سقوط عدّة قذائف صاروخية على حي شارع النيل بمدينة حلب- الجيش يضرب مواقع مسلحين بريف حماه-اغتيالات مستمرة بريف ادلب        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:27/05/2018 | SYR: 23:38 | 27/05/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير


SyrianInsuranceCompany








runnet20122






  طابع مالي على شكل منح للصناعيين..
«غرفة الصناعة» في جولة ثانية لمنطقة القدم للإسراع بإقلاع منشآتها
08/05/2018      


لم يمضِ أسبوع تقريباً على الجولة الأولى التي قامت بها غرفة صناعة دمشق وريفها إلى منطقة القدم للوقوف على مشاكل الصناعيين، حتى بادرت بجولة ثانية طرحت فيها المشاكل ذاتها لكن هذه المرة أمام محافظ دمشق بشر الصبان، وهنا لا يمكن نكران أهمية ما تقوم به الغرفة في حث الصناعيين للإقلاع بمنشآتهم لكن ذلك يتطلب الإسراع في حل المشاكل ومعالجتها وليس تكرارها.
وقد تمثلت هذه المشاكل في هذه الجولة بطلب عودة الكهرباء التي هي أساس أعمالهم، إذ  سيتم بعد القيام بالكشوف الضرورية بتقديم طلب لرئاسة مجلس الوزراء لمتابعة البنى التحتية، كما ستقوم ورشات من الإنشاءات العسكرية بالعمل من يوم الأربعاء على إزالة الأنقاض من المنطقة، وهنا أكد الصبان أنه سيتم العمل الفوري على تزفيت الطريق الحاوي على عشرات الحفر، إضافة للمباشرة فوراً بترميم السور، أما بالنسبة للأضرار فبيّن الصبان أن هناك لجاناً من المحافظة لتقييم الأضرار التي سيتم دفع 30% منها بقيمة 10 ملايين، وأكد أن غرفة الصناعة قد خصصت «طابعاً مالياً» سيستخدم مردوده على شكل منح للصناعيين للعمل على إعادة بناء هذه المنشأة وعودتها للعمل، مع ماتوفره من فرص عمل.
وعند الطلب بإخراج الآليات للتصليح والمشكلات التي قد تواجه الصناعي نتيجة تلف الوثائق، تم التأكيد على التعاون مع الجهات المختصة للترفيق مع الآليات، على أن يتم معرفة من أين خرجت وإلى أين ستذهب ضمن المناطق السورية المحررة وبشرط عودتها إلى العمل من جديد، مؤكداً تخصيص مبالغ كبيرة للمناطق الصناعية لعودة أعمالها، كما أشار إلىأن المصور 102 بمساحة 936 هكتاراً، إذ ستصبح منطقة تجارية وسكنية وسيتم العمل على إعادة تنظيم المنطقة خلال ما يقارب الخمس سنوات مع الحفاظ على حقوق الجميع من خلال كل متر أرض يأخذ 80 سم هواء.
من جانبه سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها حث الصناعيين على العمل جدياً على تأهيل منشآتهم وتشغيلها لتدخل في العملية الإنتاجية، علماً أن الصناعيين الأوائل سيكون لهم الدعم الأكبر المقدم سواء من الغرفة أو من الحكومة.
والجدير بالذكر التأكيد على أن يقوم الصناعيون بكتابة تعهد لدى غرفة الصناعة لمباشرة أعمالهم خلال ستة أشهر، كما ستتم المتابعة الدورية للعمل، لأن عودة العمل في هذه المنطقة بحاجة لعمل متجانس متكامل بين الصناعيين والدولة.
من جهة أخرى أبدى الصناعيون راحة كبيرة للوعود المقدمة التي لمسوا تنفيذ بعضها على أرض الواقع، وأكدوا أن هناك منشآت أضرارها قليلة ستباشر أعمالها خلال أقل من ستة أشهر.

سيرياستيبس_تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




chambank_hama


Longus







SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس