الجعفري: تعريض حياة ثمانية ملايين سوري في دمشق للخطر من أجل حماية الإرهابيين في الغوطة الشرقية أمر غير مقبول        أجنحة الشام : 3 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      تعلن شركة أجنحة الشام للطيران عن رحلة أسبوعية كل يوم جمعة من دمشق الى دوسلدورف وإسطنبول مرورا بطهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/02/2018 | SYR: 13:44 | 23/02/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير



pub insurance 1












runnet20122








 أرقام قبل عام .. أحدث رقم رسمي للتضخم متأخر عاماً.. فماذا يعمل مكتب الإحصاء؟!
12/02/2018      


أصدر المكتب المركزي للإحصاء أحدث رقم له عن التضخم، يعود لشهر كانون الثاني العام الماضي (2017) متأخراً أكثر من عام عن الموعد الذي يجب أن يصدر فيه، ليس انطلاقاً من القوانين، في حال كانت تحدد إطاراً زمنياً للنشر؛ وإنما من جهة القيمة الاقتصادية للرقم، والتي أصبحت بلا جدوى، ولا يعتقد أن رقماً مثل التضخم ممنوع من النشر، حتى يتم التأخير في نشره أكثر من عام، ليصبح بلا جدوى، ونحن اليوم نبعد أسبوعين عن نهاية كانون الثاني من العام 2018، الأمر الذي يحفز طرح السؤال التالي: ماذا يعمل المكتب المركزي للإحصاء إن كان رقم التضخم بحاجة إلى أكثر من عام لحسابه ونشره؟ أو: لماذا ينشر مكتب الإحصاء هذه الأرقام بعد أن أصبحت بلا قيمة اقتصادية إثر تأخرها مدة دورة اقتصادية كاملة؟
وللعلم بالشيء، سجّل معدل التضخم الشهري نسبة 1.1 بالمئة بين شهري كانون الأول لعام 2016 وكانون الثاني لعام 2017، وذلك وفق البيانات الرسمية للمكتب المركزي للإحصاء، حيث سجل الرقم القياسي لشهر كانون الثاني من العام الماضي ارتفاعاً لجميع السلع بنسبة 782 بالمئة، بينما كان قد سجل 773.4 بالمئة لشهر كانون الأول من العام 2016، على اعتبار سنة الأساس هي العام 2010 التي تقاس عليها سلة المستهلك وفق بيانات المكتب المركزي للإحصاء.
وبحسب تقرير الرقم القياسي والتضخم لشهر كانون الثاني من العام 2017 الصادر عن المكتب المركزي للإحصاء  فإن التضخم السنوي 38.5 بالمئة بين شهري كانون الثاني للعام 2017 وكانون الثاني للعام 2016.
وفي تفاصيل التقرير فإن الأغذية والمشروبات غير الكحولية قد سجل رقمها القياسي 853.6 بالمئة لشهر كانون الثاني 2017 بتضخم سنوي بلغ 35.8 بالمئة، بينما سجل الرقم القياسي للحوم 689.5 بالمئة وبمعدل تضخم سنوي بلغ 25.5 بالمئة.
وبالنسبة للبقول والخضر فبلغ رقمها القياسي 953.9 بالمئة وبمعدل تضخم سنوي 10.6 بالمئة، والملابس والأحذية سجل الرقم القياسي لها 809.4 بالمئة وبمعدل تضخم سنوي بلغ 47.6 بالمئة، على حين سجل الرقم القياسي للسكن والمياه والكهرباء وأنواع الوقود 378.6 بالمئة وبمعدل تضخم سنوي 22.1 بالمئة.
وفي قطاع الصحة فقد وصل الرقم القياسي لشهر كانون الثاني 508.3 بالمئة من العام 2017 بمعدل تضخم سنوي بلغ 37.0 بالمئة وفي قطاع النقل سجل الرقم القياسي 657.2 بالمئة وبمعدل تضخم سنوي 44.8 بالمئة.
أما قطاع الاتصالات فقد بلغ رقمه القياسي 200 بالمئة وبمعدل تضخم سنوي 27.9 بالمئة، وقطاع التعليم وصل رقمه القياسي إلى 285.7 بالمئة وبمعدل تضخم سنوي 40.3 بالمئة.
على حين استمر قطاع المطاعم والفنادق في تسجيل أعلى رقم قياسي بـ 1614.6 بالمئة وبمعدل تضخم سنوي بـ 92.9 بالمئة.

سيرياستيبس_الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس