الجيش ينفذ رمايات ليلية تستهدف مسلحين بعدة قرى بريف حماه- محافظ دمشق يصدر عدد من القرارات بإغلاق محلات تجارية في دمشق        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/09/2018 | SYR: 16:04 | 22/09/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122






Qadmoos_Ma7liyat_18

 “أزمة ثقة”
06/03/2018      


شائكة ومعقدة هي العلاقة بين المسؤول والإعلام؛ فهي غالباً لا تحمل الود والرضا، وتمر في حالة تذبذب وتأرجح دائم، ويشوبها كثير من الشكوك وكثير من التعالي والفوقية والتشنج من قبل بعض المسؤولين الذين يعتقدون أن مهمة الإعلام تنحصر فقط في تمجيد إنجازاتهم وتلميع صورهم، ودون ذلك يعد من المحظورات .

 

هذه الجدلية ليست وليدة اليوم واللحظة، بل تنامت واتسعت رقعتها عمودياً وأفقياً خلال سنوات الأزمة في ضوء ما شهده الوسط الإعلامي في حلب من تسلل لمن هب ودب من المتطفلين  وما اعتراه من ضعف ووهن وتلون، وهو ما أنتج حالة غير مرضية اتسمت بالفوضى والضجيج يتم استثمارها واستغلالها لتقزيم وتهميش العمل الإعلامي الحقيقي واختصاره وربطه بأشخاص مقربين يبذلون كل ما بوسعهم لتوظيف إمكاناتهم وصلاحياتهم الممنوحة لهم لتوسيع الهوة وتعميق الشرخ بين الإعلامي والمسؤول، وبين المواطن من جهة ثانية، وهو ما انعكس سلباً على أداء ونتاج الإعلامي، وعلى أهمية وثقل الإعلام ودوره  كسلطة رابعة  في خريطة العمل الوطني التشاركي وقدرته على التأثير وتشكيل الرأي العام، وعلى دوره الرقابي الذي أثبت كل التجارب أنه أكثر فاعلية وجدوى من الجهات الرقابية الرسمية.

 

ونعتقد أن استمرار الاختلاف في وجهات النظر حول المسألة الإعلامية  واستمرار الخلط في المعايير والدوران في هذه الحلقة المفرغة سيفاقم من أزمة فقدان الثقة، وسيضاعف من   الإشكاليات والتحديات والمتاعب التي تواجه العمل الإعلامي اليومي.

 

هذا الواقع المأزوم الذي ينسجم ويتسق مع مصالح فردية ونفعية يتطلب تغييراً في ذهنياته وأدبياته وأخلاقياته، وفِي آلية التعاطي مع المسألة الإعلامية برمتها، وبالتالي لابد من العمل على تجسير هذه الفجوة من خلال إيجاد نواظم وضوابط للعلاقة بين الطرفين تحكمها الثقة والاحترام، وتسهم في تهيئة بيئة ناضجة للنقاش والحوار، وبما يغلب المصلحة العامة على المصالح والمنافع الشخصية الضيقة .

 

والأهم أن يتحلى المسؤول بالتواضع وأن يخفف ما أمكن من مظاهر البريستيج والبهورة الزائدة والزائفة، وأن يتسع صدره لأي نقد موضوعي هدفه المصلحة العامة تمثلاً بمقولة ( رحم الله من أهدى إليّ عيوبي ) .

سيرياستيبس_البعث

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس