نتائج البكالوريا ليست السبت القادم - مصدر رسمي عسكري : يؤكد سلامة مطارات حماة والشعيرات والتيفور وعدم تعرضها لأي اعتداء        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:29/06/2017 | SYR: 20:18 | 29/06/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 القروض المنهوبة و العقارات المسلوبة
هل تنجح حكومة المهندس خميس بالانتصار لأموال الدولة و الشعب
13/03/2017      


دمشق - سيرياستيبس :

ملفان مهمان يتصاعد الاهتمام بهما من قبل حكومة المهندس عماد خميس ويبدو أنّهما سيملكان فرصة حقيقية لاحداث انقلاب حقيقي في آلية تعامل الدولة مع القطاع الخاص الذي يجنح في أحيان كثيرة للاعتقاد أنّ من حقه الحصول على كل ما يرغب به ولو كان قرض قدم له من مدخرات الشعب السوري .

الملفان ينطويان على الكثير من الخصوصية و المضي فيهما لن يكون مجرد نزهة . ولن تكون مهمة الحكومة سهلة أبدا خاصة و أنّ الكثير من رجال الأعمال الذين ستدق أبوابهم مطالبة بحقوقهم إنما هم شركاء لمتنفذين ومسؤولين و أصحاب سطوة ما يعني أنّ تشابكا عميقا في المصالح سوف يفضي ربما إلى مواجهات ليست بالسهلة بل ستكون دسمة جدا وتشكل وجبات إعلامية مغرية الحكومة هي المستفيد الوحيد منها لجهة تأكد حضورها كمحارب للفساد ورافض لمظاهر الانتقاص من هيبة الدولة وحضورها .. هيبة يجب فرضها ولو بالقوة .. و البداية هي في تحصيل أموال وحقوق الدولة و الشعب الذي تمثله .

الملف الأول هو في تحصيل القروض المتعثرة و المسروقة من قبل رجال أعمال بعضهم أرقام في عالم الاستثمار المحلي و حتى في دول أخرى و لكن مع ذلك لم يكن لديهم مانع في سرقة قروض بمليارات الليرات كانت تشكل عند اقتراضعها عشرات الملايين إن لم يكن مئات الملايين من الدولارات و الامتناع عن سدادها ..

حكومة خميس أعلنت بوضوح أنّ ال 260 مليارليرة مع غراماتها ستسترد لأنّها أموال مدخرين سوريين ولن يكون هناك تساهل في الكشف عن ملابسات كل قرض والبحث حتى في كيفية منحه و فيما اذا كان هناك فساد قد تمت ممارسته لجهة توفر الضمانات أو القفز فوق القانون و لاحقا لماذا امتنع صاحبه عن السداد وصولا الى حتمية تسديده تحت طائلة الحجز ومنع السفر و أشكال عدة للعقاب ومن شأنها إجبار سارقي القروض على إعادتها .

وفي كل تقدم جديد يتم احرازه في معالجة ملف القروض المنهوبة تزيد الحكومة من حصانة اللجان المشكلة للمتابعة و المعالجة , وحيث قامت مؤخرا ونظرا للحاجة بإضافة اثنان من السلك القضائي من ذوي الخبرة ليكونوا ضمن فريق العمل المكلف بمتابعة ملف القروض المنهوبة , للوقوف بدقة على كل ملف خاصة الملفات الكبيرة التي تم تصنيفها في لائحة تضم 60 قرضا مجموع مبالغها الكلية 80 مليار ليرة سورية .

أما الملف الآخر فهو إعادة النظر في أملاك وعقارات الدولة المؤجرة للقطاع الخاص .. وهذا الملف يشكل خرقا حقيقيا للحكومة التي أعلنت رفضها المس بهيبة الدولة تماما كما رفضت مس الخبز وغيره من السلع التي مازالت مدعومة .. فالحكومة لا تريد مزيدا من التضخم ولا تريد إيرادات تزيد من الضغط على معيشة المواطن . ولذلك تم التوجه نحو إيرادات لطاما كانت مغيبة ولطالما كان هناك قطاع خاص غالبا بالتعاون مع متنفذين في حالة سطو حقيقة عليها مقابل مبالغ بخسة و لو تمت إعادة النظر فيها كما تفكر الحكومة الحالية فإنّ هناك مليارات يمكن تحصيلها لصالح الخزينة ..

وفي كل ذلك لا تبدو المهمة سهلة وهناك مصالح خاصة ستمس و الأهم مصالح من يقفون وراء أصحاب هذه المصالح ويدعمهم .. وبالتالي ستكون هناك مقاومة وستكون هناك محاولات لاختراق حتى اللجان المكلفة بالمتابعة .. وسيكون الاعلام مسرحا للصراع ..

 فهل تستطيع حكومة خميس مواجهة مقاومة من قررت مس مصالحهم لصالح الناس و خزينة الدولة .. و هل تنجح هذه الحكومة في إحداث الخرق ولا تؤجل ملف القروض المتعثرة كما فعلت كل الحكومات التي سبقتها .. وهل تستطيع فرض هيبة الدولة على أملاكها المؤجرة بأثمان بخسة وهل تمنح نفسها السلطة لتنفيذ ما قررت خوضه ..

متابع لما تقوم به الحكومة في هاذين الملفين قال : " لو تمكنت حكومة خميس من انجاز هاذين الملفين فإنّها ستحدث تغييرا مهما لجهة نظرة الناس إليها وستُوصف بالحكومة الشجاعة حكما ؟

 

 

 

 


التعليقات:
الاسم  :   ابو حلب الحلبي  -   التاريخ  :   15/03/2017
الجمبع مع تجصيل حث الدوله بشكل مباشر و بدون اي انحياز وو و لكن يجب التفريق بين ١- الصناعييت اللذين أخذو قزوص منذ سنتين و أكثر قبل الأزمه ٢- اصخاب القروض و اللذين استثنرو في مشاريع ٣- اللذين أخذو قروض عامي ٢٠١٠ و ٢٠١١ ،،،، هم و مدراء المصارف اللذين سهلو لهم تلك القروض حيث ليس من العدل جعلهم في خامه واحده ،،،،

الاسم  :   برزة  -   التاريخ  :   15/03/2017
الجرذ الذي دخل للقصر العدلي خرج من برزة نرجو تكثيف لقصف على برزة و القابون حتى تحريرهما

شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس