غارة ليلية نفذها الطيران الحربي واستهدفت أحد مقرات المسلحين في حرستا- الجيش يضرب مواقع المسلحين بريف حلب الجنوبي        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/11/2017 | SYR: 15:10 | 18/11/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 ساعة المتسول بـ15 ألف ليرة وأجرة الطفل 2000 ل.س
تراجع عدد مراكز الإيواء من 31 إلى 4 مراكز
13/11/2017      




تركزت مداخلات أعضاء مجلس محافظة دمشق في الجلسة الأولى من الدورة السادسة حول القضايا التربوية والشؤون الاجتماعية والسياحة وعمل الجمعيات الخيرية.
وأكد عضو مجلس المحافظة مهران محمود وجود إصرار على استمرار الفساد في بعض الجمعيات الخيرية ورغم إعفاء المحافظ لإدارة إحدى الجمعيات، إلا أنه تم إعادة رئيس الجمعية القديم كنائب لرئيس الجمعية الجديد وطالب بإيجاد آلية واضحة لاستقبال المستحقين للمعونة الغذائية وعدم إرهاقهم بطلبات الوثائق، مطالباً بدراسة واقع الاكتساء في مناطق المخالفات التي توقف العمل فيها وكذلك دراسة واقع مراكز الإيواء.
بدوره أكد معتز السواح ضرورة دراسة الأسعار بين المحلات السياحية والعادية وخاصة بالنسبة لمحلات الفروج، وطالب عبد الرحمن كنعان بالبحث عن مكان لإشادة مدرسة في منطقة المهايني لوجود كثافة كبيرة في الصفوف، كما طالب انس مارديني بإنشاء مسرح مدرسي في منطقة مزه 86 في مدرسة حافظ إبراهيم وإنشاء نادي رياضي وفصل معهدي المصرفي في البرامكة عن بعضهما البعض.
في حين طالب صالح حنون باستمرار العمل في عقد الاستضافة بالنسبة للمهجرين ودفع الإعانة لمكتب دفن الموتى من قبل الأوقاف، وطالب محمد حسن الحمصي بسرعة عودة المدارس التي كانت مراكز إيواء وأخليت ليتم استقبال الطلاب فيها، وطالب محمد الحمصي بإعادة استثمار بناء مدرسة معاوية الكبير في سوق ساروجة نظرا للحاجة لوجود مبنى مدرسي.
وأشار زياد شماع إلى ضرورة إيجاد حل لموضوع توسع ظاهرة التسول في مدينة دمشق ومعظم الحالات التي نشاهدها لا تشير إلى حالة عوز بقد ما هي حالات تجارة وأشار إلى وجود امرأة جمعت خلال ساعتين 15 ألف ليرة على طفل حيث تم استئجار الطفل بمبلغ ألفي ليرة يوميا.
ووجه رئيس المجلس المهندس عادل العلبي بإيجاد الية للتنسيق مع القضاء لحل هذا الموضوع من خلال إعلام القضاة أنه أصبح هناك مكان لوضع المتسولين فيه لأن القضاء حالياً يطلق سراح أي شخص متسول لعدم وجود مكان يوضع فيه المتسول. وتقرر تشكيل لجنة من أجل معالجة هذا الموضوع. مدير الشؤون من جهته أكد أنه تم إخلاء مركز دار المتسولين في الكسوة كمركز إيواء وعاد الآن لاستقبال كل حالات التسول.
عضو المكتب التنفيذي عمار كلعو طالب بإعادة النظر في اختبار التسجيل للطلاب الأحرار لأن هناك ظلماً كبيراً في هذا الجانب حيث رسب عدد كبير منهم لعدة علامات، وكان أحد الأعضاء قد آثار موضوع عدم وجود مديرة لمدرسة عائشة الباعونية والتسيب الموجود في هذه المدرسة مما دفع الأهالي إلى نقل أبنائهم إلى مدارس مجاورة.
بدوره رد مدير التربية محمد مارديني على تساؤلات الأعضاء قائلا:أجرت وزارة التربية مسابقة للفئة الأولى للمدرسين والنتائج في مرحلة الإعلان وهناك مسابقة قادمة للمعاهد والثانويات العامة قريبا، وموضوع رفع أجور الساعات التدريسية الآن أصبح في عهدة وزارة المالية بعد أن انتهت كل الإجراءات والدراسات المطلوبة. وبالنسبة لبناء مدرسة في المهايني لا يوجد أرض للتربية يمكنها أن تقيم عليها مدرسة في هذه المنطقة ويتم الآن تخديمها في المدارس المحيطة. أما بالنسبة لإنشاء مسرح مدرسي في المزه 86 لا يمكن الآن ذلك لأن المدرستين الوحيدتين في المنطقة تغصان بالطلاب حيث يوجد في الشعبة 50 طالباً وحتى القبو مشغول بالغرف الصفية والإدارة. وعن المواد التي تباع في مقاصف المدارس وبين مدير التربية أن هناك عقداً بين المتعهد وشعبة المقاصف في التربية يحدد المواد المسموحة وكل مخالفة تلغي العقد وبشكل عام جميع المواد المطبوخة ممنوعة في المدارس. أما بالنسبة لإعادة النظر في امتحان القبول للتقدم للشهادة الثانوية للأحرار هناك قانون مطبق في ذلك حيث يتم إعطاء الحد الأدنى للنجاح 20 بالمئة لكل مادة و50 بالمئة للمجموع العام.
بدورها أمين سر لجنة الإغاثة الفرعية مرزت عبود قالت: لا علاقة للجنة الإغاثة الفرعية في الأمور الإدارية في عمل جمعية البشائر لأن ذلك منوط في الشؤون الاجتماعية والعمل، وعندما تبين وجود فساد وخلل في العمل الاغاثي في هذه الجمعية تم إيقاف تسليمها السلل الغذائية وقمنا بتوزيع المسجلين على نقطة الإغاثة في دمر وبعد أن تم وضع مجلس إدارة جديدة للجميع طلبوا منا إعادة المسجلين السابقين إلى الجمعية نحن وضعنا المواطنين في خيار لكل من يرغب في العودة إلى هذه الجمعية له الحرية أن يعود أو يبقى في نقطة الإغاثة وأغلب الناس رفضوا العودة للجمعية. وأضافت عبود أنه خلال السنوات الماضية بلغ عدد مراكز الإيواء في دمشق 31 مركزاً اليوم أصبح عددها 4 مراكز فقط نتيجة عودة المهجرين.
أخيراً كان ختام الجلسة الأولى سجالاً حاداً بين عدد من الأعضاء ومعاون مدير سياحة دمشق حول دخول الدوريات التموينية إلى المحلات السياحية دون موافقة السياحة علما أن وزارة السياحة لم تقم بإصدار تسعيرة سياحية للمحلات منذ عام 2014.

سيرياستيبس _الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس