الجهات المختصة تضبط مستودعا للأسلحة والذخائر من مخلفات التنظيمات الإرهابية في بلدة بصر الحرير بريف درعا        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:12/12/2018 | SYR: 20:45 | 12/12/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122





Qadmoos_Ma7liyat_18

  التأمينات الاجتماعية ستعلن إفلاسها إذا ....
13/03/2018      





وصلت تكلفة إصابات العمل إلى أكثر من ملياري ليرة العام الماضي وأكثر من ثلاثة مليارات قبل عامين، وإن استمر الوضع على ماهو عليه فالتأمينات الاجتماعية ستعلن إفلاسها، هذا ما بينه الدكتور أحمد ديب دشاش في مداخلة  قدمها أمس في الندوة الطبية حول الصحة المهنية والأمراض البيئية بين الواقع والطموح التي أقامتها الرابطة السورية لأطباء الصحة العامة وطب المجتمع بالتعاون مع المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وقال: الوقاية تكلفتها أقل بكثير من العلاج، مشدداً على العلاج الوقائي لأن بيئة عمل سليمة تعني عاملاً سليماً.

وأشار دشاش إلى أن أهم مشكلات الأمراض المهنية تغير ظروف العمل وبيئة العمل المتمثلة بوجود أكثر من عامل ضار وعدم مراقبة بيئة العمل وتحويل المنازل بسبب الظروف القاهرة لورشات عمل، إضافة لعدم وجود وسائل وقائية .
وبيّن دشاش أن عدم وجود فحص دوري للعامل سيؤدي إلى شكاوى صحية متعددة من الأمراض، لافتاً إلى أن العمل الخطر على صحة العامل والأجر القليل من دون شروط صحية سيؤدي إلى صحة غير سليمة للعامل، وهنا نكون خسرنا اليد الفنية الماهرة، إضافة إلى الخسائر الناتجة عن التعويضات المادية التي سينالها العامل المصاب بإصابات العمل.
الدكتور عامر عدي- مدير الصحة والسلامة المهنية بيّن أن الصحة والسلامة ممكنة التطبيق، مشيراً إلى أنه من خلال جولة استطلاعية على بعض معامل القطر تبين عدم وجود لباس واق للحرارة لدى العمال، وخصوصاً الذين يعملون في مهن خطرة، إضافة لعدم وجود أحذية خاصة بالعمل للوقاية من أخطاره، إضافة إلى أن أمور الصحة والسلامة مفقودة تماماً في أغلب المعامل، لافتاً إلى أن المشكلة لا تحل إلا بالجهود المشتركة للوصول إلى صحة سليمة للعمال مابين العمال وأصحاب العمل ونقابات العمال والحكومات والمعنيين بسلامة العامل وصحته.
وبينت الدكتورة سحر إدلبي أن الأم التي تتعرض لأخطار المهن الخطرة تولد أطفالا ذوي حجم صغير وقصيري القامة، لافتة إلى أن من المواد التي تؤثر في صحة الطفل الغازات الضارة بالصحة الناجمة عن الكثير من الأعمال الخطرة ومستحضرات التجميل والإشعاعات التي تصدر من الموبايل و.. الخ .

سيرياستيبس_تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018





chambank_hama


Longus


orient2015




CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس