المقداد: لا حدود أمام دمشق لاستعادة الجولان السوري المحتل والقيادة السورية تدرس كل الاحتمالات.        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/03/2019 | SYR: 16:28 | 23/03/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC



IBTF_12-18













runnet20122





orient2015

 سورية في طريق تطبيق المحطة الواحدة للمستثمر…
أكثر من 570 شركة عربية وأجنبية تتقدّم بطلبات للمشاركة في إعادة إعمار سوريا!!!
09/01/2019      




 

هيئة الاستثمار تكشف عن خطتها الجديدة .. 

سيرياستيبس :

قالت وسائل اعلام لبنانية أن أكثر من 570 شركة عربية ودولية وآسيوية قد تقدمت بطلبات للمشاركة في إعادة إعمار سورية. مشيرة إلى أن تلك الشركات تعتبر من كبرى شركات قطاع الإنشاء و العقارات والنقل و التكنولوجيا، بالإضافة إلى هنالك شركات متخصصة في شق الاتوسترادات وبناء الجسور واعمار المدن والقرى ومعامل كهرباء والبنية التحتية للدول في العالم.

وبينت  أن عدد الشركات الراغبة في المشاركة في إعادة إعمار سورية قد يرتفع إلى الضعف مع منتصف العام 2019. إلى ذلك طرحت  هيئة الاستثمار السورية أمام مجلس الوزراء خطة جديدة و آلية تنفيذية مرتبطة ببرنامج زمني لتبسيط إجراءات تأسيس وتنفيذ المشاريع الاستثمارية بما يخفض التكلفة والزمن على المستثمر، ويقدم الخدمات المؤسساتية له بالشكل الأمثل وبشكل منافس للدول الأخرى. فحوى الطرح أن يصبح مركز خدمات المستثمر في الهيئة “النافذة الواحدة” المحطة الواحدة والرئيسة والمتكاملة والكافية للمستثمر للحصول على الخدمات.

 وأوضحت الهيئة  أن هذه الخطة الجديدة تأتي في إطار رؤيتها المستقبلية لضمان تأسيس وإقامة المشروعات الاستثمارية وتبسيط إجراءات الترخيص لاستقطاب الاستثمار المحلي والأجنبي بما يحسن ترتيب سورية في تقرير سهولة ممارسة أنشطة الأعمال. وفي التوصيف أفادت مصادر في الهيئة أن “النافذة الواحدة” ستكون هي المكتب الأمامي بالنسبة للمستثمر، والمكان الوحيد الذي سيحصل منه على كافة الموافقات والوثائق اللازمة لتنفيذ مشروعه، وسيكون ممثلو الوزارات المفوضين بالصلاحيات الكافية واللازمة من وزاراتهم بمثابة جزء من لنافذة الواحدة، في حين تلعب وزارتهم دور المكتب الخلفي الذي يرجع له الممثل عند الحاجة للاستعانة بالكادر الفني فيها.

 المتطلبات:

هذا وقد حددت الهيئة متطلباتها لتنفيذ الآلية الجديدة بعدة نقاط أساسية أهمها التبني الحكومي للآلية التنفيذية المقترحة واعتماد البرنامج الزمني المنظم لإنجاز كافة المراحل بشكل مبسط وصحيح وبأقل وقت ممكن، والتخصص في تقديم الخدمة وإعادة هيكلة النافذة الواحدة في الهيئة ضمن مكتب أمامي وخلفي فني، وتفعيل العمل بالتفويضات عملاً بالمرسوم /9/ لعام 2007، واستكمال التمثيل والتفويضات والخدمات للوزارات في النافذة الواحدة في الهيئة، وتبسيط النماذج وهيكلتها وطلب الثبوتيات مرة واحدة وإعادة استخدام الموجود. ووضع دليل إجرائي موحد وشفاف مرتبط بالزمن، واعتماد فروع للهيئة في المحافظات سورية بنفس سوية المركز وهيكلته وبنفس التمثيل الكافي من الوزارات، ودعم الربط الشبكي بين الهيئة وفروعها والوزارات والجهات المعنية وتطبيق طرق الدفع الالكتروني والتبادل الالكتروني للوثائق، كذلك جاء في المتطلبات توفير المساحة الكافية لاستيعاب المكاتب الفنية للوزارات المعنية في النافذة، و توسيع الملاك العددي للهيئة ورفدها بموظفين كافيين مؤهلين لأداء العمل ودعم تدريب وتأهيل الكوادر الحالية والجديدة لرفع كفاءة الأداء وفعاليته .

 النتائج:

 وأشارت الهيئة إلى أن تطبيق فكرة المحطة الواحدة سيكون نموذجاً ناجحاً لبرنامج الإصلاح الإداري الذي يقوده سيد الوطن، وسيحقق الكثير من النتائج الإيجابية عبر تحسين ترتيب سورية في تقرير سهولة ممارسة الأعمال، وجعل مركز خدمات المستثمر فيها يقدم خدمات متكاملة وتنافسية ذات جودة عالية، إضافةً إلى تخفيض التكلفة والزمن واختصار عدد الإجراءات، وبالتالي الحصول على رضا المستثمر من جهة ورضا الحكومة عن الجهة المنفذة من جهة أخرى.

كما ستسمح بإنشاء قاعدة بيانات موحدة يمكن الاعتماد عليها في إعداد الدراسات ورسم السياسات ورفد الفرص الاستثمارية بمعلومات كافية ولازمة لها وتوفير كافة المعلومات والوثائق للمستثمر. وهذا كله سينعكس على تسريع تحويل فرص الخارطة الاستثمارية والمشاريع المطروحة من المستثمر إلى مشاريع منفذة ومنتجة ومشغّلة للعمالة من جهة. وإمكانية التتبع الفعال للمشاريع الاستثمارية على اختلافها “حديثة، متوقفة، متعثرة” وإيجاد الحلول السريعة لمشكلاتها. من جهة أخرى

المطلوب من الوزارات:

وأكدت الهيئة خلال العرض أمام الحكومة أن المطلوب من الوزارات لإتمام تنفيذ الرؤية هو نقل الخدمات إلى هيئة الاستثمار وحصر تقديمها في نافذة الهيئة، وتفويض ممثليها بالصلاحيات اللازمة والكافية لتقديم الخدمات التي تقدم عبر نافذة الهيئة،.، بحيث يتمتع الممثل بالخبرة والكفاءة في العمل بما يحقق اختصاراً في عدد الإجراءات والفترة الزمنية لكل إجراء.

ثم وفي مرحلة لاحقة تقوم كل وزارة بحصر الإجراءات المكملة التي تتم ضمن الوزارة المختصة، وتتم الاتفاقات بين الجهات العامة لتقديم الخدمة بسرعة وباستخدام أدوات المعلوماتية. كما طالبت الهيئة بتشكيل لجنة فنية في كل وزارة، ولجنة فنية خاصة بالتنسيق والتعاون بين الهيئة والجهات، ووضع دليل إجرائي شفاف وموحد للنافذة الواحدة، سيتبعه تطوير آلية تشميل المشاريع والترخيص لها.

ولم تغفل المطالبة باستكمال الشق المتعلق بالإجراءات البينية لممثلي الوزارات ووزاراتهم في الدراسة التحليلية للربط الشبكي، وتنفيذ تجهيز البيئة الحاسبية والنظام البرمجي لأتمتة عمليات النافذة الواحدة، للوصول إلى نافذة واحدة الكترونية للاستثمار.

هذا وقد قدمت الهيئة في حال تمت الموافقة جدولاً زمنياً لتنفيذ الطرح يقدر بعام واحد فقط مقسم على أربعة مراحل: الأولى خاصة بإعداد جدول التفويضات المباشرة، وتمتد لشهر واحد، والثانية لتشكيل اللجان والاتفاق على الخدمات والإجراءات وتمتد لأربعة أشه، أما الثالثة فخاصة بآلية العمل الجديدة وإصدار الدليل وتمتد لشهر واحد، وأخيراً المرحلة الرابعة ستهتم باستكمال الدراسة التحليلية وبناء نظام الأتمتة وستأخذ هذه الخطوة فترة ستة أشهر كاملة.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018





SyrianKuwait_9_5_18



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس