هدوء تام يسيطر على محاور القتال في جرود عرسال والمقاومة سترد بقوة على أي خرق من قبل إرهابيي النصرة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:27/07/2017 | SYR: 22:40 | 27/07/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 (826) مليون يورو قيمة انخفاض العجز بالميزان التجاري في العام 2016
الخليل: أرقام ومؤشرات التصدير قابلة للارتفاع خلال الفترة القادمة
15/07/2017      


حظيت مؤشرات التجارة الخارجية بتطورات تعزّز الثقة باتساع دائرة الانفراج الاقتصادي، ولاسيما من جهة إمكانية زيادة تدفق منتجاتنا الوطنية إلى الأسواق الخارجية. ونعتقد أن ارتفاع مؤشر تغطية الصادرات للمستوردات للقطاع الخاص بنسبة 9% في العام 2016 عن العام 2015 ليبلغ 26% -حسب المذكرة الصادرة من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية إلى رئاسة الوزراء- يأتي ضمن سياق العمل على إعطاء زخم أكبر للصادرات، خاصة بعد أن تمّ تشخيص المعوقات ذات الصلة بعميلة التصدير.

 

تحسن

 

وأشارت المذكرة التي تحمل في طياتها إنجازات الوزارة المحقّقة منذ تشكيل الحكومة الحالية في شهر تموز من العام المنصرم، إلى ارتفاع مؤشر شروط التبادل التجاري (TOT) غير النفطي بنسبة 23.5% في العام 2016 عن العام 2015 والذي بلغ 100.7%، في حين بلغ المؤشر للربع الأول من العام 2017 ما يعادل 104% وبارتفاع قدره 2.95% عن العام 2016، والذي يعود إلى تحسن وارتفاع أسعار الصادرات السورية نتيجة رفع الأسعار الاسترشادية لبعض المواد التي لها ميزة نسبية في الصادرات السورية بشكل خاص، وإلى انخفاض أسعار الواردات من العالم، ومن المتوقع تحقيق ارتفاع ملموس في الأرقام القياسية لأسعار الصادرات. وبيّنت المذكرة أيضاً انخفاض العجز بالميزان التجاري في العام 2016 بقيمة 826 مليون يورو عن العام 2015.

 

هذه التطورات التي ربما لا تزال دون الطموح، تمخضت عن جملة من السياسات والإجراءات الحكومية المتخذة، تمثلت وفق ما أكده  وزير الاقتصاد الدكتور سامر الخليل بتسهيل إجراءات دخول مستلزمات الإنتاج الصناعي، والإعفاء الكامل من الرسوم الجمركية للآلات الصناعية، إلى جانب إعفاء البضائع المصدرة من رسم الإنفاق الاستهلاكي. وأكد الخليل أن أرقام ومؤشرات التصدير قابلة للارتفاع خلال الفترة القادمة بشكل أكبر مما هي عليه الآن نتيجة الدعم التي قدمته الوزارة من خلال هيئة دعم تنمية الإنتاج المحلي والصادرات بتغطية تكاليف الشحن الجوي لما يزيد عن 300 طن من الألبسة السورية، إلى جانب تخفيض ما نسبته 50% من الرسوم الجمركية على المواد الأولية الداخلة في الصناعة، ما يهيئ الفرصة لانطلاقة إنتاجية صناعية وزراعية خلال الفترة القادمة.

 

 

 

تنشيط

 

وبالعودة إلى المذكرة فقد بيّنت أن الوزارة سعت إلى تنشيط العلاقات الاقتصادية الدولية من خلال الاستفادة من مفرزات الأزمة الحالية التي أظهرت فرزاً واضحاً للدول الداعمة لسورية، مشيرة إلى أنه تمّ بهذا الخصوص العمل على تسهيل إجراءات دخول المصدّرين ورجال الأعمال السوريين إلى الدول الأخرى لإتمام عمليات التبادل التجاري، والعمل مع فعاليات القطاع الخاص لتشكيل وفود مشتركة لزيارة مجموعة من دول القارة الإفريقية، بهدف منح أسواق جديدة للمنتجات السورية وتنشيط الحركة التجارية والاستثمارية بشكل عام بين سورية وبعض الدول الإفريقية، وذلك في إطار التوجّه نحو تعزيز التعاون مع بعض دول إفريقيا بهدف الاستحواذ منذ الآن على حصة للصادرات السورية في أسواقها، لتتمّ زيادة هذه الحصة لاحقاً مع إتمام تعافي القطاعات الإنتاجية في سورية، لذلك فقد تمّ إيداع الجانب السنغالي مشروع اتفاق للتعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين، والتنسيق مع سفارة جنوب إفريقيا بدمشق بهدف دراسة مشروع مقترح من الجانب الجنوب إفريقي لاتفاقية للتعاون الاقتصادي بين البلدين، وكذلك التنسيق مع اتحاد غرف التجارة السورية بغية التوقيع على مذكرة تفاهم بين الاتحاد وغرفة التجارة والصناعة في دكار.

 

تواصل

 

وأضافت المذكرة: إن الوزارة تتواصل مع الجانب الإندونيسي وبالتنسيق مع اتحاد غرف التجارة السورية وغرفة تجارة وصناعة السويداء بخصوص إمكانية إدخال الفواكه السورية مثل “التفاح– الرمان– الحمضيات” إلى الأسواق الإندونيسية دون رسوم جمركية، بالإضافة إلى التنسيق الدائم لقيام وفد من القطاع الخاص بزيارة إندونيسيا، مشيرة إلى أنه تمّ التوقيع على البرنامج التنفيذي للتعاون في مجال المناطق الحرة السورية والمناطق الاقتصادية الخاصة الكورية للأعوام 2016– 2018، وكذلك توقيع مذكرة تفاهم مع شركة “أديغ يوراك” الروسية وشركة القرية الروسية للصادرات والواردات لإحداث البيت السوري في روسيا بشكل أولي في مدينة مايكوب الروسية، والعمل جارٍ على تجهيزه وتزويده بالمنتجات السورية، إلى جانب تجهيز فرع البيت السوري في منطقة الأورال الروسية لاستقبال المنتجات السورية، على أن يتمّ –حسب المذكرة- تعميم هذه التجربة على أغلب الأقاليم والمدن الروسية ومنها العاصمة موسكو. إلى جانب التعميم على الشركات التي تمتلك القدرة على التصدير للعمل على الانضمام لنقطة تجارة سورية الدولية لعام 2017، إضافة إلى متابعة ملف الأسعار التأشيرية للصادرات لضمان الحصول على بيانات حقيقية حول الصادرات السورية وتسهيل النفاذ إلى الأسواق الخارجية.

سيرياستيبس _البعث


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس