الجيش السوري يتابع عملياته غرب جبل الشاعر ويسيطر على مناطق جديدة- الرقة : ارتقاء أكثر من 60 شهيدا جراء غارات لطائرات التحالف        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/08/2017 | SYR: 19:08 | 22/08/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 طريق بديل و400 مليون ليرة لمزرعة فضلون الصناعية
11/04/2017      


الاطلاع على واقع عمل المشاريع الخدمية في منطقة فضلون الصناعية، والمراحل التي وصلت إليها لإعادة تأهيل المنطقة، وعودة جميع المنشآت والصناعيين إلى عملية الإنتاج، شكلت الهدف من جولة محافظ ريف دمشق المهندس علاء إبراهيم التي قام بها أمس في السبينة.

حيث ناقش المحافظ مع رئيس غرفة الصناعة سامر الدبس والصناعيين والجهات المعنية ضرورة إيجاد آليات لعملية دخول الصناعيين والعاملين إلى المنطقة بعيداً عن أي معوقات تؤثر سلباً على عملية الإنتاج.‏

وتفقد المحافظ ونائب رئيس المكتب التنفيذي راتب عدس ومديرو المؤسسات الخدمية وعدد من الصناعيين والمعنيين، عمليات إعادة التأهيل لبعض أجزاء المنطقة الصناعية فضلون الذي ساهم الصناعيون في ترميمها، إضافة إلى تفقد مشروع الصرف الصحي الذي أصبح في مراحله الأخيرة، موضحاً أنه يتم متابعة أعمال إعادة تأهيل البنى التحتية لمنطقة فضلون وتقديم طريق بديل للصناعيين الذين عادوا لورشاتهم ومصانعهم، وسيتم تأهيله بسرعة ليوضع في الخدمة خلال أيام.‏

كما تفقد المهندس ابراهيم مشروع الصرف الصحي الذي سيوضع بالخدمة خلال الفترة القريبة القادمة، إضافة إلى متابعة واقع الكهرباء والخدمات كافة، التي تسير ضمن الخطة المرسومة لها، داعياً الصناعيين للعودة لمنشآتهم والعمل والإنتاج، ورفد الاقتصاد الوطني.‏

من جهته أوضح رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس أن العمل في المنطقة بدأ منذ سنتين وهناك إنجاز وعمل كبيرين، لافتاً إلى أن الحكومة صرفت حوالي 400 مليون ليرة في استثمارات البنى التحتية (المياه، الصرف الصحي، الاتصالات، الكهرباء..)، مشدداً على ضرورة إيجاد طرق بديلة لدخول وخروج الصناعيين، الذين تعهدوا بإعادة عملية الإنتاج إلى المنطقة، حيث عاد للعمل حتى الآن 48 معملاً، منوهاً بأن هذه المنطقة الصناعية تعتبر من أهم المناطق، إذ تتضمن حوالي 2400 منشأة صناعية صغيرة ومتناهية الصغر، وقبل الأزمة كانت تصدر حوالي مليار دولار سنوياً.‏

سيرياستيبس- الثورة


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس