الجيش يضرب موقع المسلحين في عدة مناطق باريف حمص وحماه والمسلحون يستهدفون محردة بعدد من القذائف الصاروخية        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:11/12/2017 | SYR: 12:15 | 11/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1












runnet20122








 معمل لإنتاج الخميرة في تل سلحب بطاقة 15 ألف طن سنوياً
19/11/2017      


كشف مدير عام المؤسسة العامة للسكر سعد الدين العلي عن مشروع إقامة معمل جديد لإنتاج الخميرة في شركة سكر تل سلحب، بطاقة إنتاجية بلغت 50 طن خميرة طرية يومياً و15 ألف طن سنوياً، وبتكلفة تقديرية بلغت حوالي 13 مليار ليرة، في حين تم رصده باعتماد بلغ 100 مليون ليرة ، كما تمت إضافته ضمن المشاريع الجديدة من رئاسة مجلس الوزراء لأهميتها وبعد إنجاز جدوى اقتصادية جديدة.
وبيّن العلي أنه تم رفع دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع إلى هيئة تخطيط الدولة لإبداء ملاحظاتها، وهو حالياً قيد انتظار اعتماد الهيئة بعد إجراء الملاحظات البسيطة عليه.
وفي السياق ذاته، تشير بيانات الجدوى الاقتصادية للمشروع،  إلى أن تسويق الإنتاج الحاصل سيكون لمصلحة السوق المحلية، إضافة إلى قدرة المعمل على استقطاب 70 عاملاً.
وفيما يخص تمويل المشروع بيّن العلي أن طريقة تمويل المشروع ستكون من خلال قرض من صندوق الدين العام بفائدة سنوية بنسبة 6%، وفترة الاسترداد خلال ست سنوات و سبعة أشهر تقريباً، موضحاً أن المؤسسة اقترحت طرح إقامة المعمل المذكور بالتشاركية مع القطاع الخاص، تقديراً لظروف المرحلة الراهنة، وخاصة أن إقامة المعمل تحتاج 13 مليار ليرة، وعليه تم وضع المشروع في مذكرة تفاهم بين وزارة الصناعة والجانب الإيراني عن طريق مجلس الأعمال السوري الإيراني، وعليه حضر وفد إيراني وتفحص الأرض المخصصة للمشروع في شركة سكر تل سلحب.
وفيما يتعلق بخصوصية مكان المشروع، بيّن العلي أنه تم اختيار سلحب من دون غيرها لأن ظروفها البيئية تناسب المشروع، فالخميرة عبارة عن أحياء دقيقة تبدأ على هيئة خلية صغيرة تتكاثر فيما بعد لتصل إلى 100 طن، وأي تلوث في المنطقة ينعكس سلبا ًعلى الولادات، إضافة إلى كون المكان المرصود للمشروع قريباً من مناطق إنتاج المادة الأولية لتصنيع الخميرة، إضافة إلى وجود المعمل في منطقة تتوسط حمص وحماه و قريبة من كافة المناطق وعليه يتم اختصار الكثير من تكاليف النقل.

سيرياستيبس_تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس