نتنياهو يفشل في الحصول على أغلبية الأصوات التي تخوله تشكيل الحكومة- اعتداء ارهابي بعدة قذائف صاروخية على الحويز في سهل الغاب        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:17/09/2019 | SYR: 07:05 | 18/09/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

 25 ألفاً سعر تنكة الزيت 20 لتراً … اتحاد فلاحي اللاذقية يبشر بموسم زيتون «جيد»..
و«الزراعة»: آلية جديدة للتخلص من ماء الجفت
12/09/2019      


سيرياستيبس:

أكد مدير الزراعة في محافظة اللاذقية منذر خيربك الاستعداد لموسم الزيتون بالشكل الأمثل، مشيراً إلى الاستمرار بمراقبة الحالة العامة للمحصول والعمل على مكافحة ذبابة ثمار الزيتون.

ولفت خيربك إلى الاستعداد الكامل لتنظيم عملية التخلص من ماء الجفت بالشكل السليم ومراقبة عمل المعاصر خلال موسم العصر، مشيراً إلى العمل لأول مرة على تأمين ثلاثة جرارات مع مقطوراتها لنقل ماء الجفت من المعاصر لأماكن التوزيع المخطط لها.

وعن معاصر الزيتون، قال خيربك يوجد في اللاذقية 150 معصرة يتم عصر المحصول فيها والاستفادة من مخلفات العصر بالإضافة إلى الزيت، مشيراً إلى تدريب الفلاحين على الاستفادة من تقليم الأشجار لإنتاج مكعبات علفية للثروة الحيوانية.

ولفت خيربك إلى إطلاق حملة مجانية لمكافحة ذبابة ثمار الزيتون وذبابة الفاكهة على الحمضيات، مبيناً أنها من الآفات الخطيرة التي تصيب المحصولين ما استدعى إطلاق الحملة لمنع إصابة الموسم بأي منها.

من جهته، أكد رئيس اتحاد الفلاحين في اللاذقية حكمت صقر لـ«الوطن» أن موسم الزيتون لهذا العام يعد من المواسم الجيدة، لافتاً إلى أن الكميات المتوقعة من الإنتاج حوالي 167 ألف طن من ثمار الزيتون في حين أن الزيتون المتوقع للعصر تتراوح كميته ما بين 30 – 35 ألف طن.

وأضاف صقر أن موسم الزيتون لعام 2019 أفضل بكثير من الموسم الماضي، قائلاً إنه وبحسب الآلية المتعارف عليها فإن موسم الزيتون يسمى «معاوم» أي انه يحمل بعام ولا يحمل في العام الذي يليه، وهذا العام يعد منتجاً بعد أن كان العام الماضي موسماً غير حامل للثمار بشكل عام.

وعن أسعار الموسم الحالي، أوضح صقر أنه في حال تم تصدير المنتج كما يعد التجار، فإن أسعار الزيتون ستكون مناسبة سواء للفلاح أو للمستهلك، مشيراً إلى أن الغالون سعة 20 ليتراً يباع ما بين 25 – 26 ألف ليرة سوريّة منذ العام الماضي، لافتاً إلى ارتفاعه لأكثر من 10 أضعاف عن سنوات ما قبل الأزمة، معيداً الأسباب إلى ارتفاع أسعار جميع مواد الإنتاج من الأسمدة إلى المبيدات وتكاليف عمليات الفلاحة واليد العاملة.

ودعا رئيس اتحاد فلاحي اللاذقية المستهلك لشراء الزيت والزيتون في بداية الموسم بسعر مقبول، مشيراً إلى أن الأسعار ترتفع تدريجياً حتى نهاية الموسم كما تجري العادة عموماً في المواسم المنتجة.

الوطن

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق