهي الليلية، مؤكداً أنه لأول مرة يتم ضبط هذا العدد من النساء.

 و قال المصدر: إن جميع النساء المضبوطات هن سوريات مارسن مهنة الرقص بسبب الحاجة لتأمين المعيشة اليومية بحسب اعترافاتهن.

 وبين المصدر أن معظم المضبوطات في أحد الملاهي في جرمانا بريف دمشق كن يمارسن الرقص خلال فترة العطلة الماضية، مؤكداً أن معظمهن تراوحت أعمارهن بين 18 إلى 30 عاماً، وأشار المصدر إلى أنه في حال كان هناك أي نساء أجنبيات يتم ترحيلهن مباشرة لمخالفتهن القانون.

من جهته أكد المحامي العام الأول في دمشق ماهر العلبي أن الرقص ممنوع من دون رخصة.

 موضحاً: أن القانون سمح بممارسة هذا النوع من الرقص في حال الحصول على رخصة من نقابة الفنانين وهذا يسمى نوعاً من الفن.

 و أضاف العلبي: إنه يجب ممارسة الرقص في أماكن محددة مسموح بها وليس في الأماكن العامة وإلا يعد هذا مخالفاً للقانون، موضحاً أن العقوبة تصل إلى ثلاثة أشهر في حال تمت ممارسة هذه المهنة من دون ترخيص.

وأشار العلبي إلى أن الحالات المضبوطة قليلة، إلا أن هذا لا يمنع من وجود نساء يمارسن الرقص من دون ترخيص ولاسيما في الملاهي الليلية، ضارباً مثلاً أن صاحب الملهى يستغل حاجة الفتاة إلى العمل وتأمين مصدر الرزق للرقص أمام زبائنه مقابل مبلغ مالي يكون أحياناً زهيداً وهذا يعد نوعاً من الاستغلال ومخالفاً للقانون.

 ولفت العلبي إلى أن الرقص في الأماكن العامة مخل للآداب وبالتالي هو ممنوع باعتبار أن هناك الكثير من الناس لا يرضون بذلك.

ورأى العلبي أن الرقص هو نوع من أنواع الفن ولكن يمارس ضمن أماكن محددة ومخصصة له ولا يمنع من إعطاء تراخيص لهذه المهنة في حال استوفت الشروط اللازمة لأدائها. 

ومن المعروف أنه قبل الأزمة كان يتم استقدام راقصات أجنبيات وعربيات للعمل ضمن الملاهي الليلية إلا أن هذا الاستقدام شهد تراجعاً كبيراً خلال فترة الأزمة للتداول مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً إشاعة مفادها سماح وزارة السياحة باستقدام مجموعة من الراقصات للعمل في سورية الأمر الذي أكدت مصادر في وزارة السياحة عدم علمها بهذا الموضوع أو حتى بالنفي الذي صدر باسم الوزارة.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس