غارة ليلية نفذها الطيران الحربي واستهدفت أحد مقرات المسلحين في حرستا- الجيش يضرب مواقع المسلحين بريف حلب الجنوبي        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/11/2017 | SYR: 14:58 | 18/11/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 أفكار واقتراحات حكومية
إصلاح القطاع العام الاقتصادي...مشروع لا يبدأ من الصفر!
15/11/2017      


نتيجة بحث الصور عن مجلس الوزراء السوري

سيرياستيبس-خاص:

تناقش الحكومة حالياً سبل إصلاح القطاع العام الاقتصادي، وقد عقدت لذلك عدة اجتماعات على مستوى لجنة السياسات، وطلبت من الوزراء المعنيين اقتراحاتهم لما يكون عليه مشروع إصلاح القطاع العام الاقتصادي.

ويأمل أن تثمر هذه الاجتماعات والنقاشات عن التوصل إلى مسودة مشروع لإصلاح القطاع العام الاقتصادي تطرح للنقاش العام وتقر بشكل قانوني ومؤسساتي لتدخل مرحلة التنفيذ.

لكن من المهم الإشارة إلى ضرورة مراجعة والإطلاع الخطوات السابقة التي تمت في هذا المجال، لاسيما خلال سنوات ما قبل الأزمة، إذ ثمة خطوات متقدمة جرت على طريق إصلاح القطاع العام الصناعي وصلت إلى مرحلة تأسيس صندوق خاص لتمويل تكلفة إصلاح ذلك القطاع، والتي قدرت آنذاك بنحو 100 مليار ليرة، وكان الخلاف عن مصادر تأمين هذا المبلغ.

كما أن هناك دراسات وتقارير عديدة جرى العمل عليها بين مؤسسات الدولة وبين منظمات دولية واهتمت بسبل تحديث معظم القطاعات الخدمية والاقتصادية، وهذه الدراسات والأبحاث تشكل أرضية هامة يمكن الانطلاق منها، بحيث يتم الاستفادة من النقاط الايجابية فيها، والحيلولة دون تكرار النقاط السلبية في المشروع القادم.

وهناك أيضاً العديد من الدراسات والأبحاث التي قامت بها مؤسسات عدة في الدولة ومنظمات ونقابات، والأهم أن هناك كفاءات وخبرات وطنية عملت لسنوات في القطاع العام وتملك ما يؤهلها لتقدم الخبرة والمشورة، وبالتالي فإن مشروع إصلاح القطاع العام الاقتصادي لا ينطلق من فراغ وليس المحاولة الأولى التي تتم، وهذا يعني أن هناك فرصة لتوفير وقت كبيرة، استثمار الإمكانيات البشرية والمادة بطريقة أفضل، والخروج بمشروع وطني متكامل ينهي سنوات وسنوات من الاجتماعات والتصريحات، ونعتقد أن الحكومة الحالية جادة في السعي لتحقيق ذلك وما عليها سوى توسيع دائرة النقاش حول هذا الملف ومراجعة ما تم في السابق.

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس