العثور على أسلحة وذخيرة ومحطة بث إذاعى من مخلفات تنظيم داعش الإرهابي بريف دير الزور        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:17/12/2018 | SYR: 23:32 | 17/12/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC














runnet20122





orient2015

 رهان انخفاض أسعار السوق.. الفعل للمكاسب الميدانية والصيت للتجارة الداخلية!
08/08/2018      


دمشق-سيرياستيبس:

بشرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في إطلالات مسؤوليها الإعلامية بانخفاض مرتقب على أسعار السلع والمواد في السوق المحلية دون تحديد دقيق وتفصيلي لطبيعة الإجراءات والخطوات التي اتخذتها الوزارة وقادت إلى مثل هذه التوقعات.

لا يحتاج المرء إلى كثير عناء وتفكير ليخلص إلى قناعة مفادها أن الأيام القادمة ستحمل تراجعاً في أسعار سلع ومواد متنوعة، فاستعادة الدولة السيطرة على مناطق الغوطة والجنوب سيسهم في زيادة كميات المنتجات الزراعية الواردة إلى السوق المحلية وبالتالي تراجع أسعار السلع الغذائية نتيجة زيادة كميات العرض، وهذا التغيير ستتضح ملامحه قريبا وأكثر خلال الموسم الزراعي القادم.

كما أن الحديث عن قرب فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن يعني فتح نافذة هامة لدخول بعض المستوردات بتكاليف تقل كثير من البدائل المتبعة حاليا، رغم أن البعض يطرح مخاوف من إمكانية تحرك السلع المنتجة نحو الارتفاع نتيجة تحسن الصادرات وعودتها بريا إلى الأردن ومصر وغيرها من الدول، لكن ذلك قد يصح فيما لو بقيت العجلة الإنتاجية تدور في دائرة صغيرة، في حين أن التوقعات تشير إلى أن الإنتاج سيزداد بالتزامن مع فتح قنوات خارجية للتسويق. وهناك الخطوات الحكومية المتمثلة في ضبط سعر الصرف وتخفيض تكاليف الإنتاج والنقل وغيرها وهي كلها إجراءات ستقود حتما إلى تراجع في أسعار السلع والمواد المطروحة في الأسواق المحلية.

إذاً... أين هي إجراءات وزارة التجارة الداخلية؟.

سابقا فشلت الوزارة في الكثير من الأماكن ولم تستطع أن تفرض حضورها وما كانت تعد به، والأمثلة عديدة ويعرفها المواطن وتحولت إلى أداة للسخرية. لذلك فإن المطلوب من الوزارة أن تنتقل إلى المرحلة التي ينتظرها كل مواطن والمتمثلة في قدرة الوزارة على التأثير في السوق، بحيث تصبح همسة الوزارة لها تأثيرها ووقعها على السوق، لا أن تبقى الأمور كما هي اليوم بيد المحتكرين والمستغلين وأثرياء الأزمة يقررون ما يريدون وينفذون ما يشاؤون.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018





chambank_hama


Longus




CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس