مناطق جديدة في قبضة المقاومة اللبنانية بجرود عرسال والمعارك مستمر-الجيش يتابع تقدمه في عمق البادية السورية ومناطق جديدة تحت السيطرة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/07/2017 | SYR: 20:39 | 23/07/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 مواد كاسدة في منافذ فرع السورية للتجارة في درعا
09/07/2017      


أعاد فرع المؤسسة السورية للتجارة بدرعا ترتيب أمور بيته الداخلي بعد خروجه كمولود جديد ناتج عن عملية الدمج، وبدا لافتاً تحسن التشكيلة السلعية الواسعة المعروضة والمتنوعة في الصالات المستثمرة.
لكن عدداً من المستهلكين أشاروا إلى غلاء بعض المواد مثل دبس البندورة ومربى المشمش وبعض المنظفات وعدم منافستها للسوق، ووجود مواد مكدسة على الرفوف غير مطلوبة أبدا مثل العدس المجروش والبرغل والحمص والفاصولياء لكون المحافظة زراعية بامتياز والكثيرون من الأهالي يموّنون تلك المواد من محاصيلهم وبكلف أقل كثيراً من المحددة في الفرع، أضف لذلك أن المعونات أصابت المنازل بالتخمة لكثرة تخزينها لمثل تلك المواد، حتى أنه ونتيجة الفائض منها تجد الأسر تبيعها بأسعار بخسة تبلغ للكيلو الواحد من العدس والفاصولياء الحب 75 ليرة وللبرغل 50 وللحمص ما بين 300 إلى 350 ليرة، والمستغرب من الدائرة التجارية في المؤسسة شراء وإرسال هذه المواد إلى فرع درعا الذي لا يبيع أي كميات منها، وهو ما ينم عن عدم تنسيق أو يطرح عدة إشارات استفهام حول خلفيات شراء مثل هذه المواد وإرسالها بالأطنان من دون أن تكون هناك أي قابلية للتصريف.
وأشار مدير الفرع بدرعا وائل المفلح إلى أنه وبعد الدمج تم اتخاذ جملة من الإجراءات من أجل تحسين وتفعيل عمل الصالات من خلال عرض تشكيلة واسعة من المواد التي تلبي متطلبات المستهلك، وأعيد توزيع الكوادر لتغطي متطلبات العمل، مؤكداً أن المواد غير المنافسة أو التي لا طلب عليها هي موجودة من قبل عملية الدمج، أما حالياً فيتم التواصل مع الإدارة العامة من أجل استقدام المواد المطلوبة فعلا ومن المنتج إلى المستهلك مباشرة، الأمر الذي أسهم ويسهم في تصريفها مباشرة ويخفض من سعرها الذي أصبح منافسا مثل الزيوت والسمون والسردين والرز والطون والبن وبعض أنواع المنظفات، وأدى أيضاً إلى تحسن مبيعات الفرع تباعا فمن قيمة مبيعات بلغت في شهر آذار 10 ملايين ليرة سورية إلى 29.5 مليوناً في شهر نيسان ثم 48.5 مليون ليرة في أيار.

سيرياستيبس _الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس