وزير الكهرباء: فصل الشتاء سيكون مريح و مختلف تماماً عن الشتاء الماضي و يعود الفضل بذلك لانتصاراتِ جيشنا الباسل في استعادةِ حقول الغاز        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/10/2017 | SYR: 16:55 | 18/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 منظمات خارجية تشرف على إدارة المدارس في إدلب!
مدرستان إسرائيلتان جديدتان على الطريق والمناهج تطبع في تركيا
01/10/2017      



ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏

إبعاد معلمي الدولة السورية والاستعانة بأشخاص دربهم طلاب جامعة سابقون

مدرستان إسرائيلتان جديدتان على الطريق والمناهج تطبع في تركيا

 

وسط استياء الأهالي الذين "لا حول ولا قوة لهم"، بدأ العام الدراسي في محافظة إدلب التي تسيطر عليها جبهة النصرة وعدد من الفصائل المسلحة يوم السبت في السادس عشر من الشهر الجاري برفض قبول الطلاب الذين يحملون شهادات التعليم الأساسي من وزارة التربية السورية، وتغيير المناهج التعليمية.

وذكر مصدر من أهالي إدلب أن الجماعات المسلحة أبعدت المعلمين الذين كانوا يدرسون في المدارس الحكومية ويتقاضون رواتبهم من الحكومة السورية، حيث تمارس عليهم التضييق لمنعهم من التدريس وجلب معلمين يدرسون مناهج مغايرة وصفها المصدر بـ"الداعشية"، في حين أُخضع بعض المعلمين القدامى لاختبارات سميت بالمعيارية، لكي يسمح لهم بالتدريس مجدداً في مدارسها.

وقال المصدر: أن المدرسين القدامى اعترضوا على هذا الإجراء، خاصة أن معظمهم له خبرة تدريس تجاوزت ٢٠ سنة يخضع لاختبار من شخص شهادته مزورة من المكاتب المختصة بالتزوير أو كان طالباً في الجامعة ولم يتخرج منها.

مشيرين إلى أن الواسطة والمحسوبيات هي الطاغية على التعليم في المدينة وأريافها، كما تتم معاملة الطلاب بطريقة سيئة.

وحسب مصدر أهلي مهتم بشؤون التعليم فإن 6500 مدرس يشرفون على تعليم الطلاب الذين قدر المصدر أن يصل عددهم خلال العام الحالي نحو 345 ألف طالب، وأكد المصدر أن جميع المدارس التي تتبع للجماعات الإرهابية في المحافظة تعتمد على مناهج طبعت في تركيا وتصل لهم من خلال المنظمات التي تعمل في إدلب، مشيراً إلى أن بعض مدارسهم بحاجة لكتب، كما تعاني من نقص في معلمي مادة الرياضيات والفيزياء والكيمياء.

وقالت سلوى الدياب من سكان ريف إدلب: الأهالي بدؤوا بتأمين مستلزمات أبنائهم المدرسية، موضحة أن سعر الحقيبة المدرسية يتراوح بين 5000 و8000 ليرة سورية، وسعر الدفتر 200 والقلم 175 ليرة، مشيرة إلى أن بعض المنظمات والجهات الخارجية تقوم بتقديم ألبسة وأحذية وقرطاسية للمدارس المتركزة بشكل أكبر في مدارس الأرياف.

وقد أعلنت في وقت سابق ما يسمى "مديرية التربية والتعليم في محافظة إدلب" التابعة للجماعات المسلحة عن توقفها عن قبول شهادة التعليم الأساسي الصادرة عن مديريات التربية في الحكومة السورية اعتباراً من العام الدراسي 2017/2018.

وأشار المصدر إلى أن الجماعات المسلحة تشرف بشكل مباشر على إدارة المدارس في محافظة إدلب من خلال منظمات مختصة، منها ما يتبع لمنظمات تعمل في مجال التعليم، كمؤسستي "قبس" و"ارتقاء" وتديران أربع مدارس في المدينة، بينما تدير منظمات أخرى باقي المدارس في المحافظة.

ووفق المصدر، توجد مدرسة أسستها منظمة "عماليا" التي يديرها رجل الأعمال الإسرائيلي المقيم في أمريكا، موتي كاهانا، وتضم المدرسة 90 طالباً و15 مدرساً، وتخطط المنظمة لتأسيس مدرستين إضافيتين هذا العام في المناطق الخاضعة لسيطرة المجموعات المسلحة، وهذا ما أكدته إحدى المواقع الصحفية الإسرائيلية.

وحسب الموقع الإسرائيلي الذي نقل عن كاهانا قوله "إن الفكرة هي تأسيس جيل جديد من الأطفال ومنحهم فرصة للعيش حياة اعتيادية"، وأشار إلى أن طلاب المدرسة "يمكنهم إكمال تحصيلهم العلمي في الجامعات الإسرائيلية".

وبين المصدر أن الجماعات الإرهابية المسلحة التي تشرف على التعليم أجرت مؤخراً فحصاً معيارياً لبعض الأشخاص ممن لديهم خبرة في التعليم، بعد أن أخضعتهم لدورة تأهيل تربوي قبيل الامتحان، بمعهد حارم ومعهد البارة ومعهد جرجناز، وأشرف على التدريب طلاب جامعات في المرحلة الجامعية الأولى كانوا يدرسون في الجامعات الحكومية لا يمتلكون الخبرة، حيث بلغ عدد المتقدمين للامتحان 120 معلماً ومعلمة.

وأشار المصدر إلى أن المدعو ياسين الياسين المكلف بتسيير أمور المدارس في إدلب من الجماعات الإرهابية قد خطط لتدريب هؤلاء الأشخاص بسبب النقص الحاصل بعدد المعلمين في المدارس التي تتبع لهم.

سيرياستيبس - الايام


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس