الإرهابيون يفجرون جسر بيت لراس بـ سهل الغاب والذي يصل بين مناطق سيطرة الجيش مع مناطق سيطرة المجموعات الإرهابية        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:16/07/2019 | SYR: 00:24 | 16/07/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC


triview



IBTF_12-18



Sham Hotel












runnet20122





Qadmoos_Ma7liyat_18

 قاصرات تزوجن ثم تطلقن ثم تزوجن.. ونساء عملن في الباتون ومهن الرجال …
قصص نساء في الأزمة عانين وفقدن المعيل فبقين وحيدات يصارعن الحياة
14/02/2019      


 

قصص كثيرة رواها بعض القائمين على الجمعيات والمنظمات المختصة في الشأن الإنساني والخدمي في البلاد حول ما تعرضن له الكثير من النساء من فقدان للأزواج والأبناء فبقين وحيدات ولكن ما يثير الاهتمام أكثر حينما تسمع أن امرأة تعمل في صب الباتون لتأمين قوت أولادها في مشهد لا يمكن تخيله إلا في أحد الأفلام.

وخلال ورشة عقدها صندوق الأمم المتحدة للسكان اجتماعاً مع الجمعيات السورية الشريكة معه في العمل الإنساني بعنوان تمكين المرأة ذكر العديد من قائمي هذه الجمعيات العديد من القصص التي تعرضوا لها حول الكثير من النساء.

وأكدت مديرة تنمية المرأة في الجمعية الإسلامية الخيرية العاملة في حمص غدير قره بلاد أن 60 بالمئة من النساء في ريف حمص يعشن بلا معيل إما فقدن أزواجهن وإما بعضهم غادر المنطقة وفق المصالحات التي تمت كما أن هناك بعضهن فقد أولادهن.

وأوضحت قره بلاد أن نسبة الزواج والولادات في مناطق الريف الشمالي والجنوبي ارتفعت بشكل كبير وبأعمار صغيرة حتى أن هناك بعضهن أنجبن عدداً من الأطفال لا بأس به حتى إن امرأة لم يتجاوز عمرها 32 من العمر أنجبت 15 طفلاً.

وأكدت أن هناك فتيات تزوجن وهن في سن صغيرة جداً وحينما خرج أزواجهن من المنطقة كان أعمارهن نحو 17 سنة حتى إن بعضهن لديهن أولاد أعمارهم ما بين 5 إلى 6 سنوات، معتبرة أن هذه مشكلة كبيرة واجهت العمل الإغاثي في تلك المنطقة بشكل كبير.

وأوضحت قره بلاد أن هناك فرقاً جوالة على المناطق في ريف حمص تزور تلك المناطق لمعالجة أوضاع النساء اللواتي يعانين عدم وجود المعيل، مشيرة إلى أنه يتم التنسيق مع المختار إضافة إلى أن الفرق مزودة بطبيبة نسائية وقابلة في حال كان هناك ولادات إضافة إلى وجود مرشدين نفسيين، ومعتبراً أن تغيير الأفكار يحتاج إلى جهد كبير جداً في تلك المناطق.

وروت مديرة مشروع دعم في جمعية نور للإغاثة والتنمية نور قسام أنه يتم تدريب النساء في المناطق التي كانت ساخنة سابقاً وفقدن أزواجهن أو الرجل المعيل على العديد من المهن منها التدريب على الحلاقة أو الخياطة وغيرها من المهن التي كانت أكثر شيوعاً.

وأكدت قسام أن هناك ارتفاعاً كبيراً في زواج القاصرات والولادات في المناطق التي دخلت إليها الفرق الجوالة، معتبرة أن هناك الكثير من العوائل التي كانت تسكن في مراكز الإيواء تزوج بناتهن في سن مبكر.

وذكرت قسام العديد من الحالات منها أن هناك فتيات في سن 17 سنة في تلك المنطق تزوجن ثم تطلقن ثم تزوجن مرة ثانية وهن في هذا العمر حتى إن بعضهن لديهن أولاد في سن 5 سنوات وهي ما زالت يافعة.

وأشارت قسام إلى أنه سيتم الاتجاه إلى القنيطرة وخصوصاً في منطقة نبع الصخر التي يعد أغلب قاطنيها من النساء بعدما فقد الكثير من النساء أزواجهن، مشيرة إلى أن هناك نساء أصبحن يعملن بمهن الرجال حتى إن إحداهن تعمل في مهنة صب الباتون وأخرى بائعة حلويات وثالثة سائقة بكسي وغيرها من هذه المهن.

ولفتت سيليفي لوو من جمعية دير يعقوب إلى أنه كان الكثير من الولادات حدثت في الغوطة في ريف دمشق، مشيرة إلى أنه حينما دخلت الفرق الجوالة كانت الاستجابة كبيرة.

وأكدت أنه كان هناك الكثير من حالات الزواج المبكر حتى إن بعض الفتيات تزوجن بأعمار 12 سنة في الغوطة، لافتة إلى أنه كان هناك حملات توعية للأهالي في هذا الإطار.

سيرياستيبس- الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


Bemo_2019





Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس