استمرار سلاح الجو باستهداف المسلحين حيث تم استهداف مواقع التنظيمات في محيط حرستا- حصيلة قذائف العاصمة دمشق أمس        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/11/2017 | SYR: 05:37 | 21/11/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








  إقبال خجول على مستلزمات العيد والناس يفكرون «بالمكدوس»
وزير التموين: لا ارتفاع على أسعار الخضراوات والسلع في العيد
31/08/2017      




قال وزير التموين عبد اللـه الغربي: إن الأسعار خلال أيام عيد الأضحى المبارك ستكون مستقرة ولن يكون هناك ارتفاع بأي مواد من السلع والخضراوات، مضيفاً:
إن إقبال الناس على الأسواق للتحضير للعيد عادية وإنهم حالياً يفكرون في المكدوس ومستلزمات المدارس.
وفي تصريح خاص  أكد الغربي أن هناك انخفاضاً في أسعار الخضراوات والفواكه في العام الحالي.
وأعلن الغربي أن هناك توجيهاً من رئيس مجلس الوزراء بشراء الخضراوات والفواكه من الفلاحين بأسعار استرشادية أي مباشرة منهم لكيلا يكون هناك ارتفاع في أسعارها في السوق إضافة إلى تخفيف الأعباء عن الفلاحين.
وأوضح الغربي أن كيلو البندورة حالياً يباع بنحو 35 ليرة وفي درعا 15 ليرة بينما كيلو البطاطا يباع حالياً بنحو 65 ليرة بينما كلفتها 120 ليرة ما يدل على أن الأسعار في العام الحالي انخفضت كثيراً عن السنوات السابقة.
وبيّن الغربي أن هناك بعض المواد يدخل فيها عامل التصدير وذلك أن بعضها يغلف في علب مستوردة، مضيفاً: حينما نقول: إن هناك ارتفاعاً في الأسعار يجب أن ندرك أن هناك مواد مستوردة بسعر صرف الدولار دخلت في الإنتاج.
وأكد الغربي أن عجلة الإنتاج في سورية بدأت مشيراً إلى أن معامل حلب بدأت بالإقلاع ومن ثم المنافسة بين هذه المعامل والموجودة في دمشق بدأت.
وأضاف الغربي: إن هذه المنافسة ستؤدي إلى انخفاض الأسعار وانتظار المارد الاقتصادي السوري بعد سبع سنوات من الحرب على سورية.
وتطرق الغربي إلى مستلزمات الطلاب مع اقتراب العام الدراسي الجديد.
مؤكداً أنه تم تصنيع الدفاتر المدرسية في الوزارة وتباع بأسعار رخيصة حتى إن بدلات المدارس يتم بيعها حالياً بألفي ليرة.
واعتبر الغربي أن هذه الخطوة ساهمت من الخروج من دوائر المبازرة باعتبار أن الوزارة هي التي بدأت بالتصنيع والبيع موضحاً أنه بعد العيد سيتم التخطيط للعام الدراسي القادم بعد إنجاز مشروع العام الدراسي الجديد.
وأضاف الغربي: إننا هذا العام تدخلنا بأسعار الألبسة المدرسية بقوة وبربع أسعار السوق مشيراً إلى أن العام الماضي لم تستطع الوزارة التدخل ومن ثم كانت الأسعار مرتفعة.
ولفت الغربي إلى أنه تم استثمار المطبعة الخاصة بالوزارة لطباعة الدفاتر التي ستباع بأسعار مناسبة للمواطنين مؤكداً أنه تم بيع 250 ألف دفتر في المعرض.

سيرياستيبس _الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس