شهدت محاور ريف إدلب الجنوبية والغربية سلسلة من الغارات الجوية تركزت على مواقع ومقرات وآليات تابعة للمجموعات الإرهابية        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:15/07/2020 | SYR: 13:52 | 15/07/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18




Sham Hotel







runnet20122




 غرفة تجارة دمشق تتأهب ضد كورونا
وتصدر بياناً يدعو الى تأمين نظافة الاسواق والمحلات .. وعدم رفع أسعار المعقمات
16/03/2020      


دمشق - سيرياستيبس :

 انطلاقا من دورها الوطني و المجتمعي والاقتصادي والاجتماعي وتماشيا مع الاجراءات الاحترازية التي اعتمدتها الحكومة السورية لمواجهة فيروس " كورونا ".. عقد مجلس غرفة تجارة دمشق اجتماعاً ناقش خلاله مجموعة من الإجراءات التي ستقوم بها الغرفة لمواجهة المرض .

المجلس أصدر بياناً أهاب فيه غرفة تجار دمشق بالتجار وأصحاب الفعاليات التجارية التقيد بمجموعة من الإرشادات المهمة والمطلوبة يأتي في مقدمتها الحرص على نظافة المحلات والسلع والمواد المباعة في الأسواق وإتباع مايلزم بشأن ذلك من احتياطات لحماية الزبائن وضمان صحتهم ..

ودعت الغرفة في بيانها الى توفير السلع والمواد للأخوة المواطنين بالأسعار المعتادة وضمن المحلات والأسواق والتقيد بشروط التخزين والعرض الصحية وافتتاح المحلات ضمن ساعات العمل الأساسية المقبولة وتجنب الاختلاط المباشر بين البائعين والمشترين .. وتزويد العمالة بطرق الوقاية والتعقيم وطريقة التعامل مع الزبائن في مثل هذه الظروف .

الغرفة استهجنت رفع أسعار المعقمات ومواد التنظيف ودعت الى عدم رفع أسعارها لتبقى في متناول الجميع ومنع فقدانها من الأسواق .

مؤكدة أنّ دقة الظرف الحالي والذي لايواجه سورية فقط بل العالم أجمع تتطلب من الجميع التحلي بالقدر العالي من الوعي وحيث لاداعي لرفع الأسعار خاصة وأنّ المواد والسلع متوفرة . وبالتالي ضرورة العمل على استيعاب ردات فعل الناس اتجاه الوباء الكورونا رغم أنه لم تسجل أي اصابة في سورية والتركيز حاليا على القيام بالاجراءات الاحترازية الذي ذهبت اليها كل البلاد .

أمين سر غرفة تجارة دمشق المهندس محمد حمشو أكد على ضرورة التحلي بالقدر الكافي من الوعي والحس بالمسؤولية لأن مرض الكورونا إذا دخل الى البلاد لاسمح الله لن يستثني التاجر ويقول له أن مكافأتك هي رفع الاسعار .. الجميع معرضون لأن يكونوا هدف للمرض ولا خيمة على رأس أحد ..

وقال المهم الآن أن نعمل سوية من أجل تحصين بلادنا ضد دخول المرض بالتوازي مع تحصينه ضد استغلال البعض لرفع أسعارهم وهو ما شاهدناه من خلال رفع اسعار المعقمات و بعض السلع الأخرى ..

مؤكدا أنه لا مبرر على الاطلاق لاي رفع في اسعار السلع وبعض الحالات التي شاهدناه لاتغدو أكثر من تصرفات شخصية ولا تعبير عن حس المجتمع التجاري ومساندته لبلده وقيادته وحكومته في مواجهة الوباء.

موضحا أنه و انطلاقا من ذلك فإن مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق اجتمع على وأصدر بيانا ينص على اتخاذ مجموعة من الاجراءات الاحترازية للوقاية من المرض وحماية التجار و العمالة والزبائن على حد سواء .

وحث التجار على عدم رفع الاسعار بل والعمل على ضبطها مؤكداً أنّ الظروف الحالية تحتاج الى التمتع ومن الجميع بالقدر العالي من الحس الوطني والاجتماعي والتحلي بالوعي الكافي الذي يمكننا من تجنيب البلاد دخول الوباء اليها وبالتالي تجنب ما يمكن ان يحمله من مآسي وأوجاع .

مشيرا الى أنّ غرفة تجارة دمشق من أول المؤسسات التي لجأت الى التوعية من الكورونا وقامت بحملة واسعة في هذا الاطار لتوعية التجار لخطورة المرض وكيفية نقله عن طريق ممارسة الاعمال التجارية . وكان هناك حديث دائم مع التجار لضرورة التقيد بالقواعد الاساسية التي تمنع انتقال المرض بالتوازي مع حثهم على عدم استغلال الظروف الحالية ورفع الاسعار

هذا واعتمد مجلس غرفة تجارة دمشق مجموعة من الإجراءات الاحترازية الأخرى أوقفت بموجبها كافة النشاطات التي من شأنها خلق حالة تجمع مثل إلغاء ندوة الأربعاء التجارية الاسبوعية وإيقاف الدورات التدريبية لدى مركز التدريب الإداري للغرفة وأيضا إيقاف جلسات المرشد التجاري واقتصار دوام موظفي الغرفة من الساعة 2 الى 9 ظهرا انسجاما مع قرار الحكومة في هذا السياق .

وطلبت الغرفة من جميع المراجعين استخدام المعقمات الموجودة في جميع طوابق الغرفة دون الحاجة الى المراجعة المباشرة . واستخدام طرق الدفع الالكتروني في حساب الغرفة لدى بنك الشرق في الحريقة وجميع فروعه في دمشق وذلك للتقليل من الاحتكاك والاختلاط قدر الإمكان ؟

غرفة تجارة العاصمة أكدت في بيانها حرصها على أن تكون شريكا في بقاء بلدنا بعيدا عن الأمراض والفيروسات وضرورة رفع مستوى المسؤولية والوعي في الأسواق والمتاجر كي لاتكون أمكنة لانتقال المرض لاسمح الله .

وانطلاقا من ذلك فقد تقرر أيضاً تكثيف حملات التوعية وتوزيع منشورات تنبه الى طرق التعامل مع المرض وتوزيعها على التجار في محتلف الاسواق حاصة الشعبية والمكتظة هذا الى جانب القيام وعلى نفقة الغرفة بعمليات تعقيم للاسواق الشعبية والتي تشهد اكتظاظ يومي خاصة في دمشق القديمة .

 

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي





alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس