الجيش يستهدف تجمعات وتحصينات المسلحين بالقصف المدفعي في القلمون_سقوط عدة قذائف في مناطق حمص.        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/08/2017 | SYR: 21:28 | 23/08/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 توسّع مرتقب بقيمة 500 مليون ليرة لتمويل المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر
12/06/2017      



توسّع مرتقب بقيمة 500 مليون ليرة لتمويل المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر


تزايدت مؤشرات التوسع بالمشروعات المتناهية الصغر المموّلة من برنامج “مشروعي” التنموي الذي تدعمه الأمانة السورية للتنمية بالتعاون مع وزارة الإدارة المحلية والبيئة، لتأمين مصادر دخل في المناطق الريفية، حيث وصل العدد الكلي للقرى التي غطاها المشروع في محافظة اللاذقية حتى شهر أيار الماضي /201/ قرية. وذكرت مديرة مكتب التنمية المحلية في محافظة اللاذقية إلهام الأشقر أن البرنامج يكثّف خطته التمويلية التنموية بهدف توسيع خدماته، وزيادة المشروعات، من خلال القروض التي يمنحها، حيث وصل عدد الصناديق التمويلية المفتتحة في نطاق عمل البرنامج ونشاطه إلى 98 صندوقاً تمويلياً، وقد بلغ عدد المستفيدين المقترضين من هذه الصناديق 3315 مستفيداً حصلوا على قروض إجمالية قيمتها 349 مليون ليرة، ساهمت في التوسّع بدعم وتمويل المشروعات التنموية التي تنعكس على التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المجتمع المحلي، وتوسيع حزمة خدمات برنامج مشروعي وإسهامه الملموس في إقامة مشروعات تنموية صغيرة ومتناهية الصغر تحقق مردوداً لأصحابها وتمكّن من تشغيل اليد العاملة باختصاصات ومهن مختلفة بما ينسجم مع الأهداف الرئيسية العامة لبرنامج “مشروعي” لتحقيقها ودعمها.

 

وأوضحت الأشقر أن خطة العام الحالي مرشّحة للزيادة الواضحة حيث من المخطط له أن تصل قيمتها إلى 500 مليون ليرة، سيتم من خلالها توسيع نطاق عمل البرنامج في أكبر عدد من القرى الجديدة المستهدفة بالتوازي مع إحداث صناديق تمويلية جديدة تسهم في تحقيق زيادة في عدد القروض والمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر، وأكدت أن الدعم المخطط له في العام الجاري سينعكس إيجاباً على التنمية في القرى النائية والفقيرة لمساعدتها على تحسين واقعها الاقتصادي والاجتماعي من خلال منح قروض صغيرة للأسر الريفية والأشد فقراً، وذلك لتأسيس ودعم مشاريع دون فوائد، وهي على نوعين قروض تشغيلية وأخرى تعليمية.

 

وأشارت الأشقر إلى أن الصندوق الموجود ضمن القرية الواحدة يبقى فيها ويتم توزيع الكتلة المالية المتجمعة فيه على مستفيدين جدد ضمن حركة مصرفية نظامية، وتكون مدة القرض ثلاث سنوات، وذلك بعد تشكيل لجنة أهلية لكل قرية مؤلفة من خمسة أشخاص ذوي سمعة جيدة بقرار من المحافظ، وتمنح الصلاحية بالتواصل مع أهل القرية واختيار المستفيدين الأكثر حاجة، ولفتت الأشقر إلى أن البرنامج أثبت نجاحه في أداء الغرض منه، الذي يهدف إلى رفع مستوى دخل الأسرة في الريف ودعم القرى النائية والفقيرة وتحسين المستوى الاقتصادي والثقافي والاجتماعي فيها، عبر إنشاء صندوق مالي للإقراض المتناهي الصغر غير الربحي لتمكين الكثير من الأسر الريفية أو الشباب العاطلين عن العمل من القيام بمشروعات ترفع مستوى دخلهم وتمكّنهم من تأسيس نواة لمشروع تنموي منتج.

سيرياستيبس _البعث


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس