الإليزيه يعلن تشكيل خلية أزمة لمتابعة هجوم ستراسبورغ- هذا ما قاله مدير التوجيه في وزارة التربية عن إلغاء الحصة المدرسية السادسة و السابعة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:11/12/2018 | SYR: 09:19 | 12/12/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122





 نشرة أحوال الجيوب المنهوبة
07/06/2018      


توالي مستويات الأسعار الكاوية ارتفاعها في الأسواق كافة وللسلع كافة، نتيجة تأثر البلاد بالمرتفع السعري الخاص بموسم شهر رمضان المبارك، وقد كانت معدلات الارتفاع في هذا الموسم أعلى من مثيلاتها خلال المواسم الماضية، وخاصة للمواد الغذائية.

المرتفع السعري الجديد كان مصحوباً بموجات متفرقة من العواصف السعرية الحارقة، نتيجة الخلخلة المزمنة بدرجات الرقابة التموينية لحدود الغياب غير المبرر، على مستوى الطبقات العالية من المتحكمين بالغلاف السعري.

وبنتيجة فقر الحال، والبحث عن الأسعار الأدنى، وبسبب الفلتان السوقي، ارتفعت معدلات الغش ومستوياته، في السعر والمواصفة والجودة، بما فيها تلك التي تؤثر على الصحة والسلامة في المواد الغذائية.

وقد أدت العواصف السعرية المتلاحقة، إلى المزيد من التقشف على موائد السوريين، حيث تم تسجيل فقدان اللحوم الحمراء منذ عدة سنين، دون أن تجد طريقها للعودة إلى هذه الموائد، وتبعتها في ذلك الفواكه والحلويات، وقد كان للحكومة دور بارز باستمرار هذا الفقد واللوعة والحرمان، فالغنم العواس مثلاً يُصدر ويُهرب بينما تحرم منه موائد السوريين من فقراء الحال.

الفرصة تبقى مهيئة للمزيد من الاستغلال، بين الخفيف والمتوسط ومرتفع الشدة، والذي تتأثر به جيوب المفقرين بنتيجة ارتفاع موجات الجشع الناجمة عن الاحتكار والتحكم بالأسعار، من قبل كبار التجار، والسماسرة في الأسواق، الذين يعيشون حياة الترف والبذخ على حساب المفقرين دون رقيب أو حسيب.

ومع اقتراب موعد المرتفع السعري الخاص بعيد الفطر السعيد، الذي يتوقع أن تبدأ فاعليته في الأيام القريبة القادمة، ستتأثر الأسعار في الأسواق لتكون على شكل موجات متتالية إضافية من الاستنزاف الذي سيصيب الجيوب، بحسب تعداد أفراد كل أسرة وضروراتها، وخاصة للألبسة والحلويات.

بشكلٍ عامٍ، تبقى رياح الأسعار الحارة بين الشديدة والعنيفة، ويخشى من تشكل تسونامي مصاريف تصيب غالبية الجيوب المستنزفة مع نهاية الشهر الكريم، مع عدم إمكانية الوفاء بالالتزامات نتيجة تراكم الديون.

أرصاد الجيوب المنهوبة تحذر من الانزلاقات على طريق العمر المرير والوعر لأرباب الأسر، وما يمكن أن ينجم عنها من سوء تغذية وضعف بنية وجلطات وسكري وأزمات قلبية، سيما وأن مستويات الاستهلاك تسجل معدلات مخيفة من التدهور والانخفاض لدى محدودي الدخل ومفقري الحال، مع عدم التمكن من الاستطباب والاستشفاء لارتفاع تكاليفها بشكل أكثر جنوناً من ارتفاع أسعار السلع.

أخيراً، فإن مؤشرات الرصد تشير إلى أن الحكومة ما زالت متمسكة بثبات موقفها على مستوى سياسات تثبيت الأجور، وتخفيض الإنفاق وغياب الرقابة، ما يعني: أن حال انفلات الأسواق والتدهور المعيشي ستستمر على ما هي عليه من الموجات المتتابعة، من رفع الأسعار لدرجة الغليان، كما ستستمر معها مستويات الانزلاقات تباعاً على طرقات حياتنا وأعمارنا الوعرة.

مرصد الجيوب المنهوبة لا يعدكم بنشرات مختلفة تتضمن تحسناً على المستوى المعيشي والخدمي، طالما بقيت الحكومة مستمرة بلا مبالاتها، وبسياساتها المشجعة على المزيد من التسوناميات السعرية والخدمية، التي تصب في جيوب كبار الناهبين والمستغلين أرباحاً متزايدة، الذين وحدهم من يتمتعون بكرم رمضان، ووحدهم من سيستقبلون العيد بسعادة، بينما البقية الباقية من الشعب المحروم والمطحون ستستمر في صيامها المزمن عن كل ضرورات الحياة، بانتظار موعد الإفطار!.

سيرياستيبس - قاسيون

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018





chambank_hama


Longus





CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس