الجيش يستهدف موقع المسلحين شمال حلب- كمين محكم يقضي بأفراد مجموعة ارهابية بريف تدمر- العمليات العسكرية مستمرة في درعا        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/06/2018 | SYR: 03:57 | 22/06/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير


SyrianInsuranceCompany








runnet20122






 هل المؤسسات الحكومية الوسيطة إلى زوال...أما إلى إعادة هيكلة؟
01/03/2018      



Image result for ‫دمشق‬‎

دمشق-سيرياستيبس:

تثير المتغيرات الكثيرة التي حدثت خلال السنوات السابقة، لاسيما لجهة اختراق حالة الحصرية التي تميز بها عمل بعض المؤسسات الحكومية، تساؤلات عديدة ترتبط بمستقبل هذه المؤسسات وماهية الدور الذي ستعلبه مستقبلاً.

فالمؤسسات العامة التي يغلب على عملها "الوساطة" فقدت جزءاً كبيراً من دورها، سواء عبر السماح لمؤسسات حكومية أخرى بالاستيراد المباشر والمتاجرة بالسلع والمواد التي كانت محصورة بجهة حكومية واحدة، أو عبر تراجع دورها ونتائجها نتيجة آليات العمل المترهلة التي لاتزال مطبقة، ومن غير المنطقي أن يستمر وضع هذه المؤسسات على ما هو عليه حالياً، فمصيرها إما الاندماج والانصهار بمؤسسات أخرى تحقيقاً لأهداف ومهام معينة أو تحديث وتطوير آليات عملها ومهامها وأهدافها لتواكب المتغيرات الجديدة، وهناك قناعة لدى معظم المهتمين بالشأن المؤسساتي الحكومي أن زمن المؤسسات "الوسيطة" قد انتهى، ولم يعد من المنطقي القبول بعمولات ونسب تدفعها مؤسسات وجهات عامة لمؤسسات لا تقدم أي خدمة، لا بل هناك أمثلة كثيرة أكدت إمكانية توفير مبالغ كبيرة جراء قيام المؤسسات الحكومية بتوفير احتياجاتها بشكل مباشر وبعيد عن أي وساطة لمؤسسة حكومية أخرى.

هناك مهام وأهداف عديدة يمكن للمؤسسات الحكومية "الوسيطة" أن تتحرك باتجاهها وتحقق نتائج تنعكس ايجابا على الاقتصاد الوطني وعلى قطاع الخدمات الحكومية، وكل ذلك بانتظار اتجاه الحكومة لحسم هذا الملف، والخيارات المتاحة هي كالتالي:

-إبقاء المؤسسات "الوسيطة" على مهامها وأهدافها الحالية، لكن مع تعديل نظام عملها لتصبح منافسة في السوق بالنسبة للمؤسسات العامة أو القطاع الخاص تماماً كأي لاعب في السوق المحلية.

-تغيير عمل واختصاص هذه المؤسسات لتتحول إلى مؤسسات مجدية ومربحة، تقدم قيمة مضافة حقيقية للعمل الاقتصادي، لا أن تكون عالة عليه.

-إلغاء هذه المؤسسات وصهرها ودمجها بمؤسسات أخرى نظيرة لها وتكون متجانسة معها، وهذا من شأنه تشكيل مؤسسات كبرى قادرة على النهوض بمهام وعمليات اقتصادية على مستوى استراتيجي.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس