طلق ناري طائش يؤدي الى وفاة محامي في حمص وحادثة حرق في طرطوس وشاب يقتل شقيقته لانتسابها في صفوف الوحدات الحماية الكردية        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/08/2018 | SYR: 08:52 | 18/08/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير











runnet20122






 وزير الاقتصاد: سياسة ترشيد الاستيراد ساهمت في تعافي قطاعات في الصناعة المحلية
30/07/2018      


كشف وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية سامر الخليل عن تعافي قطاعات بشكل كبير نتيجة سياسة ترشيد الاستيراد التي تنتهجها الحكومة عبر وزارة الاقتصاد، وأبرز تلك القطاعات السمون والزيوت والألبسة وفي بعض الصناعات الكيميائية كالمنظفات.

ولفت الخليل إلى أن الأزمة فرضت تغييراً مهماً في أولويات التجارة الخارجية تمثلت بالانتقال من تسهيل التجارة الخارجية إلى إدارة التجارة الخارجية، مبيناً إعطاء أولويات تركز على المزايا والتسهيلات لتأمين متطلبات الإنتاج من المواد الأولية ومستلزمات الإنتاج وخطوط الإنتاج والتجهيزات وتأمين استمرار توافر المواد والخدمات الأساسية وتحقيق متطلبات الأمن الدوائي واستكمال ما يتم إنتاجه محلياً.

في هذا الإطار تأتي سياسة وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية عبر منح إجازات الاستيراد لتعكس هذه الأولويات وتتكامل مع أولوية اقتصادية أساسية ترتبط بالسياسة النقدية وهي استقرار سعر الصرف وتعزيز موقع مصرف سورية المركزي من القطع الأجنبي وحماية الليرة السورية ولتخدم زيادة القدرة الإنتاجية وخاصة التصديرية وإدارة تدفق المواد إلى السوق ووفق معايير العرض والطلب.

وبين الوزير أن تلك السمة لسياسة التجارة الخارجية جاءت لتعكس احتياجات الاقتصاد خلال الأزمة، إلا أنها لا تعبر عن تراجع بنيوي عن سياسة تسهيل التجارة الخارجية وتبسيط الإجراءات، فمع التطور التدريجي لحركة الاقتصاد وتطور قدرات الإنتاج المحلي وتطور القدرة التصديرية ستتطور سياستنا للتجارة الخارجية أكثر تجاه تبسيط الإجراءات وتسهيل حركة التبادل التجاري.

وعلى صعيد حماية الإنتاج المحلي أكد الوزير أن العمل جار على ضبط دخول السلع المنافسة عبر اعتماد مجموعة من الأدوات أبرزها التحقق من صحة المنشأ للسلع والبضائع التي يتم استيرادها، والتحقق من المواصفة الوطنية السورية، والتحقق من قواعد عدم الإغراق كأدوات ذكية يمكن استخدامها لحماية الإنتاج الوطني؛ تعمل كمنظومة إنذار مبكر تدعم السياسات الحكومية لتعكس أولوية الحكومة في حماية ودعم الإنتاج المحلي الصناعي والزراعي، حيث تم رفع كفاءة الإنتاج المحلي من الاسمنت والسكر والزيوت والسمون من خلال تشكيل لجان فنية مختصة في هذا الإطار تعتمد التشاركية ومساهمة الأطراف ذات الاستفادة من موضوع التحقق من صدق المنشأ المواصفة الوطنية السورية وعدم الإغراق والتنسيق مع وزارة الصناعة وهيئة المواصفات والمقاييس السورية لوضع مواصفات تتعلق بالزيوت النباتية.

سيرياستيبس- الوطن

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس