سفير سورية في الهند: لا إصابات بـ”كورونا” في صفوف جاليتنا.. والسفارة على تواصل مع طلابنا        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:05/04/2020 | SYR: 08:08 | 06/04/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

 شراء المعقمات والمنظفات يتحول إلى معاناة بسبب ارتفاع أسعارها واحتكارها والمواطنون يطالبون بمحاسبة المستغلين
18/03/2020      


سيرياستيبس:

تزايد الطلب على المعقمات والمنظفات ومستلزمات الحماية الشخصية كالكمامات مع الحالة الطارئة التي فرضها التصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد حيث تحول تأمين هذه المواد إلى معاناة للمواطنين نتيجة احتكارها وارتفاع أسعارها وسط مطالبات لضبط الأسواق ومحاسبة التجار المحتكرين.

سانا رصدت الطلب على هذه المواد في أسواق دمشق حيث دعا أحمد حبيب الذي يجد صعوبة في الحصول على الكحول الطبي والمنظفات والكمامات إلى معاقبة كل تاجر استغل الظروف الحالية واحتكر هذه المواد ورفع أسعارها.

بدوره بين علي العلي أن رفع أسعار المعقمات وأدوات الحماية الشخصية جعلها تفوق قدرة الكثير من الأسر مقترحاً تشكيل لجان خاصة لمراقبة المحال التجارية والإشراف على البيع المباشر لمنع التجار من رفع أسعار منتجاتهم.

كما رأت أم خالد أن اختفاء الكحول الطبي والكلور والكمامات من الصيدليات وارتفاع أسعار المواد الغذائية يتطلب تدخلاً سريعاً من قبل الجهات المعنية لحماية المواطنين من “جشع المحتكرين من أصحاب المصانع والشركات والتجار والصيادلة الذين وجدوا في الأزمة طريقاً لزيادة أرباحهم”.

طما حدا عم يرحم حدا” بهذه الكلمات اختصرت هادية فواز معاناتها وقالت “الكمامة التي تستهلك في 3 ساعات اصبحت أسعارها عالية جداً ولو لم نكن مجبرين على حماية أنفسنا ما كنا نسمح للتجار باستغلالنا”.

ريم الخليل قالت إن: “أسعار مستلزمات التنظيف والمستلزمات الطبية ارتفعت أكثر من خمسة أضعاف ثمنها الأصلي وهو ما يصعب على الأسر الأكثر احتياجاً تحمل تكلفتها” داعية الجهات الرقابية إلى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال التجار وموزعي الجملة.

بدورها رأت منال عجلوني أنه “مهما شددت الجهات المعنية الرقابة على الأسواق لا تستطيع ضبطها بشكل كامل ما لم يكن هذا نابع من ضمير التاجر وإحساسه بوجع الناس” مشيرة إلى أن سعر أحد المعقمات المعروفة ارتفع من 1500 ليرة إلى 22 ألف ليرة خلال أيام فقط.

صاحب أحد المحال التجارية التي تبيع الأغذية ومواد التنظيف سامر حربا لفت إلى أن أسعار منتجاته بقيت على حالها ولم يطرأ أي ارتفاع عليها كون تعامله مع المعامل مباشرة وليس مع التجار مبيناً أن المعامل لم ترفع أسعارها وبالمقابل لا يوجد هناك مبرر لرفع أسعار المنتجات لكن هناك “ضعاف نفوس من التجار يستغلون حاجة المواطن لبعض المواد الأساسية و “يرفعون الأسعار”.

سانا.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق