العملية العسكرية مستمرة لتحرير الجنوب الدمشقي وغارات ليلية مكثفة- اشتباكات بين الجيش ومسلحين على محور الحمرات بريف حمص        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/04/2018 | SYR: 17:19 | 23/04/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير



SyrianInsuranceCompany












runnet20122








 التهريب وقانون جديد للجمارك
رفع الحصانة عن العقول المدبرة وتحصين الكادر أولوية متقدمة على تعديل التشريع
15/03/2017      


دمشق-سيرياستيبس:

هل وضع قانون جديد للجمارك سيوقف مشكلة التهريب أو لنكن واقعيين سيحد منها؟.

 لم تكن المشكلة في مواجهة الفساد في القوانين والتشريعات، وإنما في غياب الإرادة على مواجهة الفساد والفاسدين بغض النظر عن أي اعتبارات تتعلق بطبيعة الفساد وأشكاله، وأسماء الفاسدين ونفوذهم، لا بل يمكن القول إن جميع التشريعات والقوانين توفر مظلة مناسبة لإطلاق حملة واسعة تستهدف منابع الفساد والفاسدين الرئيسيين. ولذلك فإن مكافحة التهريب في هذه المرحلة والحد من تدفق السلع والبضائع بشكل غير نظامي إلى الأسواق المحلية يتطلب عاملين اثنين، الأول وجود قرار واضح بمكافحة التهريب حتى لو تتطلب الأمر الوصول إلى أسماء بارزة وإحالتها إلى القضاء، لا بل أن المطلوب لنجاح الحملة يتمثل في ضرب العقول المدبرة للتهريب والمنظمة له، أما العامل الثاني فيتعلق بالكادر الذي يتعين عليه تنفيذ مثل هذا القرار، فمن جهة هذا الكادر بحاجة إلى إعادة تقييم بحيث يتم استبعاد العناصر الفاسدة ودعم العناصر الجيدة والأمينة على مهامها وقسمها، ومن جهة أخرى لابد من تأمين الحماية والدعم والتعويضات المناسبة للكادر المكلف للقيام بهكذا حملة.

وعندما تعمل مديرية الجمارك على هذين العاملين سيكون باستطاعتها فعلاً أن تحقق نتائج ايجابية وتستعيد ثقة المواطن، وغير ذلك سيكون الأمر مجرد خطط ووعود لن تجد طريقها إلى التنفيذ وتحقيق طموحات المواطنين والدولة معاً.

ومع ذلك، فإننا سننتظر إصدار قانون جديد للجمارك وسنرى إن كان ذلك سيكون مقدمة لتحقيق نتائج ايجابية على مستوى مكافحة التهريب أم لا، فوزارة المالية ومديرية الجمارك بإعلانها العمل على قانون جديد للجمارك لمكافحة التهريب وتحسين أداء المديرية يعني أنه أصبح هناك برنامج زمني، وبالتالي سيكون من السهل تتبع وتقييم ما أنجز، إذ أن ملف التهريب أصبح ضاغطاً لأسباب اقتصادية واجتماعية أكثر من أي وقت مضى.

 


التعليقات:
الاسم  :   زياد  -   التاريخ  :   15/03/2017
والله اذا بتكبرو الخط قد جبل قاسيون الفساد سيستمر بلا نهاية والناس ما رح تصدق ولا تثق بالدولة ابدا ودائما

شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 






chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس