الحرارة قريبة من معدلاتها والجو بين الغائم جزئيا والغائم الماطر في معظم المناطق و ارتفاع أمواج البحر ورياح شديدة يتعرض لها الساحل        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:11/12/2018 | SYR: 17:40 | 11/12/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122





  سوق الدراويش بلا أبواب ولا حـرّاس
02/03/2018      




سوق بلا أبواب ولا حراس ولا محلات تجارية، حتى من دون رقابة، هو لا يتمتع بشهرة كبيرة لكنه يحتل مكانة عزيزة على قلوب الكثير من الطبقات الفقيرة، لذلك يدعى سوق الدراويش وقد لا تعرف أغلبية الناس اسمه الحقيقي بعد أن اشتهر بسوق «الحرامية» نظراً لأن كل ما يباع فيه مسروقات.
يقول الكثيرون من مرتادي هذا السوق أن الأغراض أو المعروضات التي فيه مسروقة يبيعها أصحابها  في هذا  السوق وبأبخس الأسعار هرباً من الشرطة.
وفريق آخر يقول: نظراً لأن البائع يغش في السعر ونوعية السلعة وألصقت تهمة الحرامية بالباعة أنفسهم.
سعر البضاعة
أبو أحمد سمى نفسه (تاجراً) يؤكد أن هذا السوق لا يخضع لأي رقابة تموينية، وأي شخص يعمل في هذا السوق لا يدفع أي ضريبة سواء على الكهرباء أو الماء أو حتى المحلات، أصلاً لا توجد محلات فنحن بسطات مجانية نفترش الأرصفة، زبائننا غالبا ما تكون من فئة الشباب ذوي الدخل المحدود والمقبلين على الزواج يؤسسون منازلهم بأثاثات بسيطة من هذا السوق.. مضيفاً: إن نوعيه الزبون هي التي تحدد سعر السلعة، فكلما كان بحاجتها تمسك بها ونحن أيضاً نتمسك بالسعر ولا نتراجع فيشتريها مجبراً.
يوسف أيضا شاب يعمل في السوق نفسه وشأنه شأن أي شخص آخر يشتري بأرخص سعر ويبيع بأعلى سعر ممكن وفي ذلك يقول: بضاعتنا غالباً ما نشتريها من أشخاص يحتجون بضيق ذات اليد فيضطرون إلى بيعها، أما نحن فلا نعرف من أين أتوا بها.
أما هدى فاقترحت تسميته بسوق المعترين فهي أخيرا ستتمكن من الزواج بفضل هذا السوق لأنها كما تقول سوف تجهز منزلها بأكمله من هذا السوق فقد استطاعت أن تحصل على أثاث كامل بـ 250 ألفاً بدل أن تشتريه بمليون ليرة.
سوق بسطات مجانية
فيصل سرور- عضو مكتب تنفيذي لقطاع التخطيط والمالية في محافظة دمشق أوضح أن (سوق الحرامية)أو كما هو متعارف عليه بحسب سرور هو سوق الدراويش الموجود في نهاية سوق الهال القديم – وأول شارع الثورة.
ليس هناك قرار بإحداث هذا السوق بالذات، إنما القرار بإحداث سوق بسطات مجانية للفقراء والمعوقين، فعندما قمنا بإزالة البسطات وإزالة الإشغالات تم وضع هذا السوق (سوق الحرامية) أو سوق الدروايش مجاناً ومن دون أي مبلغ للمحافظة، علماً أنها أملاك عامة ومن حق المحافظة الحصول على أموال وبدل إشغال، ولكن من الناحية الاجتماعية ترك للفقراء والمحتاجين حتى يعيشوا من خلاله.
بالرغم من الفوضى الموجودة في السوق وعدم تخصيصه بأماكن مغلقة أو أكشاك قال سرور: إذا أردنا أن نخصص أماكن في هذا السوق ولو فرضنا أننا خصصنا 100 محل مقابل وجود 10 آلاف فقير و 10 آلاف ذوي شهيد و 3000 معوق إذا هناك معاملة كاملة علينا إنجازها وفي هذه الحالة أصبح غير مجاني، وتالياً يجب أن أقوم بعمل قرعة أو أفضلية وفي هذه الحالة ستكون الأفضلية لذوي الشهداء فأين سيذهب مصابو الحرب أو المعوقون أو الفقراء؟
لذلك وحتى لا ندخل في متاهة الأولويات تركناه مجانياً ومفتوحاً أمام من يريد الترزق والعيش مع العلم أنه (تحت علم المحافظة) ولكننا نغض النظر عنه.
وأوضح سرور أن لدى المحافظة نية لإعادة تأهيله خاصة بعد ورود عدة شكاوى من لجنة الحي والجوار لأن موقعه أصبح مزرياً جداً، (وهذا بحسب مشاهداتنا على أرض الواقع) في البنى التحتية التي تحتاج إلى صيانة عامة.
مصدر البضائع
هذا السوق يعتمد على شراء الأثاث والبضائع من مواطنين يريدون بيعها بسبب قدمها أو نظراً لحاجتهم إلى المال…ما يقوم به أصحاب هذه البسطات تأهيلها مرة أخرى وبيعها بسعر أعلى.. وبين سرور أن سبب استقطاب هذا السوق للمواطنين هو رخص ثمنها خاصة أن أصحاب المحلات ليست لديهم أعباء مالية ترفع من تكلفة السلعة (كالكهرباء والضرائب وغيرها)، وأن عدد البسطات في السوق 600 بسطة ولا يتسع لأكثر من ذلك.
وأشار سرور إلى وجود دراسة معروضة من قبل مديرية الإحصاء والتخطيط ودائرة التجميل ودوائر الخدمات لتأهيله وهناك أربعة أسواق مجانية أخرى والسبب أن هذا السوق لا يكفي، هناك سوق في برزة وركن الدين والمزة والميدان، ولكن ما حصل بعد وضعها جاءتنا اعتراضات كثيرة من الأهالي وبعض المعنيين وخاصة أن هناك مناطق سكنية، ولا تزال الفكرة قائمة، ونحن جاهزون لها، وقد عرضنا المنطقة على لجنة الحي لم تقبل لجان الحي أن تضع أسواقاً أو بسطات مجانية في مناطقها, يذكر أنه لدينا في دمشق (103) لجان أحياء وكل لجنة تقترح أن تضع البسطة بعيدة عنها وذلك لأن أي سوق بسطات مجانية يشكل عبئاً كبيراً على الأهالي لأن البسطات المجانية تعني أصواتاً وضجيجاً عالياً وأوساخاً في المنطقة نفسها، ومهما كانت المحافظة ولجانها متابعة لا نستطيع أن نضبط كما يجب، إنما نحن مع الفكرة والموضوع يدرس في المحافظة، بانتظار البحث عن مناطق بديلة لهذه البسطات حتى تسد حاجة المواطنين من ذوي شهداء ومعوقين وفقراء حي وغير ذلك.
أسعار
عبد المنعم رحال معاون مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق أكد أن مراقبة هذا السوق تتم من خلال وجود دوريات بشكل يومي حيث يعد من الأسواق الرئيسة في مدينة دمشق نظراً لاستقطابه فئة معينة من الناس.
المخالفات تتراوح بين مخالفة مالية وقضائية وحجز بضائع فالمواد من دون مواصفات لذا يتم حجز البضاعة، ومؤخراً تم ضبط كميات من العسل لا تحمل أي مواصفات وتمت مخالفة البائع، كما تم في السوق نفسه إغلاق محل لبيع اللحوم بسبب الجمع بين نوعين من اللحمة، إضافة إلى تنظيم ضبوط لعدم الإعلان عن الأسعار ودفع غرامة مالية 25 ألف ليرة، أما بقية المخالفات فكانت الغش وعدم وجود مواصفات والدمج بين نوعين من اللحم إحالة إلى القضاء.
وأخيراً: هذا هو السوق الذي يشتري منه الزبون من دون أن يسأل عن مصدر ما اشتراه، صراحة الزبون يشتري ويغادر لا يحق له أن يجرب البضاعة أو يستبدلها أو يعيدها في حال أنها لم تعمل ففي هذا السوق بالذات البضاعة التي تباع لا ترد ولا تبدل.
سيرياستيبس_تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018





chambank_hama


Longus





CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس