مصر: ذروة جائحة فيروس كورونا فى البلاد ستحل بعد أسبوعين.- لبنان: تسجيل 7 إصابات جديدة بـفيروس كورونا والعدد الاجمالي 1168        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:28/05/2020 | SYR: 02:34 | 28/05/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

 معتمدو الخبز… طريقة مبتكرة لرفع الأسعار
22/03/2020      


سيرياستيبس:

رفعت حماة درجات الوقاية الاحترازية ضد فيروس كورونا المستجد، إلى مستوى عال من الإجراءات التي اتخذتها على كل الصعد.

وترأس محافظ حماة محمد الحزوري أمس اجتماعاً ضم مديري كل الجهات المعنية في المحافظة لمناقشة الإجراءات المتخذة، وتقسيم المحافظة إلى قطاعات خدمية وتموينية وصحية واستهلاكية نظراً للظروف الطارئة والوقاية العامة للتصدي لفيروس كورونا.

وأكد المحافظ ضرورة العمل بروح الفريق ومضاعفة الجهود وتقديم كل الإمكانات والاستنفار الدائم، ومتابعة الإجراءات للتصدي لفيروس كورونا، وضرورة نشر التوعية الصحية وطرق الوقاية بكثافة للحفاظ على سلامة المواطنين.

وأجرت مشافيها الوطنية العامة (حماة وسلمية ومصياف والسقيلبية ومجمع الأسد الطبي والعيادات الشاملة بحماة، والمناطق الصحية ومراكزها بالمدن والأرياف) وكذلك الخاصة حملات تعقيم لغرف المرضى والأقسام والشعب الطبية ومرافقها العامة وحدائقها. ومنع سوى مرافق واحد للمريض فقط، وحدت من الزيارات بشكل كبير وضمن المواعيد المحددة فقط، ومنعت مراجعة عياداتها الخارجية التي تشهد بالعادة ازدحاماً شديداً. كما أجلت العمليات الجراحية الباردة، واقتصرت بتقديم خدماتها على الإسعافي والعاجل والذي لا يحتمل التأجيل.

فيما تتابع مجالس المدن والبلدان حملات التعقيم العامة بالشوارع الرئيسية والطرقات الفرعية والساحات والدوارات، وترحيل القمامة قدر استطاعتها ورش الحاويات بالمبيدات.

وجالت الدوريات الصحية التابعة لها على الأفران والمطاعم للتأكد من ارتداء العاملين فيها الكمامات والقفازات، وشددت على تغليف المأكولات والمواد الغذائية المكشوفة، متوعدة المخالفين بأشد العقوبات التي ينص عليها القانون.

كما عمد العديد من مجالس المدن إلى توزيع الخبز المنتج بالمخابز العامة والخاصة، من خلال معتمدين بالأحياء لتغطية حاجة المواطنين على مدار الساعة.

ولقد رأى العديد من المواطنين في هذا الإجراء خطوة جيدة لتوفير الخبز من دون عناء، ومن دون تجمهر أمام كوى المخابز.

فيما رأه آخرون خطوة ناقصة يلزمها إجراء آخر يقضي بإلزام المعتمدين بالتسعيرة الرسمية للربطة التي أضيف إليها 15 ليرة كأجور ونفقات، لكن بعض المعتمدين وخصوصاً بمدينة سلمية يبيعونها بسعر مضاعف أي بـ150 و200 ليرة للربطة المستجرة من المخابز العامة، فيما يعمد معتمدون آخرون الذين يتم تزويدهم من إنتاج الخاصة إلى إنقاص رغيفين من كل ربطة لتصبح 12 رغيفاً ويبيعونها بـ150 ليرة بدلاً من 100 ليرة أيضاً.

وبيَّنَ مصدر في مجلس مدينة سلمية أن هذه المخالفات ستعالج بالتعاون مع شعبة التموين ومديرية المنطقة للقضاء على استغلال ذوي النفوس الضعيفة لهذه الأزمة، كما وجهت السورية للتجارة بفتح صالاتها ومجمعاتها ومراكز بيعها حتى الثانية عشرة ليلاً، لتوفير المواد الغذائية المقننة للمواطنين بموجب البطاقة الذكية، ولتخفيف التجمهر الكثيف أمامها بعد موجة الانتقاد الشديدة التي تعرضت لها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولكن، بيَّنَ مواطنون أن العدد الأكبر من منافذ البيع، لم يتقيد بهذه التوجيهات، وبعض التي تقيدت لم توزع تلك المواد لعدم توافرها، والتي وزعت اقتصر توزيعها على السكر والزيت فقط.

وعزا مصدر في فرع السورية للتجارة بحماة لـ«الوطن» ذلك، لنفاد كميات كبيرة من تلك المواد التي ستعوض اليوم الأحد بجميع منافذ البيع.

وأوضح أن العديد من موظفي الصالات ببعض المناطق من الأرياف لا يمكنهم الدوام حتى ساعة متأخرة من الليل.

وواصلت المجمعات التربوية الإدارية ومدارس المحافظة بحماة والمناطق عمليات التعقيم للمكاتب والشعب الصفية ودورات المياه والخزانات مستثمرة عطلة الطلاب لتحقيق أعلى نسبة من النظافة العامة.

وأما على الصعيد الشعبي، فبادرت جمعيات أهلية وفعاليات محلية وأطباء وصيادلة ولجان أحياء في العديد من مدن المحافظة ومناطقها إلى توزيع معقمات وكمامات وبروشورات توعوية للأهالي ولبعض المراكز الصحية أيضاً، كمشاركة شعبية للحكومة في حملة تصديها للفيروس الاحترازية.

وطالب مواطنون الرقابة التموينية بالتشديد على الأسواق التي بيع كيلو البطاطا فيها يوم أمس بـ650 ليرة، في حين كانت قبل يومين بـ350 و400 ليرة فقط.

الوطن

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق