غارات على مواقع مسلحين بريف حماه- الجيش السوري يسيطر على نقطة إستراتيجية بريف حمص الشرقي-تدمير مقرات للنصرة بالقنيطرة        عروض أجنحة الشام للطيران بمناسبة العام الجديد أسرة أجنحة الشام تتمنى لكم أعياداً مجيدة وكل عام وأنتم بخير      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:26/04/2017 | SYR: 11:49 | 26/04/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 بمئات المليارات من الليرات
مبالغ هائلة تجمد في شراء عقارات تجارية وسكنية واقتراح بتأسيس شركات مساهمة للإعمار
13/03/2017      


دمشق-سيرياستيبس:

المبالغ الخيالية التي باتت تدفع اليوم ثمناً لعقارات سكنية أو تجارية في دمشق والمحافظات الأخرى بنسب متباينة، تؤشر إلى حجم كبير جداً من الأموال جرى تجميدها بالعقارات، الأمر الذي يعيد إلى الأذهان وضع القطاع مع نهاية فترة التسعينات وبدايات العقد الأول من القرن الحالي، إذ تباينت التقديرات حول حجم الأموال المجمدة في العقارات، لكنها كانت بمئات المليارات من الليرات، وحالياً الوضع نفسه. فهناك منازل سكنية تباع بنصف مليار ليرة وعقارات تباع بـأكثر من مليار وهكذا.

وهذا يتكرر اليوم رغم الخطورة العالية التي يتسم بها قرار شراء العقارات في ضوء الأوضاع الأمنية التي تعيشها البلاد، والتقلبات المتوقعة لأسعار العقارات مع عودة النازحين والمهجرين تدريجياً إلى مناطقهم وقراهم والاتجاه نحو إطلاق عملية إعادة الإعمار، والتي في جزء منها هي في بناء مشاكن ومنازل للمواطنين الذين فقدوا منازلهم جراء الحرب.

لذلك من المهم، وقبل أن تخسر البلاد مزيداً من أموالها وتجمدها في العقارات، أن يتم دراسة سبل تشجيع هذه الأموال على الاتجاه نحو قنوات استثمارية فعالية تعود بالفائدة على الاقتصادية، لاسيما الاستثمارات الإنتاجية، وحتى الخدمية، فمثلاً وعوضاً عن تجميد مئات المليارات في عقارات قائمة ومنجزة منذ سنوات، فإنه يمكن للحكومة أن تسعى لتأسيس شركات عقارية مساهمة تناط بها مهمة إعادة إعمار المساكن والمدن، وتطرح أسهمها للاكتتاب العام وبهذا يمكن توفير التمويل اللازم لإطلاق مثل هذه الشركات، واستثمار مدخرات المواطنين في مشاريع تخدم تنمية وصناعة مستقبل البلاد وتلبي احتياجات مواطنيه

 

 


التعليقات:
الاسم  :   للاسف الحل امامنا لكننا مستفيدون من الوضع الحالي  -   التاريخ  :   13/03/2017
بيع العقارات بدمشق يتم التداول به الآن بالدولار انصح باستخدام الليرة السورية بدلا منه وذلك بتقبيض ثمن المنزل بالبنوك الحكومية بالليرة السورية امام الجميع و تحت مراقبة الكاميرة المسجلة بعدها سيصبح الدولار بسعر 300 ل سوري فالمضاربة بالعقارات باستخدام الدولار من اصحاب النفوذ وابناء المسؤولين وتجار العقارات وتجار الازمة هد و دمر الاقتصاد السوري للابد هو اسوء من المضاربة بالدولار بكثير حتى احد تجار الازمة قال نحن نحب الحكومة وهو يضحك وقال الحكومة طرشانة عميانة خرسانة .

شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus










الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس