سقوط قذيفة صاروخية أطلقتها المجموعات الإرهابية على حرم جامعة تشرين دون وقوع إصابات        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/07/2019 | SYR: 20:21 | 22/07/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview



IBTF_12-18



Sham Hotel












runnet20122





 بعد أن «لامتهم» التموين … «لوبي» التجار ينوي رمي المشكلة على صغار الباعة!
13/05/2019      


سيرياستيبس:

اجتمع تجار المواد الغذائية أمس في غرفة تجارة دمشق، وتقرر رفع مذكرة إلى وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك حول نتائج الاجتماع وخاصة موضوع الأسعار.

وفي تصريح بيّن عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق حسان عزقول التزام أكثرية التجار بالأسعار، لكن هناك لغط بالموضوع، منوهاً بأن السوق لا تنضبط بالتزام التجار الذين وعدوا الوزير بعدم رفع الأسعار، وهم شريحة واحدة في السوق، إذ هناك حاجة لالتزام التجار كافة بذلك.

وأشار إلى أن التاجر الذي لا يحصل على تمويل لمستورداته بالسعر الذي يحدده المصرف المركزي يصعب عليه الالتزام بالسعر، لذا يسعّر المواد وفقاً للسوق السوداء، بعكس التاجر الذي يحصل على التمويل بالسعر الرسمي، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث حالة من التضارب في الأسعار.

وبيّن أن واقع الأسعار في السوق مقبول، لافتاً إلى حدوث ضغط طلب في السوق المحلية خلال الأيام العشرة الأولى من شهر رمضان، متوقعاً أن تعود السوق إلى الاستقرار بهدوء، ومن الممكن أن يشهد الأسبوع الثاني من الشهر الكريم انخفاضاً في الأسعار.

ولفت إلى أنه ستتم معالجة الأمور ودمج شكاوى التجار كافة بمذكرة واحدة سيتم رفعها لوزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك.

إلى ذلك، لفت نائب رئيس غرفة تجارة دمشق عمار البردان إلى أن رفع الأسعار في بيع المفرق أو البقاليات لا يعني أن التجار يرفعون الأسعار، مشيراً في تصريح لـ«الوطن» إلى أن التجار الذين حضروا الاجتماع والبالغ عددهم تقريباً 15 تاجراً لم يرفعوا الأسعار.

وبيّن البردان أن «التموين» تلوم التجار لرفعهم أسعار المواد لكن التجار خلال الاجتماع أكدوا عدم لجوئهم إلى ذلك لأن القوة الشرائية في السوق ضعيفة، مؤكداً أن رفع الأسعار ليس من التجار بل يمكن أن يكون من البقاليات أو «السوبر ماركت»، ولفت إلى أن واقع أسعار المواد مستقر كما كان قبل بداية شهر رمضان، مشيراً إلى أن ارتفاع الأسعار بنسبة 15% شمل بعض المواد فقط، لكن بشكل عام لا يوجد ارتفاع سعري.

وبيّن أن التجار سيبذلون جهدهم لخفض الأسعار التي ارتفعت، لافتاً إلى أن الضبوط التي نظمتها دوريات التموين لم تكن بسبب زيادة الأسعار بل أغلبها كان لعدم إعلان الأسعار وعدم الالتزام بالنوعية المطلوبة في أغلبها.

الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

Bemo_2019





Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس