انفجار مستودع ذخيرة غرب دمشق - المجموعات الإرهابية تستهدف بالقذائف الصاروخية بلدتي الشيخ حديد والجلمة في ريف حماة الشمالي        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:15/06/2019 | SYR: 04:58 | 16/06/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC


triview



IBTF_12-18



Sham Hotel












runnet20122





Qadmoos_Ma7liyat_18

 الحرائق المتنقلة تلتهم الحقول في الجزيرة السورية
09/06/2019      


سيرياستيبس :

 

الحرائق المتنقلة في محافظتي الحسكة ودير الزور والتي أتت على مساحات واسعة من حقول القمح والشعير أفقدت عشرات الأسر والفلاحين مصدر رزقهم وقضت على آمال تعلقوا بها وعملوا لأجلها أشهرا عدة بينما لم يكن ارتفاع حرارة الطقس المتهم الوحيد فالكثير من الأهالي يلقون بالمسؤولية باندلاع هذه الحرائق على ميليشيا “قسد” وفلول “داعش” الإرهابي.

فمع نضوج محصولي الشعير والقمح في الحسكة قبل نحو أسبوعين بدأت الحرائق تلتهم الحقول ويكاد لا يمر يوم دون وقوعها حيث سجلت مديرية زراعة الحسكة عشرات الحرائق التي أتلفت نحو 70 ألف دونم وقدر الفاقد من الأقماح والشعير جراء الحرائق بنحو 18 ألف طن علما أن المساحة المزروعة بلغت 910 آلاف هكتار في عموم مناطق المحافظة أغلبيتها بعلية.

ظاهرة الحرائق تعد الأولى من نوعها من حيث التكرار إذ أن ارتفاع حرارة الطقس ليس جديدا على المحافظة بحسب معاون مدير زراعة الحسكة المهندس رجب السلامة الذي أكد لمراسل سانا عدم حصول مثل هذه الظاهرة خلال المواسم السابقة من حيث انتشار الحرائق والمساحة المتضررة لافتا إلى أنه سجلت حالات مماثلة خلال السنوات السابقة إلا أنها كانت محصورة ومحدودة وأسبابها واضحة.

ويختصر المزارع دحام السلطان معاناة فلاحي الحسكة وخوفهم من الحرائق ولا سيما أن الأغلبية لم يحصدوا محصولهم بعد مبينا أن الفلاح لا حول له فالحرائق لا يمكن السيطرة عليها بالجهود المحلية والوسائل البدائية جراء ممارسات ميليشيا “قسد” والتي أدت إلى خلق معوقات كثيرة أمام الاستعانة بآليات ومراكز الإطفاء.

وبدأت عمليات حصاد وتسويق محصول القمح في الأول من الشهر الجاري في وقت يبشر فيه المحصول لهذا العام بموسم وفير غير أن الحرائق تجعل الفلاحين يعيشون في حالة قلق رغم كل الإجراءات المتخذة من قبل الدولة لمواجهة هذه الحرائق.

مصادر أهلية في محافظة الحسكة اتهمت عناصر من ميليشيا “قسد” بافتعال الحرائق ضمن سياسة التضييق التي تتبعها هذه الميليشيات على الأهالي لدفعهم إلى العمل والتعامل معهم ومنعهم من تسليم محصولهم للمراكز الحكومية.

 

البعث ميديا


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018







Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس