تعزيزات عسكرية جديدة لوحدات الجيش العربي السوري إلى مدينة تل تمر بريف الحسكة لتعزيز النقاط التي انتشر فيها الجيش أمس.        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/10/2019 | SYR: 03:19 | 24/10/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

 هيئة دعم الصادرات تعتمد رؤية جديدة لدعم الإنتاج المحلي
09/10/2019      


سيرياستيبس :

 

أشار مدير عام هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات الدكتور ابراهيم ميده إلى أن عمل الهيئة في المرحلة القادمة يتوجه نحو دعم الإنتاج المحلي وخاصة التصديري بما يعزز جودة المنتجات ويمكن الشركات والمنشآت من تلبية احتياجات السوق المحلية ودخول الأسواق الخارجية لإعادة التوازن للعملية الإنتاجية والتوسع التدريجي والمتوازن نحو التصدير.

وبين ميده في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن هذه الإجراءات تأتي لتطوير الإطار المؤسساتي الناظم لدعم الإنتاج وخاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة وتمثل مكوناً جديداً من حزمة الإجراءات والسياسات التي أقرتها الحكومة لإعادة تشكيل العملية الإنتاجية وتعزيز مشروعات النمو الاقتصادي و دعم القطاعين العام والخاص.

وحول الرؤية لتطوير العمل التصديري أوضح ميده أنه انطلاقاً من جوهر القانون رقم 3 لعام 2016 الذي تم بموجبه إحداث الهيئة فإن خطة الهيئة للمرحلة القادمة ستنصب على التركيز على دعم جميع حلقات ومراحل الإنتاج بدءاً من البحث والتطوير مروراً بمرحلة الإنتاج والتسويق والتوزيع والشحن مؤكداً ضرورة تعزيز التعاون المشترك بين غرف الصناعة والتجارة والقطاع الخاص لدعم منتجاتهم ومواجهة الصعوبات التي تواجههم.

وأشار ميده إلى أن أعمال الهيئة في المرحلة القادمة يجب ألا تقتصر على حلقات ما بعد الإنتاج فقط من حيث دعم عمليات الشحن وتنظيم المعارض وتأسيس المراكز التجارية وغيرها فلا بد من إيلاء عملية دعم الإنتاج المحلي الاهتمام الكبير من خلال الوقوف على معوقات العملية الإنتاجية ونقاط الاختناق فيها من محددات الطاقات الإنتاجية وتقادم الآلات والمعدات وخطوط الإنتاج ونقص الأيادي العاملة وخاصة الخبرات والكفاءات المؤهلة.

وبين أن الحرب المدمرة أثرت بشكل كارثي على جميع القطاعات الاقتصادية والإنتاجية لافتاً إلى سعي الهيئة لإيجاد السبل الكفيلة لدعم الإنتاج المحلي الوطني للخروج من أزمته الخانقة والمساعدة في تقديم الدعم المناسب والضروري لتجاوز المشكلات التي يعاني منها مختلف القطاعات الاقتصادية وصولاً إلى خلق منتج محلي يتمتع بميزة تنافسية في الأسواق الخارجية.

وأكد ميده أهمية تأسيس مراكز تجارية سورية دائمة في الأسواق الخارجية للتعريف بمنتجاتنا والترويج لها إضافة لدعم المعارض الداخلية والخارجية ذات الفعالية الكبيرة والتي تحقق قيمة مضافة للمنتج المحلي مشيراً إلى السعي الدائم لإعادة العافية لقطاع الصادرات واستعادة الأسواق التقليدية والبحث عن أسواق جديدة.

يذكر أن هيئة تنمية وترويج الصادرات أحدثت بموجب المرسوم التشريعي رقم 6 لعام 2009 كهيئة لا تهدف إلى الربح بل إلى ترويج الصادرات السورية في الأسواق الدولية وتعمل كصلة وصل بين الموردين الأجانب والمصدرين السوريين وتقدم المساعدة لكلا الطرفين .

 

سانا


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق