التصدي لهجوم مسلح على قرية حميمة بريف حمص- استهداف تجمعات مسلحين جنوب العاصمة-الجيش يتقدم بريف الرقة الجنوبي        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/08/2017 | SYR: 14:41 | 18/08/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 بعد تحرك الحكومة الناجح نحو المستثمر منها
أملاك الدولة وعقاراتها الخام بانتظار خريطة استثمار واستعمالات مجدية
29/07/2017      



                                        نتيجة بحث الصور عن العقارات للاستثمار في سوريا

دمشق-سيرياستيبس:

تجهد الحكومة حالياً إلى دراسة ملف استثمار أملاك وعقارات الدولة وبيان مدى جدواها الاقتصادية وموضوعيتها، وقد كشفت في هذا السياق عن فضائح كبيرة أكدت أن هناك مليارات الليرات تسرق من الدولة إما نتيجة إهمال المؤسسات المعنية أو بفعل تواطؤ من قبل بعض الجهات والموظفين بمختلف مستوياتهم الوظيفية، وينتظر الرأي العام ألا يقتصر الجهد الحكومة على إعادة الأمور لنصابها بل ومحاسبة المتورطين عن قصد ولتحقيق مصالح خاصة في هذا الملف.

لكن الملف الآخر الذي ينتظر الحكومة، ويمثل بالفعل تحدياً تنموياً هاماً، يتعلق بوضع تصور جديد لاستثمار أملاك الدولة وعقاراتها المتروكة منذ سنوات طويلة بلا استثمار، رغم ما يمكن أن تحققه من إيرادات كبيرة، فهناك أراض كثيرة، وهناك عقارات داخل المدن والقرى وغيرها. وجميعها يمكن استثمارها بما يحقق أهدافاً تنموية هامة ومتعددة، فضلاً عن تحقيقها لإيرادات مالية كبيرة لخزينة الدولة.

سابقاً كانت بعض الوزارات تتحدث عن خريطة استعمالات لأراضي أملاك الدولة، لكن عملياً كانت أراضي أملاك الدولة تترك لتعديات والاستثمارات العشوائية، وبالتالي فاليوم هناك حاجة لنسف كل الماضي وفتخ صفحة جديدة تتضمن أوجه الاستثمار الممكنة لأراضي وأملاك الدولة وفقاً لكل منطقة واحتياجاتها، والنتائج التي يمكن أن تحققها، أي أن هناك حاجة لإشراك الوحدات الإدارية في دراسة الرؤية الاستثمارية الجديدة والاطلاع على احتياجاتها ومشروعاتها المستقبلية، للوصول إلى رؤية متكاملة تخدم سورية دولة ومجتمع.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس