تحركات شعبية في المحافظات السورية رفضاً لقرار ترامب - الحرارة تميل للارتفاع مع بقائها أدنى من معدلاتها بنحو 2 إلى 4 درجات مئوية        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:26/03/2019 | SYR: 18:13 | 26/03/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC



IBTF_12-18













runnet20122





 "كونسـروة دمشـق" تربـح 570 مليـون ليرة في 3 سنوات!!
07/01/2019      


أكد المهندس مجد ديب- المدير العام للشركة الحديثة للكونسروة في دمشق أنه على الرغم مما تعانيه الشركة من قدم كبير في الآلات وتقادم تكنولوجي في صناعة الكونسروة إلا أنها استطاعت تحقيق أرباح خلال السنوات الثلاث الماضية تجاوزت قيمتها سقف 570 مليون ليرة، وبذلك تكون الشركة قد انتقلت من موقع الخسارة لسنوات طويلة إلى موقع الربح، بفعل تضافر جهود العاملين مع الإدارة من خلال رفع نسب التنفيذ للخطتين الإنتاجية والتسويقية، إضافة لتحسين أسعار العقود المبرمة مع الجهات العامة والخاصة التي تستجر منتجات الشركة.
وأوضح ديب، خلال تصريحه لـ«تشرين»، أن معاناة الشركة كبيرة على المستوى الفني والإنتاجي وحتى التسويقي، وصولاً إلى العمالة الخبيرة ونقص الكفاءات التي تسربت خلال السنوات السابقة سواء بفعل الأزمة الحالية، أو بهروبها إلى القطاع الخاص، وللخروج من ذلك لابد من اتخاذ جملة من الإجراءات في مقدمتها تحديث خطوط الإنتاج وتطوير العمل عليها، علماً أن قيام الشركة بتنفيذ ذلك وفق الخطط الاستثمارية والإسعافية خلال السنوات السابقة لم يحقق المستوى المطلوب.
ولفت ديب إلى ضرورة معالجة نقص العمالة على المستوى الإداري والإنتاجي والتسويقي، والبحث عن جهات تسويقية جديدة وحث الجهات التسويقية العامة على استجرار منتجات الشركة وتوجيه الجهات العامة الأخرى لاستجرار حاجتها من منتجات الشركة ولاسيما المشافي وغيرها، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الطاقات الإنتاجية ورفع نسب التنفيذ وتحقيق الريعية الاقتصادية والربحية على السواء، وإيجاد آلية تضمن ديمومة تأمين مستلزمات الإنتاج بطريقة تضمن تخفيض الكلف الإنتاجية والأسعار أيضاً.
وخلال حديثه سوغ ديب ارتفاع تكلفة الإنتاج في الشركة بعدم تنفيذ الخطة الإنتاجية المقررة خلال العام، ما أدى إلى ارتفاع تكلفة المنتج الثابتة وشبه الثابتة، وهذا بدوره يعود لعدم ورود المواد الأولية في الأوقات المناسبة والمواصفات والأسعار المطلوبة وقدم خطوط الإنتاج من جهة وارتفاع تكلفة أجور صيانتها من جهة أخرى، ناهيك بارتفاع أسعار بعض المستلزمات السلعية المهمة بسبب اتباع أسلوب المناقصات في تأمينها مقارنة مع الأسعار التي يدفعها القطاع الخاص عن طريق الشراء المباشر.
وهذا بدوره، في رأي ديب، يضعف قدرة الشركة على دخول الأسواق نتيجة ارتفاع الأسعار مقارنة مع القطاع الخاص، إضافة لعدم تعاون الجهات التسويقية بالشكل المطلوب لاستجرار المنتجات وفق مراسيم وقرارات إحداثها، وانعدام الخطة الإعلانية للمنتجات، إضافة لأسباب أخرى تضعف قدرة الشركة على الحضور بقوة في الأسواق أهمها نقص الكادر التسويقي والخبرة في سبر الأسواق ومعرفة المنتجات الرائجة من خلال فريق عمل متخصص موجود بشكل دائم في الأسواق المحلية.

مركزان الخليل- تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018





SyrianKuwait_9_5_18



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس