الرئيس الأسد والسيدة أسماء مع ابناء وبنات الشهداء والجرحى في مصياف- الجيش يستكمل تنفيذ بنود التسويات في القنيطرة ودرعا وكفريا والفوعة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/07/2018 | SYR: 20:31 | 20/07/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122







 مشروع مرسوم للإعفاء من غرامات التأخير في المدن والمناطق الصناعية
الحسن: 30 منطقة صناعية وحرفية في الغوطة الشرقية تحتاج إلى الدعم
11/04/2018      


بيّن مدير المدن الصناعية في وزارة الإدارة المحلية أكرم الحسن أن العمل جارٍ حالياً على مشروع مرسوم يتعلق بإعفاءات من غرامات التأخير في المدن والمناطق الصناعية، وذلك بهدف تقديم الدعم والتسهيلات للصناعيين والمستثمرين الجادين والراغبين باستكمال أعمالهم وتشغيل معاملهم.
وفي تصريح  أوضح الحسن أن هناك مرسوم صدر سابقاً في عام 2015 ولكن في تلك السنة لم يستفد منه أكثر من 170 مستثمراً وذلك نتيجة ظروف الأزمة في تلك الفترة والمخاوف التي كانت مسيطرة، وحالياً مع تحسن الوضع الأمني والاقتصادي واتساع رقعة الاستقرار سيكون عدد المستفيدين أكثر من 800 مستثمر وصناعي وحرفي، مع الإشارة إلى أن غرامات التأخير تعادل مبالغ ضخمة مع تراكم سنوات التأخير، ولذلك تعتبر مراسيم الإعفاء منها من أهم التسهيلات التي تقدم للمستثمرين الراغبين بالعودة لتفعيل استثماراتهم، وهذا المرسوم يكون محدداً زمنياً بسنة واحدة وضمن شروط وضوابط.
ولفت الحسن إلى أن مجلس الوزراء قد صدق في اجتماعه الأخير على مرسوم الإعفاء من رسم تجديد الترخيص في المدن الصناعية بالنسبة للصناعيين وسيتم تنفيذه قريباً، وذلك لدعم الصناعيين الجادين بالعودة لاستئناف نشاطهم في المدن الصناعية والذين كانوا قد حصلوا على تراخيص لمقاسمهم الصناعية في وقت سابق ونتيجة لظروف الأزمة لم يتمكنوا من البدء بتنفيذ الترخيص وأصبح الترخيص بحاجة إلى التجديد حسب كل منشأة.
وأشار إلى أن وزارة الإدارة المحلية تولي المناطق الصناعية والحرفية في الغوطة الشرقية أهمية كبيرة وقد جهزت عدداً من الخطط والسيناريوهات للدعم وإعادة التأهيل وتقديم التسهيلات لهذه المناطق، لافتاً إلى وجود أكثر من 30 منطقة صناعية وحرفية تتوزع في كل مدن وبلدات الغوطة الشرقية، ففي حرستا مثلاً يوجد منطقتان صناعيتان وفي دوما توجد ثلاث مناطق صناعية، وهذه المناطق مقسمة بين مناطق مستثمرة بشكل كلي ولكنها تعرضت للتخريب والتدمير وتحتاج لإعادة التأهيل والصيانة، وهناك مناطق كانت مستثمرة جزئياً وتحتاج لاستكمال تنفيذ البنى التحتية فيها، إضافة للمناطق الصناعية والحرفية التي حصلت على الدعم من لجنة إعادة الإعمار في وقت سابق وهي في تل كردي وفضلون وفي عدرا.
منوهاً بأنه سيتم إحداث مناطق صناعية وحرفية جديدة ومنها المنطقة الصناعية التي ستنفذ في أوتايا على مساحة 25 هكتاراً للصناعات الخشبية، مشيراً إلى أن الخطط الإسعافية للمدن الصناعية تتم دراستها في كل اجتماع لتخصيصها بالمبالغ المطلوبة لتنفيذها وآخرها طلب اعتمادات إضافية للآبار حول مدينة عدرا الصناعية لإعادة تأهيلها، مؤكداً أن الدعم المقدم من الدولة للمدن الصناعية مستمر ولن يتوقف وخاصة التسهيلات والتعديلات في أنظمة الاستثمار للمدن الصناعية بما يتناسب مع كل مرحلة، إضافة للدعم المالي في الخطط الإسعافية والموازنات الاستثمارية وسواها فهذه المحفزات كلها تشجع المستثمرين للعودة وتفعيل استثماراتهم.

سيرياستيبس_الوطن

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس