الجيش يتقدم ويحرير مجموعة من القرى والتلال الحاكمة في ريفي درعا والقنيطرةو المسلحين في جباثا الخشب يستهدفون حضر بالرصاص المتفجر        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/07/2018 | SYR: 03:16 | 22/07/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122







 الجمارك تتوقع تهريب البطاريات واللدات إلى لبنان
حركة تنقلات واسعة تطول رؤساء المفارز والخفراء قريباً
05/07/2018      


 

كشف مصدر في الضابطة الجمركية : عن حركة تنقلات واسعة ستطول رؤساء المفارز والوكلاء والخفراء في الأمانات الجمركية خلال الأيام القليلة القادمة، الهدف منها تبديل أماكن عناصر الضابطات وتدريبهم على العمل في مختلف المناطق الجغرافية إضافة إلى منع استمرار العناصر لفترات طويلة في الأماكن نفسها ومن ثم منع نشوب علاقات مع الوسط الذي يعملون فيه تؤثر في نزاهة العمل، وأن هذه التنقلات تحد من حالات الترهل وتحدث من آليات العمل ونشاطه بما يحسن العمل العام الجمركي، مبيناً أن حركة التنقلات الحالية تأتي في إطار استكمال حركة تنقلات بدأتها الضابطة قبل فترة على مستوى الضباط وإعادة توزيعهم وتكليفهم المهام المطلوبة منهم مع التركيز على معايير القدرة والكفاءة في تنفيذ المهام الجمركية.
من جانب آخر، توقع مدير في الجمارك خلال تصريح لـ«الوطن» إعادة تهريب البطاريات والشواحن واللدات باتجاه دول الجوار، نظراً لتكدّسها في مخازين التجار، جراء الانخفاض الحاد في الطلب عليها إثر التحسن الملحوظ في التغذية الكهربائية بشكل عام، والحفاظ على استقرارها لفترة طويلة.
ولفت إلى أن التجار سوف يتجهون إلى تهريب تلك المواد نحو دول الجوار، وخاصة لبنان، لمنع كسادها في مستودعاتهم والاستفادة من الفارق السعري المرتفع في لبنان حيث ترتفع قيمة هذه المواد في لبنان عن السوق المحلية لدينا وخاصة أن الكثير من هذه المواد لا تحقق المواصفات النوعية المطلوبة، وتغلب عليها النوعية المتدنية، وهو ما أكده مصدر في حماية المستهلك أن الكثير من هذه البضاعة تفتقد الجودة ويتم التلاعب في ماركاتها والمواصفات التي تحملها وتم تنظيم الكثير من الضبوط في هذا الخصوص بناء على شكاوى المستهلكين بسبب سرعة تلف هذه المواد وعدم كفاءتها وخاصة مع عدم توفير الشركات المستوردة كفالات حول سلامة استخدام هذه المواد.
المصدر في الضابطة الجمركية أكد أن هناك متابعة للموضوع لجهة دخول أو خروج التجهيزات والأدوات الكهربائية بطرق غير شرعية وخاصة مع عدم السماح بإعادة تصدير المستوردات الأجنبية الموردة للسوق المحلية وأن بعض الحالات الخاصة التي رافقت ظروف الحرب على سورية تم توقيفها مثل إخراج بعض المعدات أو التجهيزات التي لم يتمكن أصحابها من استكمالها ومن ثم عدم القدرة على استثمارها في ورشاتهم التي تعطلت بسبب الظروف الأمنية غير المستقرة في مناطق منشآتهم خلال السنوات الماضية، بينما مع تحسن الوضع العام في البلد لم يعد ذلك مسموحاً، مبيناً أن هناك متابعة لأي معلومات ترد عن مواد مهربة مع التركيز على مراكز التهريب الأساسية وضبط الطرقات والمفارق التي عادة ما تسلكها المهربات للوصول إلى الأسواق المحلية عبر تعزيز الدوريات والعناصر الجمركية.

سيرياستيبس - الوطن

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس