عدوان تركي مدفعي مكثف على قرى الدردارة – الجهفة – حليوة – حميّد – لوذي بريف رأس العين        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:17/10/2019 | SYR: 08:26 | 18/10/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

 قريباً .. تنقلات جديدة لضباط جمركيين
مخدرات بمطار دمشق كانت متوجهه الى الخرطوم ..
09/07/2019      


سيرياستيبس :

كشف مصدر مسؤول في الجمارك  عن ضبط 38 ألف حبة مخدرات (كبتاغون) في مطار دمشق الدولي كانت تتجه للخرطوم.
وفي التفاصيل، بين المصدر أنه تم كشف الحبوب المخدرة بعد إجراء عمليات تفتيش لأحد الحمولات التي كانت ستنقل على متن إحدى الطائرات التي تتجه إلى السودان، موضحاً أن الحمولة كانت عبارة عن إطارات للوحات زينة، تبين بعد تفكيكها وتفتيشها بشكل دقيق أنها تحوي حبوب مخدرة، وتم إجراء التفتيش لكل اللوحات المشبوهة، وجمع كميات الحبوب المخدرة المخبئة فيها، ونظمت قضية وفق الأنظمة المعمول بها، وأحيلت للجهات المختصة لمتابعة التحقيقات واتخاذ الإجراءات اللازمة.
وحول ما إذا كانت هذه الحبوب تصنع محلياً أم أنها دخلت للبلد بغرض العبور، رجح المصدر أن تكون هذه الكميات دخلت بغرض العبور، ومازالت التحقيقات جارية وسيتم التعرف من خلالها على المصدر الأساس لهذه الحبوب المخدرة، وأكد أن هناك الكثير من الحبوب المخدرة (كبتاغون) باتت تصنع محلياً ضمن ورش تختص في مثل هذه الأعمال، إذ تم استغلال الظروف العامة للبلد لتصنيع مثل هذه الحبوب خاصة في المناطق التي شهدت توترات أمنية, وحول نشاطات الضابطات الجمركية بين المصدر أنه يتم العمل حالياً على إتمام جداول التنقلات لرؤساء المناطق والمفارز بعد أن تم إنجاز جدول تنقلات رؤساء الضابطات الجمركية، منوهاً بأن جدول تنقلات الضباط الذي يتم العمل عليه سيشمل نحو 39 ضابطاً رتبهم مادون المقدم، متوقعاً أن يصدر هذا القرار خلال اليومين القادمين، لافتاً إلى أن مثل هذه التنقلات تكون لغاية تطوير حركة العمل الجمركي وتبديل أماكن العاملين في الضابطات الجمركية وتدريبهم على العمل في مختلف المناطق الجغرافية، إضافة لمنع الاستمرار واستدامة العاملين لفترات طويلة في نفس الأماكن، ومنع حدوث علاقات مع الوسط الذي يعملون فيه تؤثر على نزاهة العمل.
وأشار إلى أن هذه التنقلات تحد من حالات الترهل وتحدث من آليات العمل ونشاطه بما يحسن العمل العام الجمركي، مبيناً أن حركة التنقلات الحالية تأتي في إطار التنقلات الدائمة التي تعمل عليها الجمارك بهدف إعادة توزيع العاملين في الضابطات الجمركية وتكليفهم بالمهام المطلوبة مع التركيز على معايير القدرة والكفاءة في التكليف بالمهام الجمركية.
وحول أولويات العمل الجمركي بين أنه يتم في إطار خطة الجمارك واستراتيجيتها المتناغمة مع توجهات الحكومة في القضاء على ظاهرة التهريب وتجفيف منابعه عبر التركيز على القضايا الكبيرة ومتابعة كبار المهربين ومستودعاتهم وتكثيف الحضور الجمركي والدوريات على مداخل المدن والطرقات الرئيسية لضبط حركات التهريب، وأن هذا الإجراء يصب في حماية الإنتاج والصناعة المحلية ويضمن عدم دخول مواد مجهولة المصدر والمواصفات، وأن خطط عمل الجمارك تتجه نحو مكامن التهريب الأساسية لمعالجتها وضبطها عبر التمركز على نقاط ومعابر التهريب.

عبدالهادي شباط


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق