العديد من قتلى الارهاب على يد الجيش السوري جنوب دمشق وغارات ليلية تضرب خطوط إمداد المسلحين في الحجر الأسود        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:25/04/2018 | SYR: 10:43 | 25/04/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير



SyrianInsuranceCompany












runnet20122








 مدير هيئة الاستثمار والتطوير العقاري: إجراءات لتمكين المطورين ذوي الملاءة المالية العادية والمتوسطة من التقدم لمشاريع الضواحي السكنية
31/07/2017      


بيّن مدير الهيئة العامة للاستثمار والتطوير العقاري أحمد حمصي  أن الهيئة بالتعاون مع المؤسسة العامة للإسكان تعمل على تقسيم مشروع التطوير العقاري الواحد إلى مناطق، وذلك لإتاحة الفرصة للمطورين العقاريين المحليين من ذوي الملاءة المالية العادية أو المتوسطة للتقدم إلى هذا المشروع، وأخذ منطقة محددة فيه على اعتبار أن مشاريع التطوير العقاري تكلف مليارات بل مئات المليارات من الليرات، ويمكن أن تصل كلفة أجزاء من مشروع التطوير العقاري إلى عشرات مليارات الليرات السورية، لذلك تعمل الهيئة عبر هذا الأسلوب من تقسيم وتجزئة المشروع لإعطاء فرص التطوير العقاري لكل الناس.
وأشار إلى أن قولبة دفاتر الشروط أمر ليس بالسهل ويحتاج إلى تنظيمها قبل الإعلان عن المشاريع باعتماد دراسات خاصة لها، لاسيما فيما يتعلق بالبنى التحتية حيث تدرس بشكل كامل ثم تعتمد وتدقق ويتم منحها لباقي المناطق للمشروع الواحد. موضحاً أن الهيئة وبالتنسيق مع المؤسسة العامة للإسكان شكلت لجاناً مختصة بهذا الخصوص، منوهاً بأنه من خلال تجربة الهيئة مع مشاريع تطوير عقاري مطروحة سابقاً لاحظت عدم تقدم أحد من المطورين العقاريين لضخامة هذه المشاريع وكلفها الباهظة، مثال مشروع التطوير العقاري في وادي الجوز على مساحة 30 هكتاراً ومشروع حسياء للتطوير العقاري على مساحة 69 هكتاراً الأمر الذي دفع الهيئة والمؤسسة العامة للإسكان للبحث عن وسائل وآليات جديدة تتيح لهؤلاء التقدم لهذه المشاريع واشتراط أن يكون المطور العقاري مرخصاً ومعتمداً ومسجلاً في الهيئة العامة للاستثمار والتطوير العقاري.
ولفت حمصي إلى أن الهيئة ومؤسسة الإسكان تبحثان حالياً كيفية الإسراع في مشروع التطوير العقاري في تل منين وفي وادي بردى للإعلان ووضع دفاتر الشروط لهما وفق الآلية الموضحة، وتخطي بعض الصعاب في هاتين المنطقتين، خاصة لجهة نقل ملكيتها من وزارة الزراعة إلى المؤسسة العامة للإسكان، وتسريع عملية الانتقال هذه حيث لا تستطيع الهيئة إطلاق هذين المشروعين طالما هما في ملكية وزارة الزراعة، وسوف يخضع المشروعان لمبدأ التقسيم والتجزئة.
وأشار حمصي إلى أن مساحة مشروع منين تبلغ 79.6 هكتاراً ومساحة وادي بردى 36.8 هكتاراً واصفاً إياهما بالمشروعين الكبيرين والمتكاملين وأنهما سوف يتألفان من سكن اجتماعي ومساكن برجية وطابقية ومن دوائر إدارية وخدمية وتعليمية ورياضية وغيرها من المرافق الترفيهية بحيث تلبي كافة احتياجات ومتطلبات القاطنين فيها. لافتاً إلى أن الهيئة سوف تشارك في دورة معرض دمشق الدولي في شهر آب القادم ضمن جناح خاص بها تحت إشراف وزارة الأشغال العامة والإسكان وتعرض فيه كل الفرص الاستثمارية العقارية المتاحة.
سيرياستيبس _الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 






chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس