وزارة الاقتصاد الألمانية تعلن وقف تصدير الأسلحة إلى السعودية بشكل كامل على خلفية مقتل الصحفي، جمال خاشقجي.        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/11/2018 | SYR: 01:44 | 19/11/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122






Qadmoos_Ma7liyat_18

 صباح أول يوم للحكومة في حلب المهندس خميس بين مزارعي الريف.. بداية مشروع استراتيجي
04/11/2018      


سيرياستيبس-خاص:

أن يختار رئيس الحكومة قضاء صباح يومه الأول في مدينة بين مزراعي الريف الشرقي وتفقد بعض المشاريع الحكومية الهامة، فهذا يعني أن الريف الحلبي لن يكون خارج اهتمامات الحكومة الحالية كما جرى في سنوات سابقة، وتحديداً ما قبل الحرب.

لكن الشروع باستراتيجية تنمية للريف الحلبي مهمة ليست بالميسرة، بالنظر إلى أن الإمكانيات المحدودة المتاحة بعد ثماني سنوات من الحرب وتعدد جبهات العمل في ظل الدمار الهائل قد يترك تأثيره على عامل الزمن، إنما المهم في مثل هذه الحالة أن تكون هناك خطوات متدحرجة باتجاه تحسين الواقع الاقتصادي والمعيشي والاجتماعي في مناطق التي عانت من الفقر ومحدودية المشاريع التنموية والإنتاجية المولدة لفرص العمل.

يشكل الريف الحلبي الرافعة الاقتصادية للمحافظة، ولهذا السبب كان اليوم الأول لرئيس الحكومة في محافظة حلب مخصصاً بالكامل للريف، من زيارة المزارعين والمنشآت الداعمة لنشاطهم، الذي سرعان ما عادت ملامحه للظهور بشكل متسارع مع تحرير الجيش لتلك المناطق، إلى القطاع الصناعي حيث توصف حلب بلقب هي أكبر منه...عاصمة الصناعة السورية، فالقطاع الكهربائي وغيره. ولتكون الكرة بذلك في ملعب جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة لتفعيل وجودها في مناطق الريف الحلبي المحررة وتنفيذ خطط وسياسات الحكومة الرامية نحو إنعاش الريف انطلاقا من معادلة أن تنمية وإعادة إعمار حلب لا تكون إلا بتنمية متوازنة بين المدينة والريف.

وما يشجع ويدعم توجهات حكومة المهندس خميس في السعي نحو إطلاق عجلة الإنتاج والتنمية في الريف هو أن أبناء الريف يمثلون قوة إرادة كبيرة لم تستطع سنوات الحرب من كسرها، إذ ما أن حررت وحدات الجيش العربي السوري مناطق واسعة من الريف حتى سارع المزارعون إلى أرضهم لحراثتها وزراعتها، واليوم هناك مساحات واسعة خضراء، وهذا الحماس هو نفسه الذي ظهر عند الصناعيين في مختلف القطاعات والاختصاصات بدليل عودة كثير من المعامل والمصانع في الريف للعمل والإنتاج.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس