إعفاء مدير جمارك دمشق سامر سعد الدين و تعين بدلاً عنه مازن عيسى مديراً .و كان عيسى يشغل سابقاً منصب أمين جمارك جديدة يابوس.        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/08/2018 | SYR: 03:49 | 19/08/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير











runnet20122






Qadmoos_Ma7liyat_18

 في قراءة الواقع الصحي:
تغيّر في معدلات الإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة وأنماط السلوك الطبي لمقدمي الخدمات وسلوك المواطن
10/05/2018      




رأى مستشار التأمين الصحي د. رامي خوري أن هناك تغيراً كبيراً في معدلات الإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة  كالضغط، والسكري، وأمراض القلب والشرايين.
وأضاف خوري أن هناك مؤشرات أيضاً على تغيير في أنماط السلوك الطبي لمقدمي الخدمات الطبية، والسلوك الصحي للمواطن السوري، إضافة إلى ارتفاع كبير في تكاليف العلاج.
وذكرد. خوري أن من المؤشرات الأساسية لتغير السلوك الطبي، التوسع في طلب الوسائل التشخيصية المحددة ( تحاليل – تصوير- مرنان – قثطرة) لتحديد الحالة المرضية من دون اتباع البروتوكولات التشخيصية وفق المعايير الأكاديمية، فمثلاً أظهرت إحصائية  بسيطة تم إجراؤها على عينة ارتفاع في  نسبة الولادات القيصرية بنسبة 96 % من مجموع الولادات الطبيعة عموما في بعض المحافظات، في حين لا تتجاوز النسبة 60% في دول الجوار، وهذا خلل يتحمل مسؤوليته توجه الأطباء لخيار القيصرية من دون مبرر طبي.
وتبين أيضاً أن المعدل الوسطي للفئات العمرية التي احتاجت إلى إجراء قثطرة قلبية أصبح منخفضاً، إذ إن عمر المواطنين الذين كانوا يحتاجون إلى قثطرة قلبية قبل الأزمة كان يتراوح بين 60-65 عاماً، بينما انخفض خلال السنوات الأخيرة إلى 40- 45عاماً. وأضاف مستشار التأمين الصحي أن  السلوك الصحي للمواطن تغير، وأن هناك ارتفاعاً كبيراً في نسبة الاستخدام العشوائي للأدوية.
ويعتقد د. خوري أن منظومة التأمين الصحي، وكعينة إحصائية، يمكن أن تقدم قراءة أولية جيدة عن الواقع الصحي في المجتمع السوري، لأن هذه العينة تشكل نسبة تقريبية تصل إلى نحو 5 % من عدد سكان سورية، وتتوزع بين فئات عمرية مختلفة، وضمن الجغرافية السورية عامة، وبذلك تكون الفئة المقدرة بنحو 800 ألف مؤمن  قادرة على إعطاء مؤشر أولي عن الواقع الصحي، ويمكن من خلالها تحليل التباين المكاني للسلوك الطبي.
ويعتقد د. الخوري أن القطاع الصحي يشكل عاملاً مهماً في تحسين صحة أفراد المجتمع, فكلما كان القطاع الصحي أكثر تطوراً, انعكس إيجاباً على صحة الأفراد, وهذا يؤدي إلى تحسين وزيادة إنتاجيتهم, وتالياً زيادة في الناتج المحلي الإجمالي، وفي معدلات النمو الاقتصادي، فصحـة المجتمع تتأثر بمجموعـة واسـعة مـن العوامـل يقـع معظمهـا خـارج نطـاق نظـام الرعايـة الصحيــة التقليــدي, منها العوامــل الاجتماعيــة والاقتصاديــة والبيئيــة, إضافة إلى ســلوك الأفراد، والعاملين في القطاع الصحي.
وهذا يتطلـب إجراء دراسات استراتيجية كفيلة بتقديم حلول قادرة على معالجـة التحديـات الصحيـة الرئيسـة التـي تواجـه المجتمع السوري، بمـا فيهـا تزايـد معـدلات الأمـراض المزمنـة، وتفاوت الحالات الصحيـة التي تتسع بين طبقات المجتمع، و اتخـاذ إجـراءات منسـقة بيـن  الجهــات المقدمة للخدمات الطبية.
يقول د. خوري إن هنالك عوامل ترتبط بالواقع الصحي، وتحسينها يحقق النمو الاقتصادي, ويرى أن الأفراد الأكثر صحة تغيبهم عن العمل أقل، وقدرتهم أعلى على القيام بأعمال متنوعة ما يعني أن إنتاجيتهم أعلى بكثير.
كما أن إنجاز الأطفال الأصحاء وأداءهم أعلى من المصابين أو المرضى، لأن تغيبهم عن المدرسة أقل.
أما العامل الثالث فهو يشير إلى وجود  مناطق جغرافية خالية من الأمراض، وهذا  سيكون له أثر إيجابي لتطوير هذه المناطق و تحسينها، يضيف خوري: إن تحسين الوضع الصحي للمجتمع سيحسن من نوعية وكمية الموارد البشرية في المستقبل, من خلال تمديد وتطويل حياة العمل بالنسبة للفرد.
مصادر التمويل
وذكر خوري أن الجهات التي تقدم الخدمات الطبية متنوعة بين القطاع العام والخاص، لكن الحكومة هي الجهة الداعمة أو المتحملة للأعباء وتكاليف المعالجات الطبية الأكبر، حيث تقوم بدعم المؤسسات الطبية بشكل كبير.
ومن مصادر التمويل أيضاً المواطن الذي يسدد قيمة معالجاته بشكل مباشر، مع ما يسببه له ذلك من ضغط و قلق نفسي، يضاف لذلك شركات التأمين التي تسدد تكاليف العلاج للمؤمن عليهم.
بيانات واضحة
إن تعديل الآلية المعمول بها من الحكومة في دعم القطاعات الطبية الحكومية، واعتماد نظام الدعم غير المباشر الذي يعتمد ربط الدعم بحجم و جودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين من قبل هذه المراكز أو الجهات الطبية كفيل بتطوير مستوى الواقع الصحي، ولكن لتحديد الواقع الصحي للمجتمع السوري لابد من الحصول على بيانات واضحة ومتكاملة عن هذا الواقع، و ذلك من خلال اعتماد نظام الملف الطبي الموحد بغض النظر عن الجهات المقدمة للخدمة و المسددة للتكاليف.
أضاف خوري إن تحليل هذه البيانات سيسهم بشكل واضح في تقديم قراءة واضحة للواقع الصحي للمجتمع السوري، حيث إن تحليل هذه البيانات سيعطي مؤشرات في رسم الخطط و الاستراتيجيات لجميع القطاعات الاقتصادية في المجتمع, فمثلاً لايمكن الاعتماد على تطوير القطاع الصناعي لصناعة محددة  في منطقة تكون فيها فئة الشباب بوضع صحي لا يتناسب مع مواصفات القوى العاملة المطلوبة لهذه الصناعة.
اقتراح
من كل ما سبق يقترح خوري ربط جميع القطاعات الطبية  ومقدمي الخدمات من خلال نظام معلوماتي موحد يلزم به مقدمي الخدمات الطبية جميعهم (مشفى – طبيب – مخبر – صيدلي)  بحيث تكون من المعايير الأساسية في عملية الترخيص لمقدم الخدمة، بحيث يمكن لعملية الربط أن تسهم بتشكيل قاعدة بيانات تمكن الحكومة من وضع الخطط و الاستراتيجيات الاقتصادية بناء على المؤشرات الصحية للمجتمع، وتسهل تحديد بروتوكولات علاجية ومعايير تقييم جودة الخدمات الطبية لجميع فئات مقدمي الخدمات.
وبناء على البيانات والمؤشرات الصحية يتم تعديل نظام الدعم المقدم من الحكومة للمواطن، من خلال تحفيز الجهات الطبية على تحسين جودة الخدمات الطبية بحيث تكون معياراً أساسياً لتحديد نسب الدعم لهذه القطاعات على عكس الآلية السائدة حالياً.

سيرياستيبس_تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس