سقوط عدة قذائف هاون في منطقة العباسيين بدمشق- ريف القنيطرة : الجيش يستهدف تحركات المسلحين على اطراف طرنجة بالرشاشات الثقيلة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/10/2017 | SYR: 11:06 | 20/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 300 ليرة سعر كيلو القطن للموسم الحالي
12/04/2017      


توصلت اللجنة الاقتصادية برئاسة وزير المالية مأمون حمدان إلى تحديد سعر كيلو القطن للعام 2017 بمبلغ 300 ليرة سورية.
وأضاف رئيس مكتب الشؤون الزراعية في الاتحاد العام للفلاحين محمد حمود الخليف أن تكلفة وإنتاج كيلو القطن لهذا الموسم تقدر بنحو 220 ليرة، ومع إضافة هامش ربح يصل إلى نحو 25-30% تصبح هذه التسعيرة بحاجة إلى تعديل إذا طرأ تعديل على أسعار المواد الداخلة في الإنتاج كالسماد والمحروقات.
وذكر الخليف أن إنتاج سورية المتوقع لهذا العام يبلغ نحو 267 ألف طن، وأن الإنتاج المحلي من القطن في حالة تراجع مستمر منذ خمس سنوات، فقد تراجعت من المساحة المخططة له إلى أقل من 22%. فقد بلغت المساحة المزروعة بالقطن 175 ألف هكتار في عام 2011، لكنها لم تتجاوز45 ألف هكتار في 2015، بينما خطة وزارة الزراعة لهذا الموسم تقدرها بنحو67.6 ألف هكتار، وكذلك تراجع المسوق من الأقطان من 639 ألف طن لعام 2011 إلى 1539 طناً للعام الماضي.
منذ بدأت الحرب على سورية، هناك فارق بين الكميات التي يتم إنتاجها، والكميات التي تسوق إلى مراكز تسويق الأقطان المتبقية، وذلك لأسباب عدة يذكرها الخليف بتركز الزراعة في المناطق الشمالية والشمالية الشرقية ( حلب، الرقة، دير الزور، الحسكة) وهي مناطق تنحسر سيطرة الدولة عن الكثير من مساحات بعضها، الأمر الذي يتسبب بصعوبة متابعة المحصول من قبل وزارة الزراعة كما جرت العادة ، وهذا يسهل تهريب القطن السوري المرغوب للخارج، إضافة لتحكم التجار بمستلزمات الإنتاج نتيجة قلة المواد المتوافرة كالمبيدات وسماد اليوريا، الذي يحتوي على مادة متفجرة تجعل التعامل مع هذه المادة ونقلها خلال الظروف الراهنة أمراً صعباً.
أما الكميات التي تم تسويقها في العام الماضي فلم تتجاوز 1539 طناً من إنتاج بلغ نحو 66 ألف طن، أما ما تم تسويقه من إنتاج 2015 البالغ 130 ألف طن، فكان نحو 75 ألف طن.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس