استهدافات مكثفه بصواريخ الفيل على محاور عين ترما –جوبر- الارهابيون يستهدفون قرية حضر بالقذائف ونقاط الجيش بريف القنيطرة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/10/2017 | SYR: 07:51 | 19/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 تغيير رأس الهرم ليس كفيلاً بإحداث التحول النوعي
البحث عن إدارات جديدة أولوية متقدمة على التعديل الحكومي
01/08/2017      



                            نتيجة بحث الصور عن دمشق

دمشق-سيرياستيبس:

ينتظر كثيرون أن تجد التوقعات المتعلقة بقرب إجراء الحكومة لتغييرات جذرية في إدارات العديد من القطاعات الاقتصادية والخدمية طريقها إلى التنفيذ قريباً، ومؤيدو هذه التغييرات يرون أنها أهم من أي تعديل حكومي قد يجري اليوم أو على الأقل هي أولويات لعدة اعتبارات أبرزها أن التجربة أكدت بما لا يدع مجالاً للشك أن تغيير رأس الهرم الإداري في أي وزارة ليس كفيلاً بتحسن أداء المؤسسات والجهات العامة التابعة لهذه الوزارة أو تلك، لا بل أنه في كثير من الأحيان ما يكون معرقلاً وسبباً لمزيد من الترهل والضعف، لذلك فإن التغيير برأي هؤلاء يجب أن يبداً من إدارات المؤسسات والجهات لينطلق نحو المفاصل الإدارية الأقل تدريجياً وصولاً إلى مرحلة يمكن القول فيها إن الكفاءات والخبرات المهنية والفنية أصبح لها قرار ورأي وقادرة على إحداث تحول في تفكير وآلية عمل كل مؤسسة وجهة.

السير في تغيير الإدارات ينطوي في المقابل على مخاطر عديدة فيما لو جاء متسرعاً وغير مضبوط بمعايير وشروط تضمن وصول الكفاءات والخبرات وتستبعد أصحاب المشاريع والمصالح الشخصية، ومع علمنا أنه سيكون هنام اختراقات لهذا الأمر، إنما تبقى اختراقات يمكن معالجتها تدريجيا، فالمهم ألا تكون كما السابق ظاهرة ويكون وجود الخبرات والكفاءات هو الاختراق.

لكن هل هناك كفاءات وكوادر مؤهلة؟ وأين هي؟ وهل تقبل بالمهمة الجديدة؟. أسئلة ضرورية بعد سنوات من الحرب وما شهدته من تداعيات خطيرة أدت إلى هجرة كفاءات كثيرة التقت أحياناً مع إجراءات داخلية كان هدفها تحييد الكفاءات وتطفيشها، ومع ذلك فلا يزال هناك من يمكن أن يراهن عليه في مختلف المجالات والقطاعات وبالبحث يمكن الوصول إليهم والاستفادة من خبراتهم ومؤهلاتهم في المرحلة القادمة.

 

 

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس