وزارة الدفاع الروسية: مقتل عسكريين سوريين اثنين وإصابة 7 آخرين بعمليات قصف نفذها مسلحون من إدلب        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/05/2019 | SYR: 12:28 | 20/05/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC



IBTF_12-18



Sham Hotel












runnet20122





 خطوة غير موفقة.. حصد نتائجها الاثنين دعاية ببلاش؟
التجارة الداخلية تكشف أسماء تجار رفضوا تخفيض أسعارهم.. وأخرين فعلوا!
11/05/2019      




دمشق - سيرياستيبس:

 

على غير المعتاد أعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبر صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي عن أسماء التجار والماركات الغذائية التي لم يلتزم أصحابها بالوعود التي قطعوها للوزارة بعدم رفع أسعار منتجاتهم خلال شهر رمضان المبارك، كما نشرت الوزارة أسماء التجار الذين وفوا بوعودهم ولم يرفعوا أسعار منتجاتهم، لا بل أنهم قاموا أيضاً بتخفيض أسعار منتجاتهم خلال شهر رمضان المبارك.

خطوة الوزارة لاقت ردود فعل متباينة، بين من اعتبرها محقة وضرورية لإنصاف التجار الذين تعاونوا مع وزارة التجارة الداخلية ولم يرفعوا أسعار منتجاتهم الغذائية، ومن جانب آخر فهي كشفت أسماء التجار الذين أخلوا بوعودهم وفضلوا تحقيق أرباح إضافية على حساب المستهلك.

وهناك من انتقد الفكرة لكونها تضر بسمعة الوزارة وتظهرها على أنها عاجزة عن الإمساك بالأسواق المحلية ومضطرة لرحمة التجار حتى تمنع عمليات الاستغلال وزيادة الأسعار مع دخول شهر رمضان المبارك.

في واقع الأمر هناك محاولة تسجل لوزارة التجارة الداخلية وهدفت لمنع ارتفاع أسعار بعض الماركات من السلع الغذائية، وهي خطوة مهمة بالنظر إلى ضرورة التعاون بين الوزارة والتجار لإنجاز وإنجاح أي مشروع لضبط الأسعار في الأسواق المحلية ومنع عمليات الاحتكار والاستغلال، لكن هذه الخطوة تحتاج إلى قوة تحميها من جشع بعض التجار وأساليبهم الملتوية، وهذه القوة تتمثل في الأدوات التي تمتلكها وزارة التجارة الداخلية وتمكنها من فرض رأيها وحضورها في النقاشات مع التجار والمنتجين. فهل لدى الوزارة مثل هذه الأدوات؟ وهل تملك أوراق ضغط كافية؟ وماذا بعد إخلال بعض التجار بوعودهم؟ ثم هل العدد الذي تواصلت معه الوزارة من التجار كان كافياً لتحقيق اختراقات نوعية في أسعار السلع الغذائية خلال شهر رمضان؟. أسئلة تطرح برسم وزارة التجارة الداخلية، لا للإجابة عليها وإنما للحظها في المشاريع والخطوات القادمة للوزارة.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018






Syrian_Kuwait_2019



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس